علوم الحديث

تدريب الراوي

جلال الدين عبد الرحمن بن أبي بكر السيوطي

دار طيبة

سنة النشر: -
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: جزاءن

مسألة: الجزء الأول
[ ص: 51 ] الحمد لله
الحاشية رقم: 1
( الحمد لله ) روى الخطابي في غريبه ، والديلمي في مسند الفردوس والبيهقي في الأدب بسند رجاله ثقات ، لكنه منقطع ، عن ابن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " الحمد رأس الشكر ، ما شكر الله عبد لا يحمده " .

وروى الطبراني في الأوسط بسند ضعيف ، عن النواس بن سمعان قال : سرقت ناقة رسول الله صلى الله عليه وسلم الجدعاء ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لئن ردها الله علي [ ص: 52 ] لأشكرن ربي ، فردت ، فقال : الحمد لله " ، فنظروا هل يحدث صوما أو صلاة ؟ فظنوا أنه نسي ، فقالوا له ، قال : " ألم أقل الحمد لله ؟ " .

وروى ابن جرير بسند ضعيف عن الحكم بن عمير ، وكانت له صحبة قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " إذا قلت الحمد لله رب العالمين ، فقد شكرت الله فزادك " .

وأسند من طريق الضحاك عن ابن عباس ، قال : الحمد لله هو الشكر لله ، والاستخذاء لله والإقرار بنعمته ، وابتداؤه وغير ذلك .

وأسند ابن أبي حاتم من طريق أحسن منه عن ابن عباس قال : الحمد لله كلمة الشكر ، فإذا قال العبد : الحمد لله قال : شكرني عبدي .

وفي صحيح مسلم من حديث أبي مالك الأشعري مرفوعا : " الحمد لله تملأ الميزان " . وأخرجه الترمذي من حديث ابن عمرو ، ورجل من بني سليم .

وفي صحيح ابن حبان والترمذي من حديث جابر بن عبد الله : " أفضل الذكر لا إله إلا الله ، وأفضل الدعاء الحمد لله " .

وروى ابن حبان وأبو داود والنسائي من حديث أبي هريرة مرفوعا : " كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه بحمد الله فهو أقطع " .

[ ص: 53 ] وروى أحمد والنسائي من حديث الأسود بن سريع مرفوعا : " إن ربك يحب الحمد " .

السابق

|

| من 5

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة