التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السادس عشر
عبد الصمد بن محمد

ابن عبد الله بن حيويه الإمام الحافظ الرحال النحوي الأوحد أبو محمد وأبو القاسم البخاري .

حدث بدمشق وأماكن عن سهل بن حسن البخاري الحافظ ، ومكحول البيروتي ، ومحمد بن محمد بن حاتم السجستاني ، وطبقتهم .

روى عنه : الحاكم ، وتمام الرازي ، وعبد الغني الأزدي ، وغنجار البخاري ، ومحمد بن عمر بن بكير المقرئ ، وعلي بن يعقوب بن أبي العقب أحد شيوخه .

قال الحاكم : سمعته يقول : سمعت أبا بكر بن حرب الفقيه - شيخ أهل الرأي ببلدنا - يقول : كثيرا ما أرى أصحابنا في مدينتنا هذه من الفقهاء يظلمون المحدثين . كنت عند حاتم العتكي ، فدخل عليه شيخ من أصحابنا من أهل الرأي ، فقال : أنت الذي تروي أن النبي - صلى الله عليه وسلم - أمر بقراءة الفاتحة خلف الإمام ؟ فقال : قد صح قوله عليه السلام ، يعني : لا صلاة إلا [ ص: 291 ] بفاتحة الكتاب قال : كذبت ، إن الفاتحة لم تكن في عهد النبي - صلى الله عليه وسلم - إنما نزلت في عهد عمر .

قال أبو عبد الله الحاكم : عبد الصمد بن محمد بن حيويه الحافظ الأديب من أعيان الرحالة ، قدم علينا نيسابور ، وأقام سنوات ، ثم دخل العراق ومصر والشام . استخرج على " صحيح البخاري " وجوده ، اجتمعت به ببغداد وبخارى .

وقال غنجار : توفي بالدينور في سنة ثمان وستين وثلاثمائة .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة