كتب اللغة العربية

لسان العرب

أبو الفضل جمال الدين محمد بن مكرم ( ابن منظور)

دار صادر

سنة النشر: 2003م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: خمسة عشر جزءا

مسألة: الجزء التاسع
ضرط

ضرط : الضراط : صوت الفيخ معروف ، ضرط يضرط ضرطا وضرطا ، بكسر الراء ، وضريطا وضراطا . وفي المثل : أودى العير إلا ضرطا أي لم يبق من جلده وقوته إلا هذا . وأضرطه غيره وضرطه بمعنى . وكان يقال لعمرو بن هند : مضرط الحجارة لشدته وصرامته . وفي الحديث : إذا نادى المنادي بالصلاة أدبر الشيطان وله ضراط ، وفي رواية : وله ضريط . يقال : ضراط وضريط كنهاق ونهيق . ورجل ضراط وضروط وضروط مثل به سيبويه وفسره السيرافي . وأضرط به : عمل له بفيه شبه الضراط . وفي المثل : الأخذ سريطى والقضاء ضريطى ، وبعض يقولون : الأخذ سريط ، والقضاء ضريط ; معناه أن الإنسان يأخذ الدين فيسترطه فإذا طالبه غريمه وتقاضاه بدينه أضرط به ، وقد قالوا : الأكل سرطان ، والقضاء ضرطان ; وتأويل ذلك تحب أن تأخذ وتكره أن ترد . ومن أمثال العرب : كانت منه كضرطة الأصم ; إذا فعل فعلة لم يكن فعل قبلها ولا بعدها مثلها ، يضرب له . قال أبو زيد : وفي حديث علي - رضي الله عنه - : أنه دخل بيت المال فأضرط به ; أي استخف به وسخر منه . وفي حديثه أيضا - كرم الله [ ص: 38 ] وجهه : أنه سئل عن شيء فأضرط بالسائل ; أي استخف به وأنكر قوله ، وهو من قولهم : تكلم فلان فأضرط به فلان ، وهو أن يجمع شفتيه ويخرج من بينهما صوتا يشبه الضرطة على سبيل الاستخفاف والاستهزاء . وضماريط الاست : ما حواليها كأن الواحد ضمراط أو ضمروط أو ضمريط مشتق من الضرط ; قال الفضم بن مسلم البكائي :


وبيت أمه ، فأساغ نهسا ضماريط استها في غير نار

قال ابن سيده : وقد يكون رباعيا ، وسنذكره . وتكلم فلان فأضرط به فلان أي أنكر قوله . يقال : أضرط فلان بفلان إذا استخف به وسخر منه ، وكذلك ضرط به أي هزئ به وحكى له بفيه فعل الضارط . والضرط : خفة الشعر . ورجل أضرط : خفيف شعر اللحية ، وقيل : الضرط رقة الحاجب . وامرأة ضرطاء : خفيفة شعر الحاجب رقيقته . وقال في ترجمة طرط : رجل أطرط الحاجبين ليس له حاجبان ، قال وقال بعضهم : هو الأضرط ، بالضاد المعجمة ، قال : ولم يعرفه أبو الغوث . ونعجة ضريطة : ضخمة .

السابق

|

| من 1

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة