مطلب لكل من الشركاء السكنى في بعض الدار بقدر حصته