التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الحادي عشر
الحلواني ( خ ، م ، د ، ق ، ت )

الإمام الحافظ الصدوق ، أبو محمد ، الحسن بن علي بن محمد الهذلي الريحاني الخلال المجاور بمكة .

حدث عن : أبي معاوية الضرير ، ومعاذ بن هشام ، ووكيع بن الجراح ، ويزيد بن هارون ، وأبي أسامة ، وزيد بن الحباب ، وعبد الرزاق ، وأزهر السمان ، وعبد الصمد بن عبد الوارث ، وخلق كثير . ولم يلحق سفيان بن عيينة .

حدث عنه : الجماعة سوى النسائي ، وأبو بكر بن أبي عاصم ، وأبو [ ص: 399 ] جعفر مطين ، وعبد الله بن صالح البخاري ، وأبو العباس السراج ، ومحمد بن المجدر ، ويحيى بن الحسن النسابة ، وآخرون .

قال يعقوب بن شيبة : كان ثقة ثبتا متقنا . وقال أبو داود : كان عالما بالرجال ، ولا يستعمل علمه قلت : لاشتغاله - لعل - بالاستعداد للعبور .

قال إبراهيم بن أورمة الحافظ : بقي اليوم في الدنيا ثلاثة : محمد بن يحيى الذهلي بخراسان ، وأحمد بن الفرات بأصبهان ، والحسن بن علي الحلواني بمكة .

قلت : مات الحلواني في ذي الحجة سنة اثنين وأربعين ومائتين . قرأت على زينب بنت عمر ببعلبك ، عن عبد المعز بن محمد ، أخبرنا زاهر بن طاهر ، وأخبرنا محمد بن عبد الرحمن ، وأخبرنا أبو عمرة بن حمدان ، وحدثنا محمد بن هارون بن حميد ، وحدثنا الحسن بن علي الحلواني ، حدثنا عمران بن أبان ، وحدثنا مسلم ، عن إسماعيل بن أمية ، أخبرني أبو الزبير ، عن طاوس ، عن عكرمة ، عن ابن عباس أن النبي - صلى الله عليه وسلم - دخل على ضباعة ، وهي شاكية ، فقال : حجي ، واشترطي ، وقولي : محلي حيث حبستني . [ ص: 400 ] عمران بن أبان صويلح ومسلم الزنجي .
السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة