التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الثاني عشر
الدارمي ( خ ، م ، د ، ت ، ق )

الإمام العلامة الفقيه الحافظ الثبت أبو جعفر ، أحمد بن سعيد بن صخر بن سليمان ، الدارمي السرخسي .

ولد سنة نيف وثمانين ومائة .

وسمع النضر بن شميل ، وجعفر بن عون ، وروحا ، وعبد الصمد بن عبد الوارث ، وأحمد بن إسحاق الحضرمي ، وأبا عاصم النبيل ، وحبان بن هلال ، ووهب بن جرير ، وعلي بن الحسين بن واقد ، وطبقتهم ، وأكثر التطواف ، وتوسع في العلم ، وبعد صيته . [ ص: 234 ]

حدث عنه : الجماعة الستة سوى النسائي ، وروى الترمذي أيضا عن رجل عنه ، وأحمد بن سلمة ، وعبد الواحد بن هانئ ، وأبو العباس السراج ، وابن خزيمة ، وخلق . وقد حدث عنه من القدماء محمد بن المثنى الزمن .

أقدمه أمير خراسان عبد الله بن طاهر إلى نيسابور ليحدث بها ، فأقام بها مليا ، ثم ولي قضاء سرخس ، ثم رد إلى نيسابور ، وبها مات .

قال أبو عمرو المستملي : دخلنا عليه في مرضه ، فأوصى بعشرة آلاف درهم وبغلة يتصدق بها . وقال : إن مت فرقيقي عنبر وفتح وحمدان وعلان أحرار لوجه الله .

قال الإمام أحمد بن حنبل : ما قدم علينا خراساني أفقه بدنا من أحمد بن سعيد الدرامي .

وذكر مؤرخ لا أستحضر اسمه أن أحمد الدارمي قدم هراة على متوليها هارون بن الحسين بن مصعب يتعرض لمعروفه ، فأنزله داره ، ووصله بأربعة آلاف درهم . وكان عالما بالرجال والعلل والتاريخ . ومنه تعلم أصحابنا بهراة معرفة الحديث .

قلت : كان ينظر بأبي زرعة ، وابن وارة .

قلت : توفي سنة ثلاث وخمسين ومائتين .

وقد مر أحمد بن سعيد الرباطي ، وسيأتي عثمان بن سعيد الدارمي .
السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة