التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء التاسع
المحاربي ( ع )

الحافظ ، الثقة أبو محمد ، عبد الرحمن بن محمد بن زياد ، الكوفي .

ولد في دولة هشام بن عبد الملك .

وحدث عن : عبد الملك بن عمير ، وليث بن أبي سليم ، وإسماعيل بن أبي خالد ، والأعمش ، وفضيل بن غزوان ، وجويبر بن سعيد ، وجبريل بن أحمر ، وعاصم الأحول ، ومحمد بن عمرو بن علقمة ، ومطرح بن يزيد ، وعمار بن سيف ، وعمر بن ثابت الرازي ، والليث بن سعد ، وخلق . [ ص: 137 ]

روى عنه : أحمد بن حنبل ، وأبو كريب ، وهناد بن السري ، وأبو سعيد الأشج ، والحسن بن عرفة ، وعلي بن حرب ، وابنا أبي شيبة ، وخلق .

قال وكيع : ما كان أحفظه للطوال .

وقال يحيى بن معين : ثقة .

وقال أبو حاتم : صدوق .

وذكره أبو داود ، فقال : ابنه عبد الرحيم بن المحاربي أحفظ منه .

وقال أبو نعيم : كنا نكون عند سفيان الثوري ، فإذا مر حديث من أحاديث الزهد قال : ابن المحاربي ، خذ إليك هذا من بابتك .

وقال يحيى بن معين : له أحاديث مناكير عن المجهولين .

وقال أبو حاتم أيضا : يروي عن المجهولين أحاديث منكرة ، فيفسد حديثه بذلك .

قال أبو جعفر العقيلي : حدثنا عبد الله بن أحمد قال : بلغنا أن المحاربي كان يدلس ، ولا نعلم أنه سمع من معمر شيئا ، وأنكر أبي روايته عن معمر ، فقيل لأبي : إن المحاربي يروي عن عاصم ، عن أبي عثمان ، عن جرير البجلي حديث : " تبنى مدينة بين دجلة ودجيل " ، فقال أبي : كان المحاربي جليسا لسيف بن محمد ، ابن أخت الثوري ، وكان سيف كذابا ، وأظن المحاربي سمع هذا منه .

قلت : لم يذكر عبد الله من حدثه بهذا عن المحاربي ، فهو - إن [ ص: 138 ] صح أن المحاربي حدث به - قوي الإسناد على نكارته .

مات المحاربي في سنة خمس وتسعين ومائة .

أخبرنا محمد بن حازم ، ومحمد بن علي بن فضل ، وأحمد بن مؤمن ، ومحمد بن علي السلمي ، قالوا : أخبرنا الحسين بن هبة الله التغلبي ، أخبرنا الحسين بن الحسن الأسدي ، أخبرنا علي بن محمد المصيصي ، أخبرنا محمد وأحمد ابنا الحسين بن سهل بن الصياح ببلد ، قالا : أخبرنا أحمد بن إبراهيم بن أحمد الإمام ، حدثنا علي بن حرب ، حدثنا المحاربي ، عن ليث بن سعد ، عن يزيد بن أبي حبيب ، عن مرثد بن عبد الله ، عن عقبة بن عامر ، قال : قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : لأن أمشي على جمرة أو سيف أحب إلي من أن أمشي على قبر امرئ مسلم ، وما أبالي وسط القبور قضيت حاجتي أم وسط السوق إسناده صالح .
السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة