English| Deutsch| Français| Español

  ما أسر العبد سريرة إلا أظهرها الله على صفحات وجهه..وفلتات لسانه 

فتاوى رمضان » فقه العبادات » الصيام » مقدمات في الصيام (338)

 
رقـم الفتوى : 40647
عنوان الفتوى: يجب القضاء على من صام أقل من تسعة وعشرين يوما
تاريخ الفتوى : 2003-12-01 / 1-12-2003

السؤال

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته سمعنا أنه يجب علينا قضاء يوم في رمضان، هل هذا صحيح؟

الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإذا كنتم قد صمتم في بلدكم رمضان في بلاد تتفقون أنتم وأهلها في مطلع واحد وكان ما صمتم بناء على رؤيتكم أو رؤية غيركم من المسلمين تسعة وعشرين يوما أو ثلاثين يوما، فلا يجب عليكم قضاء شيء من رمضان، فقد قال صلى الله عليه وسلم: الصوم يوم تصومون والفطر يوم تفطرون والأضحى يوم تضحون. رواه الترمذي وصححه الألباني ، قال
الترمذي: وفسر بعض أهل العلم الحديث فقال: إنما معنى هذا أن الصوم والفطر مع الجماعة وعظم الناس.
وقال الخطابي في معنى الحديث: إن الخطأ مرفوع عن الناس فيما كان سبيله الاجتهاد، فلو أن قوما اجتهدوا فلم يروا الهلال إلا بعد ثلاثين فلم يفطروا حتى استوفوا العدد، ثم ثبت عندهم أن الشهر كان تسعا وعشرين، فإن صومهم وفطرهم ماضٍ لا شيء عليهم من وزر أو عيب، وكذلك هذا في الحج إذا أخطأوا يوم عرفة، فإنه ليس عليهم إعادته.
وإذا كنتم قد صمتم أقل من تسعة وعشرين يوما، فيجب عليكم قضاء ما يكمل به رمضان تسعة وعشرين يوما، لأن الشهر لا ينقص عن تسعة وعشرين يوما كما هو معلوم.
وراجع للأهمية الفتوى رقم: 6375، والفتوى رقم: 2536.
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى
 
 
فتاوى ذات صلة
  » أحكام من ترك ركناً من أركان الصلاة وأمكنه أو لم يمكنه تداركه
  » تعتقد وجوب النقاب ووالدها يمنعها من لبسه
  » كيفية زكاة مال وربح المضاربة

المزيد

مقالات ذات صلة