التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الرابع
سليم بن عتر

الإمام الفقيه قاضي مصر وواعظها وقاصها وعابدها أبو سلمة التجيبي [ ص: 132 ] المصري ، وكان يدعى الناسك لشدة تألهه .

حضر خطبة عمر بالجابية وحدث عنه وعن علي ، وأبي الدرداء ، وحفصة .

وعنه : علي بن رباح ، ومشرح بن هاعان ، وأبو قبيل ، وعقبة بن مسلم ، والحسن بن ثوبان ، وابن عمه الهيثم بن خالد .

قال الدارقطني : كان سليم بن عتر يقص وهو قائم . قال : وروي عنه أنه كان يختم كل ليلة ثلاث ختمات ويأتي امرأته ويغتسل ثلاث مرات ، وأنها قالت بعد موته : رحمك الله ; لقد كنت ترضي ربك ، وترضي أهلك .

وعن ابن حجيرة قال : اختصم إلى سليم بن عتر في ميراث ، فقضى بين الورثة ، ثم تناكروا فعادوا إليه ، فقضى بينهم وكتب كتابا بقضائه ، وأشهد فيه شيوخ الجند ، فكان أول من سجل بقضائه .

ابن لهيعة ، عن الحارث بن يزيد أن سليم بن عتر كان يقرأ القرآن كل ليلة ثلاث مرات .

ضمام بن إسماعيل ، عن الحسن بن ثوبان ، عن سليم بن عتر ، قال : [ ص: 133 ] لما قفلت من البحر تعبدت في غار بالإسكندرية سبعة أيام لا أكلت ولا شربت .

توفي سليم سنة خمس وسبعين . قال أحمد العجلي : ثقة .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة