التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء الثامن
يوسف بن يعقوب ( خ ، م ، ت ، س ، ق )

ابن أبي سلمة الماجشون الإمام المحدث المعمر ، أبو سلمة التيمي المنكدري ، مولاهم المدني . [ ص: 372 ]

حدث عن : أبيه ، وعن الزهري ، ومحمد بن المنكدر ، وصالح بن إبراهيم العوفي ، وطائفة .

وعنه : علي ابن المديني ، وأبو مصعب ، وأحمد بن حنبل ، ومحمد بن أبي بكر المقدمي ، وسريج بن يونس ، وعلي بن مسلم الطوسي ، وعدد كثير . وثقه يحيى بن معين ، وأبو داود .

قال يحيى بن أيوب المقابري : سمعت يوسف بن الماجشون يقول : ولدت على عهد سليمان بن عبد الملك ، ففرض لي في المقاتلة ، فلما قام عمر بن عبد العزيز ، مر بي باسمي ، وكان بنا عارفا ، فقال : ما أعرفني بمولد هذا الغلام . فنحاني من المقاتلة ، وردني عيلا .

قال ابن معين : كنا نأتي يوسف بن الماجشون يحدثنا ، وجواريه في بيت آخر يضربن بالمعزفة .

قلت : أهل المدينة يترخصون في الغناء ، هم معروفون بالتسمح فيه . وروي عن النبي -صلى الله عليه وسلم- : إن الأنصار يعجبهم اللهو .

توفي يوسف بن الماجشون في سنة خمس وثمانين ومائة عاش ثمانيا وثمانين سنة . قال عفان : حدثنا يوسف الماجشون ، قال لي ابن شهاب ، ولأخي ، [ ص: 373 ] ولابن عم لي - ونحن فتيان أحداث نسأله - : لا تحقروا أنفسكم لحداثة أسنانكم ، فإن عمر بن الخطاب كان إذا نزل به أمر ، دعا الشباب ، فاستشارهم ، يبتغي حدة عقولهم . قلت : أخوه : هو عبد العزيز بن يعقوب صدوق . يروي عن ابن المنكدر ، وعن أبيه ، والزهري . روى عنه علي بن هاشم . قال أبو حاتم : لا بأس به . وأما ابن عمهما ، فهو مفتي المدينة مع مالك ، عبد العزيز بن عبد الله قد ذكر .
السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة