التاريخ والتراجم

حلية الأولياء وطبقات الأصفياء

الإمام الحافظ أبو نعيم أحمد بن عبد الله بن أحمد بن إسحاق بن موسى بن مهران الأصبهاني

دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » حلية الأولياء وطبقات الأصفياء » من الطبقة الأولى من التابعين

أويس بن عامر القرنيعامر بن عبد قيس
مسروقعلقمة بن قيس النخعي
الأسود بن يزيد النخعيأبو يزيد الربيع بن خيثم
هرم بن حيانأبو مسلم الخولاني
الحسن البصريسعيد بن المسيب
عروة بن الزبيرالقاسم بن محمد بن أبي بكر
أبو بكر بن عبد الرحمنعبيد الله بن عتبة
خارجة بن زيدسليمان بن يسار
سالم بن عبد اللهمطرف بن عبد الله
يزيد بن عبد اللهصفوان بن محرز
أبو العاليةبكر بن عبد الله المزني
خليد بن عبد الله العصريمورق العجلي
صلة بن أشيم العدويالعلاء بن زياد
أبو السوار العدويحميد بن هلال العدوي
الأسود بن كلثومشويس بن حيان
عبد الله بن غالبزرارة بن أوفى
عقبة بن عبد الغافرابن سيرين
عبد الله بن زيد الجرميمسلم بن يسار
معاوية بن قرةأبو رجاء العطاردي
أبو عمران الجونيثابت البناني
قتادة بن دعامةمحمد بن واسع
مالك بن دينارأيوب السختياني
يونس بن عبيدسليمان بن طرخان والد المعتمر بن سليمان
عبد الله بن عونفرقد السبخي
يزيد بن أبان الرقاشيهارون بن رياب الأسدي
منصور بن زاذانبديل بن ميسرة
طلق بن حبيبيحيى بن أبي كثير
مطر الوراقأوس بن عبد الله أبو الجوزاء
يزيد بن حميد الضبعي أبو التياحجابر بن زيد أبو الشعثاء
داود بن أبي هندالمنذر بن مالك أبو نضرة
بكر بن عمرو أبو الصديق العابدالفضيل بن زيد الرقاشي
قسامة بن زهيرأبو الحلال العتكي
ميمون بن سياهالحجاج بن الفرافصة
إياس بن قتادة التميميأبو الأبيض
لاحق بن حميدحسان بن أبي سنان
عاصم بن سليمان الأحولإياس بن معاوية
شميط بن عجلانزين العابدين علي بن الحسين
محمد بن المنكدرصفوان بن سليم
عامر بن عبد اللهسعد بن إبراهيم الزهري
محمد ابن الحنفيةمحمد بن علي الباقر
جعفر بن محمد الصادقعلي بن عبد الله بن العباس
محمد بن كعب القرظيزيد بن أسلم
سلمة بن دينارربيعة بن أبي عبد الرحمن
عبيد بن عميرمجاهد بن جبر
عطاء بن أبي رباحعكرمة مولى ابن عباس
عمرو بن دينارعبد الله بن عبيد بن عمير
الزهريطاوس بن كيسان
وهب بن منبهميمون بن مهران
يزيد بن الأصمشقيق بن سلمة
خيثمة بن عبد الرحمنالحارث بن سويد
الحارث بن قيس الجعفيشريح بن الحارث الكندي
عمرو بن شرحبيلعمرو بن ميمون الأودي
عمرو بن عتبةمعضد أبو زيد العجلي
شبيل بن عوفمرة بن شراحيل
زيد بن وهبسويد بن غفلة
همام بن الحارث النخعيكردوس بن هانئ
زر بن حبيشأبو عبد الرحمن السلمي
زياد بن جرير الأسلميزاذان أبو عمرو الكندي
أبو عبيدة بن عبد الله بن مسعوديزيد بن شريك التيمي وابنه إبراهيم
إبراهيم بن يزيد النخعيعون بن عبد الله بن عتبة
سعيد بن جبيرعامر بن شراحيل الشعبي
عمرو بن عبد الله السبيعيعبد الرحمن بن أبي ليلى
عبد الله بن أبي الهذيلأبو صالح الحنفي ماهان
ربعي بن خراشموسى بن طلحة التيمي
ميمون بن أبي شبيبسعيد بن فيروز أبو البختري
محمد بن سوقةطلحة بن مصرف الأيامي
زبيد بن الحارث الإياميمنصور بن المعتمر
سليمان بن مهران الأعمشحبيب بن أبي ثابت
عبد الرحمن بن أبي نعمخلف بن حوشب
الربيع بن أبي راشدذكر جماعة من تابعي التابعين من أهل الكوفة
عبد الأعلى التيميمجمع بن صمغان التيمي
ضرار بن مرةعمرو بن مرة
عمرو بن قيس الملائيعمر بن ذر
أبو مسلم الخولانيأبو إدريس الخولاني
أبو عبد الله الصنابحيأيفع بن عبد الكلاعي
جبير بن نفيرعبد الله بن محيريز
عبد الله بن أبي زكرياأبو عطية المذبوح
مريح بن مسروقعمرو بن الأسود العنسي
عمير بن هانئعبيدة بن مهاجر
يزيد بن مرثدشفي بن ماتع الأصبحي
رجاء بن حيوةمكحول الشامي
عطاء بن ميسرةخالد بن معدان
بلال بن سعديزيد بن ميسرة
إبراهيم بن أبي عبلةيونس بن ميسرة
عمر بن عبد العزيز الأموينوف البكالي
حيلان بن فروة أبو الجلدشهر بن حوشب
مغيث بن سميأبو بكر حسان بن عطية
القاسم بن مخيمرةإسماعيل بن المهاجر
سليمان بن موسى الأشدقأبو بكر بن أبي مريم الغساني
علي بن أبي جملة ورجاء بن أبي سلمةأبو خالد ثور بن يزيد
حدير بن كريب أبو الزاهريةحبيب بن عبيد
ضمرة بن حبيبربيعة الجرشي
أبو زرعة يحيى بن أبي عمرو الشيبانيعثمان بن أبي سودة أبو العوام
أبو زيد الغوثيعبد الرحمن بن ميسرة الحضرمي
عمرو بن قيس الكنديمحمد بن زياد الألهاني
عبدة بن أبي لبابةراشد بن سعد المقرائي
هانئ بن كلثوم بن شريكعروة بن رويم اللخمي
سعيد بن عبد العزيزعبد الله بن شوذب
أبو عمرو الأوزاعي
مسألة:
162 - أويس بن عامر القرني سيد العباد ، وعلم الأصفياء من الزهاد أويس بن عامر القرني ، بشر النبي صلى الله عليه وسلم به ، وأوصى به أصحابه .

حدثنا أبو بكر محمد بن جعفر بن الهيثم ، ثنا أحمد بن الخليل الترجلاني ، ثنا أبو النضر ، ثنا سليمان بن المغيرة ، عن سعيد الجريري ، عن أبي نضرة ، عن أسير بن جابر ، قال : كان محدث بالكوفة يحدثنا فإذا فرغ من حديثه يقول : تفرقوا ، ويبقى رهط فيهم رجل يتكلم بكلام لا أسمع أحدا يتكلم بكلامه ، فأحببته ففقدته ، فقلت لأصحابي : هل تعرفون رجلا كان يجالسنا كذا وكذا ؟ فقال رجل من القوم : نعم أنا أعرفه ، ذاك أويس القرني ، قلت : أفتعرف منزله ؟ قال : نعم ، فانطلقت معه حتى حجرته فخرج إلي ، فقلت : يا أخي ما حبسك عنا ؟ قال : العري ، قال : وكان أصحابه يسخرون به ويؤذونه ، قال : قلت : خذ هذا البرد فالبسه ، قال : لا تفعل فإنهم إذا يؤذونني إذا رأوه ، قال : فلم أزل به حتى لبسه ، فخرج عليهم ، فقالوا : من ترون خدع عن برده هذا ؟ فجاء فوضعه ، فقال : أترى ؟ قال : فأتيت المجلس ، فقلت : ما تريدون من هذا الرجل قد آذيتموه ، الرجل يعرى مرة ويكتسي مرة ، قال : فأخذتهم بلساني أخذا شديدا ، قال : فقضي أن أهل الكوفة وفدوا إلى - عمر بن الخطاب فوجد رجل ممن كان يسخر به ، فقال - عمر : هل ههنا أحد من القرنيين ؟ قال : فجاء ذاك الرجل فقال : أنا ، قال : إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد قال : إن رجلا يأتيكم من اليمن [ ص: 80 ] يقال له أويس ، لا يدع باليمن غير أم له ، وقد كان به بياض فدعا الله تعالى فأذهبه عنه إلا مثل موضع الدينار أو الدرهم ، فمن لقيه منكم فمروه فليستغفر لكم ، قال : فقدم علينا . قال : فقلت : من أين ؟ قال : من اليمن ، قلت : ما اسمك ؟ قال : أويس ، قال : فمن تركت باليمن ؟ قال : أما لي ، قال : أكان بك بياض فدعوت الله فأذهب عنك ؟ قال : نعم ، قال : فاستغفر لي ، قال : أويستغفر مثلي لمثلك يا أمير المؤمنين ؟ قال : فاستغفر له ، قال : قلت : أنت أخي لا تفارقني ، قال : فانملس مني وأنبئت أنه قدم عليكم الكوفة ، قال : فجعل ذلك الرجل الذي كان يسخر منه يحقره ، قال : يقول : ما هذا فينا ولا نعرفه . قال - عمر : بلى ، إنه رجل كذا ، كأنه يضع شأنه ، قال : فينا رجل يا أمير المؤمنين ، يقال له أويس ، قال : أدرك ولا أراك تدرك ، فأقبل ذلك الرجل حتى دخل عليه قبل أن يأتي أهله ، فقال له أويس : ما هذه بعادتك فما بدا لك ؟ قال :سمعت - عمر يقول كذا وكذا ، فاستغفر لي أويس ، قال : لا أفعل حتى تجعل لي عليك أن لا تسخر بي فيما بعد وأن لا تذكر الذي سمعته من - عمر إلى أحد ، فاستغفر له ، قال أسير : فما لبثنا أن فشا أمره بالكوفة ، قال : فدخلت عليه فقلت : يا أخي ألا أراك العجب ونحن لا نشعر ، فقال : ما كان في هذا ما أتبلغ به في الناس ، وما يجزى كل عبد إلا بعمله ، قال : ثم انملس منهم فذهب .

رواه حماد بن سلمة ، عن الجريري نحوه ، ورواه زرارة بن أوفى ، عن أسير بن جابر ، وهذا حديث صحيح أخرجه مسلم في صحيحه ، عن أبي خيثمة ، عن أبي النضر مختصرا ، وعن إسحاق بن إبراهيم ، عن معاذ بن هشام ، عن أبيه ، عن قتادة ، عن زرارة ، عن أسير مطولا .

حدثنا أبو عمرو بن حمدان ، ثنا الحسن بن سفيان ، ثنا إسحاق بن إبراهيم ، ثنا معاذ بن هشام الدستوائي ، أخبرنا أبي ، عن قتادة ، عن زرارة ، عن أسير بن جابر ، قال : كان - عمر بن الخطاب إذا أتت عليه أمداد أهل اليمن سألهم : هل فيكم أويس بن عامر القرني ، فذكر نحو حديث أبي نضرة ، عن أسير بطوله .

ورواه الضحاك بن مزاحم ، عن أبي هريرة بزيادة ألفاظ لم يتابعه عليها أحد ، تفرد به مجالد بن يزيد ، عن نوفل عنه .

السابق

|

| من 869

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة