التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء التاسع
خالد بن الحارث ( ع )

ابن عبيد بن سليمان بن عبيد بن سفيان . ويقال : خالد بن [ ص: 127 ] الحارث بن سليم بن عبيد بن سفيان ، الحافظ الحجة ، الإمام أبو عثمان الهجيمي البصري ، وبنو الهجيم من بني العنبر من تميم .

روى عن : هشام بن عروة ، وحميد الطويل ، وأيوب ، وأشعث بن عبد الملك الحمراني ، وعبد الملك بن أبي سليمان ، وعوف ، وابن عون ، وبشر بن صحار ، وعبد الحميد بن جعفر ، وابن أبي عروبة ، وشعبة ، وابن عجلان ، وحسين المعلم ، وخلق كثير .

وكان من أوعية العلم ، كثير التحري ، مليح الإتقان ، متين الديانة .

حدث عنه : شعبة - وهو من شيوخه - ومسدد ، وأحمد بن حنبل ، وابن المديني ، وعمرو بن علي ، وإسحاق بن راهويه ، حميد بن سعدة ، ومحمد بن المثنى ، ونصر بن علي ، وأحمد بن المقدام ، والحسن بن قزعة ، والحسن بن عرفة ، وهو آخر من روى عنه .

روى محمد بن عبد الله بن عمار ، أن يحيى القطان قال : ما رأيت أحدا خيرا من سفيان وخالد بن الحارث .

وروى الأثرم ، عن أحمد بن حنبل ، قال : إليه المنتهى في التثبت بالبصرة - يعني خالدا .

وروى المروذي ، عن أحمد ، قال : كان خالد بن الحارث يجيء بالحديث كما يسمع ، وكان ابن مهدي يجيء بالحديث كما يسمع ، [ ص: 128 ] وكان وكيع يجهد أن يجيء بالحديث كما يسمع ، وكان ربما قال في الحرف أو الشيء : يعني كذا .

وقال أبو زرعة : كان يقال له : خالد الصدوق .

وقال أبو حاتم : ثقة إمام .

وقال النسائي : ثقة ثبت .

وقال عمرو بن علي : ولد سنة عشرين ومائة ومات سنة ست وثمانين ومائة . ، فرأيت معتمرا وبشر بن المفضل في جنازته .

وقال ابن سعد : مات بالبصرة سنة ست .

أخبرنا أحمد بن أبي الخير سلامة بن إبراهيم الحنبلي في كتابه ، عن عبد المنعم بن كليب ، أخبرنا علي بن أحمد ، أخبرنا محمد بن محمد بن مخلد ، أخبرنا إسماعيل بن محمد الصفار ، حدثنا الحسن بن عرفة ، حدثنا خالد بن الحارث البصري ، حدثنا سعيد بن أبي عروبة ، أخبرنا قتادة ، عن نصر بن عاصم ، عن مالك بن الحويرث ، أنه قال : رأيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - يرفع يديه في صلاته إذا ركع ، وإذا رفع رأسه من الركوع حتى يحاذي بهما فروع أذنيه .

أخرجه مسلم ، والنسائي ، من حديث سعيد وشعبة عن قتادة . .
السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة