التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الخامس عشر
ابن الخصيب

الإمام الكبير المحدث ، قاضي القضاة أبو بكر عبد الله بن محمد بن الحسن بن الخصيب بن الصقر ، الأصبهاني الفقيه الشافعي ، مصنف " المسائل المجالسية " في الفقه .

سمع أبا شعيب الحراني ، وبهلول بن إسحاق ، ومحمد بن عثمان العبسي ، ويوسف القاضي ، ومحمد بن يحيى المروزي ، وأحمد بن الحسين الطيالسي ، وطبقتهم .

وعنه : ابنه الخصيب ، ومنير بن أحمد الحراني ، والحافظ عبد الغني ، وعبد الرحمن بن النحاس ، وعبد الرحمن بن عمر بن نصر الدمشقي ، وعدة .

ولي قضاء دمشق في سنة اثنتين وثلاثين وثلاثمائة ، ثم ولي قضاء مصر ، ثم ولي قضاء دمشق بعد الأربعين وثلاثمائة من جهة الخليفة المطيع ، وولي قضاء مصر في سنة تسع وثلاثين من قبل ابن أم شيبان قاضي بغداد ، فركب بالسواد إلى دار الإخشيذ ، وكان أبى أن يتولى من قبل ابن أم [ ص: 541 ] شيبان ، فقيل له : يلي ولدك محمد وأنت الناظر ، فنظر في أمور مصر ، وبعث نواب النواحي ، وولي نظر الأوقاف ، وتصلب وجمد ، ثم قدم أبو الطاهر الذهلي القاضي ، فركب ابن الخصيب وابنه إليه ، فما وجداه ، وعلم فلم يكافئهما ، فصارت عداوة ، ثم حج الذهلي وعاد إلى دمشق ، وكان قاضيها ، ثم وقع بين ابن الخصيب وبين ابنه ، وعاند أباه ، ثم استقل الأب ، وله تأليف يرد فيه على ابن جرير .

توفي في المحرم سنة ثمان وأربعين وثلاثمائة وهو في عشر الثمانين .

يقع لنا حديثه في " الخلعيات " .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة