تفسير القرآن

تفسير الطبري

محمد بن جرير الطبري

دار المعارف

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

الكتب » تفسير الطبري » تفسير سورة الروم » القول في تأويل قوله تعالى " وعد الله لا يخلف الله وعده "

مسألة: الجزء العشرون
القول في تأويل قوله تعالى : ( وعد الله لا يخلف الله وعده ولكن أكثر الناس لا يعلمون ( 6 ) ) [ ص: 75 ]

يقول - تعالى ذكره - : وعد الله جل ثناؤه ، وعد أن الروم ستغلب فارس من بعد غلبة فارس لهم ، ونصب ( وعد الله ) على المصدر من قوله : ( وهم من بعد غلبهم سيغلبون ) لأن ذلك وعد من الله لهم أنهم سيغلبون ، فكأنه قال : وعد الله ذلك المؤمنين وعدا ، ( لا يخلف الله وعده ) يقول - تعالى ذكره - : إن الله يفي بوعده للمؤمنين أن الروم سيغلبون فارس ، لا يخلفهم وعده ذلك ؛ لأنه ليس في مواعيده خلف ( ولكن أكثر الناس لا يعلمون ) يقول : ولكن أكثر قريش الذين يكذبون بأن الله منجز وعده المؤمنين ، من أن الروم تغلب فارس ، لا يعلمون أن ذلك كذلك ، وأنه لا يجوز أن يكون في وعد الله إخلاف .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة