الأطراف

 م  طرف الحديث الصحابي اسم الكتاب أفق العزو المصنف سنة الوفاة
1 كيف أنعم وصاحب الصور قد التقم الصور وأصغى سمعه وحنى جبهته ينتظر متى يؤمر بالنفخ قالوا يا رسول الله كيف نقول قال قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل على الله توكلنا العظمة 311 396 أبو الشيخ الأصبهاني 369
2 كيف أنعم وصاحب الصور قد التقم وحنى جبهته سعد بن مالك العظمة 312 397 أبو الشيخ الأصبهاني 369
3 الله تبارك و لما فرغ من خلق السماوات والأرض خلق الصور فأعطاه إسرافيل فهو واضعه على فيه شاخص بصره إلى العرش ينتظر متى يؤمر فقال أبو هريرة يا رسول الله وما الصور قال القرن قلت كيف هو قال عظيم والذي نفسي بيده إن عظم دارة فيه كعر عبد الرحمن بن صخر العظمة 304 386 أبو الشيخ الأصبهاني 369
4 ما طرف صاحب الصور مذ وكل به مستعد ينظر نحو العرش مخافة أن يؤمر قبل أن يرتد إليه طرفه كأن عينيه كوكبان دريان العظمة 307 391 أبو الشيخ الأصبهاني 369