شروح الحديث

عون المعبود

محمد شمس الحق العظيم آبادي

دار الفكر

سنة النشر: 1415هـ / 1995م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة عشر جزءا

الكتب » سنن أبي داود » كتاب الطلاق

باب فيمن خبب امرأة على زوجهاباب في المرأة تسأل زوجها طلاق امرأة له
باب في كراهية الطلاقباب في طلاق السنة
باب الرجل يراجع ولا يشهدباب في سنة طلاق العبد
باب في الطلاق قبل النكاحباب في الطلاق على غلط
باب في الطلاق على الهزلباب نسخ المراجعة بعد التطليقات الثلاث
باب فيما عني به الطلاق والنياتباب في الخيار
باب في أمرك بيدكباب في البتة
باب في الوسوسة بالطلاقباب في الرجل يقول لامرأته يا أختي
باب في الظهارباب في الخلع
باب في المملوكة تعتق وهي تحت حر أو عبدباب من قال كان حرا
باب حتى متى يكون لها الخيارباب في المملوكين يعتقان معا هل تخير امرأته
باب إذا أسلم أحد الزوجينباب إلى متى ترد عليه امرأته إذا أسلم بعدها
باب في من أسلم وعنده نساء أكثر من أربع أو أختانباب إذا أسلم أحد الأبوين مع من يكون الولد
باب في اللعانباب إذا شك في الولد
باب التغليظ في الانتفاءباب في ادعاء ولد الزنا
باب في القافةباب من قال بالقرعة إذا تنازعوا في الولد
باب في وجوه النكاح التي كان يتناكح بها أهل الجاهليةباب الولد للفراش
باب من أحق بالولدباب في عدة المطلقة
باب في نسخ ما استثنى به من عدة المطلقاتباب في المراجعة
باب في نفقة المبتوتةباب من أنكر ذلك على فاطمة بنت قيس
باب في المبتوتة تخرج بالنهارباب نسخ متاع المتوفى عنها زوجها بما فرض لها من الميراث
باب إحداد المتوفى عنها زوجهاباب في المتوفى عنها تنتقل
باب من رأى التحولباب فيما تجتنبه المعتدة في عدتها
باب في عدة الحاملباب في عدة أم الولد
باب المبتوتة لا يرجع إليها زوجها حتى تنكح زوجا غيرهباب في تعظيم الزنا
مسألة:
بسم الله الرحمن الرحيم كتاب الطلاق باب فيمن خبب امرأة على زوجها

2175 حدثنا الحسن بن علي حدثنا زيد بن الحباب حدثنا عمار بن رزيق عن عبد الله بن عيسى عن عكرمة عن يحيى بن يعمر عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ليس منا من خبب امرأة على زوجها أو عبدا على سيده
الحاشية رقم: 1
[ ص: 178 ] أي أفسدها بأن يزين إليها عداوة الزوج .

( أخبرنا عمار بن رزيق ) : بتقديم الراء المهملة على الزاي المعجمة مصغرا ( ليس منا ) : أي من أتباعنا ( من خبب ) : بتشديد الباء الأولى بعد الخاء المعجمة أي خدع وأفسد ( امرأة على زوجها ) : بأن يذكر مساوئ الزوج عند امرأته أو محاسن أجنبي عندها ( أو عبدا ) : أي أفسده ( على سيده ) : بأي نوع من الإفساد . وفي معناهما إفساد الزوج على امرأته والجارية على سيدها .

قال المنذري وأخرجه النسائي .

السابق

|

| من 109

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة