English| Deutsch| Français| Español

 قال يونس بن عبيد: خصلتان إذا صلحتا من العبد صلح ما سواهما: صلاتهُ ولسانه 

  

فرض الله تعالى الصيام على المكلف القادر المستطيع لينال الثواب العظيم، وخفف عن ذوي الأعذار فأباح لهم الفطر حتى يزول العذر، وعليهم قضاء ما فاتهم من أيام رمضان، قال تعالى: { ومن كان مريضا..

ألا أقبل هدى ورضى ونورًا .. .. وخيرًا عامرًا يغشى المزُورا نعدُّ ليُمن موسمك التهاني .. .. تعدُّ ليوم مقدمك الشُّهورا لنملأ بالنَّدى المُهج الصَّوادي .. .. ونروي من سنا التقوى الصدورا بنور..

تأتيني وساوس في صيامي فهل علاجها يطول السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته! مشكلتي هو أنني أعاني من وساوس قهرية جاءتني في الصلاة. وتنتابني منذ نحو عام ونصف وساوس جنسية تأتيني..

لما دنوت انهالت الأشواق .. .. وهفا إليك الواله المشتاقُ لك غُرة كالشمس في ريعانها .. .. في كل ناحية لها إشراقُ لك طلعة فيها الحياة بهية .. .. ترنو إلى قسماتها الأحداقُ لك في حياة المسلمين..

أطِلّي عَلَيْنا مِنْ سَمائِكِ كالبَدْرِ فلَيْلُ السُّرَى مِنْ حَوْلِنا تائِهُ الفَجْرِ أطِلّي .. فَفِي طَياّتِكِ النُّورُ والهُدى هُوَ البَلْسَمُ الشاّفي لأَدوائِنا الكُثْرِ ويا ذِكْرياتِ..

هُوَذا الصَّـباحُ المُستْبينْ يَزْهو بعيدِ الُمؤْمنينْ هُوَذا الشُّعاعُ الغَضُّ طَلْـ ـعَتُهُ تَسُرُّ النّاظِرينْ وَيُجَلْجِلُ التكْبير .. يَصْدَ حُ بالبَشائرِ في العَرينْ وإلى المُصَلّى..

مَرْحى لِشَهْرِ الصِّيامِ شَهْرِ التُّقى والسَّلامِ مَرْحى لِخَيْرِ الشُّهورِ شَهْرِ الهُـدى والنّورِ تَـحْلو بهِ الطّاعاتُ وَتَعْظُـمُ الحَسَناتُ نَصومُ طـولَ النَّهارِ في عَـزْمةٍ..

قِفي ها هُنا في رِحابِ الهـُـدَى ولله يا نفسُ فاسْتَسْلِمـي أطَلَّ عَلى النَّاسِ شَهْرُ الصِّيام فَبُشْراكِ بالوافِدِ المـُكْرَمِ هَلُمّي .. هَلُمّي .. بهِ نَحْتَفي ونُعْلِنُ عَنْ..

  أَهْـلاً وَسَهْلاً بِشَهْرِ الصَّوْمِ وَالذكْرِ     وَمَرْحَبًا بِوَحِيـدِ الدَّهْـرِ فِي الأَجْرِ  شَهْـرُ التَّرَاويْـحِ يَا بُشْرَى بِطَلْعَتِهِ  ..

هَـلا رَمَضَـانُ يَـا شَهْرَ الدُّعَاءِ        وَشَهْـرَ الصَّوْمِ شَهْرَ الأَوْلِيَاءِ وَمَرْحًـا يَـا حَبِيبَ الْقَلْبِ مَرْحًا     &n..

يا ذا الذي ما كفاه الذنب في رجب      حتى عصى ربَّه في شهر شعبان لقد أظلك شهر الصوم بعدهما           فلا تصيره أيضاً..

إلَى السَّماءِ تجلت نَظْرَتِي وَرَنَـتْ    وهلَّلَـتْ دَمْعَتِـي شَوَقـاً وَإيْمَانَـا يُسَبِّحُ اللهَ قَلْبِـي خَاشِعـاً جذلاً       ..

رمـضانُ أقـبلَ يا أُولي الألبابِ     فاستَـقْـبلوه بعدَ طولِ غيـابِ عـامٌ مضى من عمْرِنا في غفْلةٍ     فَتَـنَبَّهـوا فالعمرُ ظِـلُّ سَحابِ وتَهـيّؤو..

رَمَضَـانُ دَمْعِـيْ لِلْفِرَاقِ يَسِيْلُ      وَالْقَلْبُ مِنْ أَلَمِ الْـوَدَاعِ هَـزِيْلُ رَمَضَـانُ إِنَّكَ سَـيِّدٌ وَمُهَـذَّبٌ      ..

يا خير من نزلَ النفوسَ أراحلُ          بالأمسِ جئتَ فكيفَ كيفَ سترحلُ بكتِ القلوبُ على وداعك حرقةً       ..