التاريخ والتراجم

الكامل في التاريخ

عز الدين أبو الحسن علي المعروف بابن الأثير

دار الكتاب العربي

سنة النشر: 1417هـ / 1997م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » الكامل في التاريخ » ثم دخلت سنة إحدى وسبعين وثلاثمائة

مسألة: الجزء السابع
[ ص: 381 ] 371

ثم دخلت سنة إحدى وسبعين وثلاثمائة

ذكر عزل ابن سيمجور عن خراسان

في هذه السنة عزل أبو الحسن محمد بن إبراهيم بن سيمجور عن قيادة جيوش خراسان ، واستعمل عوضه حسام الدولة أبو العباس تاش .

وكان سبب ذلك أن الأمير نوح بن منصور لما ملك خراسان وما وراء النهر ، وهو صبي ، استوزر أبا الحسين العتبي ، فقام في حفظ الدولة القيام المرضي ، وكان محمد بن سيمجور قد استوطن خراسان ، وطالت أيامه فيها ، فلا يطيع إلا فيما يريد ، فعزله أبو الحسين العتبي عنها ، واستعمل مكانه حسام الدولة أبا العباس تاش ، وسيره من بخارى إلى نيسابور في هذه السنة ، فاستقر بها ودبر خراسان ، ونظر في أمورها ، وأطاعه جندها .

السابق

|

| من 6

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة