التاريخ والتراجم

الكامل في التاريخ

عز الدين أبو الحسن علي المعروف بابن الأثير

دار الكتاب العربي

سنة النشر: 1417هـ / 1997م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » الكامل في التاريخ » ثم دخلت سنة ثلاث وثلاثين

مسألة: الجزء الثاني
[ ص: 511 ] 33

ثم دخلت سنة ثلاث وثلاثين

في هذه السنة كانت غزوة معاوية حصن المرأة من أرض الروم بناحية ملطية . وفيها كانت غزوة عبد الله بن سعد إفريقية الثانية حين نقض أهلها العهد ، وفيها كان مسير الأحنف إلى خراسان وفتح المروين ، ومسير ابن عامر إلى نيسابور وفتحها ، في قول بعضهم ، وقد تقدم ذكر ذلك ، وفيها كانت غزوة قبرس ، في قول بعضهم ، وقد تقدم ذكرها مستوفى ، وقيل إن فتحها كان سنة ثمان وعشرين ، فلما كان سنة اثنتين وثلاثين أعان أهلها الروم على الغزاة في البحر بمراكب أعطوهم إياها ، فغزاهم معاوية سنة ثلاث وثلاثين ففتحها عنوة فقتل وسبى ، ثم أقرهم على صلحهم وبعث إليهم اثني عشر ألفا ، فبنوا المساجد وبنى مدينة . وقيل : كانت غزوته الثانية سنة خمس وثلاثين .

السابق

|

| من 3

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة