التاريخ والتراجم

الكامل في التاريخ

عز الدين أبو الحسن علي المعروف بابن الأثير

دار الكتاب العربي

سنة النشر: 1417هـ / 1997م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » الكامل في التاريخ » ثم دخلت سنة اثنتين وأربعمائة

مسألة: الجزء السابع
[ ص: 576 ]

ثم دخلت سنة اثنتين وأربعمائة

ذكر ملك يمين الدولة قصدار

في هذه السنة استولى يمين الدولة على قصدار ، وملكها .

وسبب ذلك أن ملكها كان قد صالحه على قطيعة يؤديها إليه ، ثم قطعها اغترارا بحصانة بلده ، وكثرة المضايق في الطريق ، واحتمى بأيلك الخان ، وكان يمين الدولة يريد قصدها ، فيتقي ناحية أيلك الخان . فلما فسد ذات بينهما صمم العزم وقصدها وتجهز ، وأظهر أنه يريد هراة . فسار من غزنة في جمادى الأول ، فلما استقل على الطريق سار نحو قصدار ، فسبق خبره ، وقطع تلك المضايق والجبل ، فلم يشعر صاحبها إلا وعسكر يمين الدولة قد أحاط به ليلا ، فطلب الأمان فأجابه وأخذ منه المال الذي كان قد اجتمع عنده ، وأقره على ولايته وعاد .

السابق

|

| من 5

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة