التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السابع
نافع بن عمر ( ع )

ابن عبد الله بن جميل بن عامر بن حذيم بن سلامان بن ربيعة بن سعد بن جمح ، الحافظ ، الإمام الثبت الجمحي المكي .

حدث عن : ابن أبي مليكة ، وأمية بن صفوان الجمحي ، وبشر بن عاصم الثقفي ، وعبد الملك بن أبي محذورة ، وعمرو بن دينار ، وأبي بكر بن أبي شيخ السهمي ، وسعيد بن حسان ، وسعيد بن أبي هند ، وروايته عن سعيد ، في " الأدب " للبخاري ، وهو أكبر شيخ له .

روى عنه : ابن المبارك ، ويحيى القطان ، وأبو أسامة ، وعبد الرحمن بن مهدي ، ووكيع ، ويزيد بن هارون ، ومحمد بن بشر ، وبشر بن السري ، وسريج بن النعمان ، وخلاد بن يحيى ، وسعيد بن أبي مريم ، ومحمد بن يوسف الفريابي ، وأبو سلمة التبوذكي ، ويونس بن محمد المؤدب ، ويسرة بن صفوان ، ومحرز بن سلمة العدني ، وعبد العزيز الأويسي ، والقعنبي ، ومحمد بن سنان العوقي ، وداود بن عمرو الضبي ، وخلق سواهم .

تكاثروا عليه لإتقانه ، وعلو سنده قال ابن مهدي : كان من أثبت الناس . وروى أبو طالب عن أحمد : ثقة ثبت ، صحيح الحديث . وروى عبد [ ص: 434 ] الله بن أحمد ، عن أبيه ، قال : نافع بن عمر أحب إلي من عبد الجبار بن الورد ، وأصح حديثا ، وهو في الثقات ثقة . وقال ابن معين ، والنسائي : ثقة . وقال ابن أبي حاتم : سألت أبي عنه ، فقال : ثقة . قلت : يحتج به ؟ قال : نعم .

وروى ابن سعد ، عن شهاب بن عباد ، قال : مات بمكة سنة تسع وستين ومائة وكان ثقة ، قليل الحديث ، فيه شيء . وقال ابن حبان : أمه أم ولد مات بفخ سنة تسع .

قرأت على أبي الفضل أحمد بن هبة الله بن أحمد ، عن أبي روح الهروي ، أنبأنا تميم الجرجاني ، أنبأنا أبو سعيد الكنجروذي ، أنبأنا محمد بن أحمد ، أنبأنا أبو يعلى الموصلي ، حدثنا داود بن عمرو الضبي ، حدثنا نافع بن عمر الجمحي ، عن ابن أبي مليكة قال : قالت عائشة : توفي رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في بيتي ، وفي يومي ، وبين سحري ونحري ، وجمع الله بين ريقي وريقه ، دخل أبو بكر بسواك ، فضعف عنه النبي -صلى الله عليه وسلم- فأخذته ثم مضغته ، ثم سننته به أخرجه البخاري عن ابن أبي مريم ، عن نافع ، فوقع لنا بدلا عاليا .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة