التاريخ والتراجم

سير أعلام النبلاء

محمد بن أحمد بن عثمان الذهبي

مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1422هـ / 2001م
رقم الطبعة: ---
عدد الأجزاء: أربعة وعشرون جزءا

مسألة: الجزء السابع
سعيد بن بشير ( 4 )

الإمام المحدث الصدوق الحافظ أبو عبد الرحمن الأزدي ، مولاهم البصري ، نزيل دمشق ، وقيل : دمشقي رحل به أبوه إلى البصرة . حدث عن : قتادة ، وعمرو بن دينار ، والزهري ، وأبي الزبير .

وعنه : الوليد بن مسلم ، وأبو مسهر ، وأسد بن موسى ، وأبو الجماهر ، ويحيى الوحاظي ، ومحمد بن بكار بن بلال ، وخلق . [ ص: 305 ]

قال أبو مسهر : لم يكن في بلدنا أحد أحفظ منه ، وهو منكر الحديث . وقال أبو حاتم : محله الصدق سألت أحمد بن صالح : كيف هذه الكثرة له عن قتادة ؟ قال : كان أبوه شريكا لأبي عروبة ، فأقدم ابنه سعيدا البصرة ، فبقي يطلب مع سعيد بن أبي عروبة . وقال ابن سعد : كان قدريا . وقال أبو أحمد الحاكم : ليس بالقوي . وقال بقية : سألت شعبة عن سعيد بن بشير ، فقال : ذاك صدوق اللسان .

وقال مروان الطاطري : سمعت ابن عيينة يقول : حدثنا سعيد بن بشير ، وكان حافظا . وقال دحيم : يوثقونه ، كان حافظا . وأما ابن مهدي فروى عنه ، ثم ترك . وقال أبو زرعة : لا يحتج به ومحله الصدق . وقال البخاري : يتكلمون في حفظه . وقال ابن معين والنسائي : ضعيف . وقال أبو الجماهر : ما كان قدريا ، معاذ الله !

مات سنة ثمان وستين ومائة قاله أبو الجماهر ، ومحمد بن بكار . وقال هشام بن عمار : سنة تسع .

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة