التاريخ والتراجم

الكامل في التاريخ

عز الدين أبو الحسن علي المعروف بابن الأثير

دار الكتاب العربي

سنة النشر: 1417هـ / 1997م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » الكامل في التاريخ » ثم دخلت سنة تسع وسبعين وثلاثمائة

مسألة: الجزء السابع
[ ص: 426 ] 379

ثم دخلت سنة تسع وسبعين وثلاثمائة

ذكر سمل صمصام الدولة

كان نحرير الخادم يشير على شرف الدولة بقتل أخيه صمصام الدولة ، وشرف الدولة يعرض عن كلامه ، فلما اعتل شرف الدولة واشتدت علته ألح عليه نحرير وقال له : ( الدولة معه على خطر ) ، فإن لم تقتله فاسمله .

فأرسل في ذلك محمدا الشيرازي الفراش ، فمات شرف الدولة قبل أن يصل الفراش إلى صمصام الدولة ، فلما وصل الفراش إلى القلعة التي بها صمصام الدولة لم يقدم على سمله ، فاستشار أبا القاسم العلاء بن الحسن الناظر هناك ، فأشار بذلك ، فسمله . وكان صمصام الدولة يقول : ما أعماني إلا العلاء لأنه أمضى في حكم سلطان قد مات .

السابق

|

| من 10

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة