التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الخامس عشر
ابن الأخرم

مقرئ دمشق ، العلامة أبو الحسن محمد بن النضر بن مر بن الحر ، الربعي الدمشقي بن الأخرم ، تلميذ هارون الأخفش الدمشقي ، [ ص: 565 ] كانت له حلقة عظيمة بجامع دمشق يقرءون عليه من بعد الفجر إلى الظهر .

قال الداني : روى عنه القراءة عرضا : أحمد بن بدهن ، وأحمد بن نصر الشذائي ، ومحمد بن أحمد الشنبوذي ، ومحمد بن الخليل ، وصالح بن إدريس ، وعلي بن محمد بن بشر الأنطاكي ، وعبد الله بن عطية ، ومظفر بن برهام ، وعلي بن داود الداراني ، ومحمد بن حجر ، وجماعة لا يحصى عددهم .

قلت : منهم محمد بن أحمد الجبني ، وسلامة المطرز ، وأبو بكر أحمد بن مهران .

وقد ذكره عبد الباقي بن الحسن ، فغلط ، وسماه علي بن حسن بن مر .

وقال علي بن داود الداراني : قدم ابن الأثرم بغداد ، فأمر ابن مجاهد تلامذته أن يختلفوا إلى ابن الأخرم .

وقال الشنبوذي : قرأت عليه ، فما رأيت أحسن معرفة منه بالقرآن ولا أحفظ ، وكان يحفظ تفسيرا كثيرا ومعاني ، حدثني أن الأخفش حفظه القرآن .

قال محمد بن علي السلمي : قمت ليلة سحرا لآخذ النوبة على ابن الأثرم ، فوجدت قد سبقني ثلاثون قارئا ، وقال : لم تدركني النوبة إلى العصر .

[ ص: 566 ] توفي ابن الأخرم في سنة إحدى وأربعين وثلاثمائة وعاش إحدى وثمانين سنة .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة