التاريخ والتراجم

الكامل في التاريخ

عز الدين أبو الحسن علي المعروف بابن الأثير

دار الكتاب العربي

سنة النشر: 1417هـ / 1997م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: عشرة أجزاء

الكتب » الكامل في التاريخ » ثم دخلت سنة خمس وسبعين وخمسمائة

مسألة: الجزء التاسع
ذكر الحرب بين عسكر صلاح الدين وعسكر قلج أرسلان

في هذه السنة كانت الحرب بين عسكر صلاح الدين يوسف بن أيوب ومقدمهم [ ص: 442 ] ابن أخيه تقي الدين عمر بن شاهنشاه بن أيوب ، وبين عسكر الملك قلج أرسلان بن مسعود بن قلج أرسلان ، صاحب بلاد قونية ، وأقصرا .

وسببها أن نور الدين محمود بن زنكي بن آقسنقر - رحمه الله - كان قد أخذ قديما من قلج أرسلان حصن رعبان ، وكان بيد شمس الدين بن المقدم إلى الآن ، فطمع فيه قلج أرسلان بسبب أن الملك الصالح بحلب بينه وبين صلاح الدين ، فأرسل إليه من يحصره ، فاجتمع عليه جمع كثير ، يقال : كانوا عشرين ألفا ، فأرسل إليهم صلاح الدين تقي الدين في ألف فارس ، فواقعهم وقاتلهم وهزمهم ، وأصلح حال تلك الولاية ، وعاد إلى صلاح الدين ، ولم يحضر معه تخريب حصن الأحزان ، فكان يفتخر ويقول : هزمت بألف مقاتل عشرين ألفا .

السابق

|

| من 4

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة