الأطراف

 م  طرف الحديث الصحابي اسم الكتاب أفق العزو المصنف سنة الوفاة
1 اضطربت السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد فنزل إليها رسول الله فالتزمها فسكنت جابر بن عبد الله مسند أحمد بن حنبل 14176 14059 أحمد بن حنبل 241
2 اضطربت تلك السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد حتى نزل إليها فاعتنقها فسكتت جابر بن عبد الله مسند أحمد بن حنبل 13860 13729 أحمد بن حنبل 241
3 سمع الخشبة تحن حنين الواله قال فما زالت تحن حتى نزل رسول الله عن المنبر فمشى إليها فاحتضنها فسكنت أنس بن مالك مسند أحمد بن حنبل 13112 12950 أحمد بن حنبل 241
4 حن الجذع قال جابر حتى سمعه أهل المسجد حتى أتاه رسول الله فمسحه فسكن فقال بعضهم لو لم يأته لحن أبدا إلى يوم القيامة جابر بن عبد الله مسند أحمد بن حنبل 13996 13870 أحمد بن حنبل 241
5 حنت حنين الناقة إلى ولدها فأتاها فوضع يده عليها فسكنت جابر بن عبد الله مسند أحمد بن حنبل 13838 13705 أحمد بن حنبل 241
6 يخطب إلى جذع نخلة هذا بكى لما فقد من الذكر جابر بن عبد الله مسند أحمد بن حنبل 13922 13794 أحمد بن حنبل 241
7 مسحه بيده حتى سكن ثم رجع إلى المنبر وكان إذا صلى صلى إليه فلما هدم المسجد وغير أخذ ذاك الجذع أبي بن كعب فكان عنده حتى بلي وأكلته الأرضة وعاد رفاتا أبي بن كعب مسند أحمد بن حنبل 20741 --- أحمد بن حنبل 241
8 كان من أثل الغابة سهل بن سعد مسند أحمد بن حنبل 22209 --- أحمد بن حنبل 241
9 لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة مسند أحمد بن حنبل 2154 2236 أحمد بن حنبل 241
10 خار إليه ذلك الجذع حتى تصدع وانشق فنزل رسول الله لما سمع صوت الجذع فمسحه بيده ثم رجع إلى المنبر وكان إذا صلى مع ذلك مال إلى الجذع أبي بن كعب مسند أحمد بن حنبل 20744 20743 أحمد بن حنبل 241
11 هذا الجذع حن إلي فقال له النبي اسكن إن تشأ غرستك في الجنة فيأكل منك الصالحون وإن تشأ أعيدك كما كنت رطبا فاختار الآخرة على الدنيا فلما قبض النبي دفع إلى أبي فلم يزل عنده حتى أكلته الأرضة أبي بن كعب مسند أحمد بن حنبل 20752 27698 أحمد بن حنبل 241
12 لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة مسند أحمد بن حنبل 2306 2396 أحمد بن حنبل 241
13 يستند إلى جذع فقال قد كثر الناس ولو كان لي شيء سهل بن سعد مسند أحمد بن حنبل 22260 22346 أحمد بن حنبل 241
14 لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة مسند أحمد بن حنبل 3301 3420 أحمد بن حنبل 241
15 ألا نجعل لك يا رسول الله شيئا كقدر قيامك قال لا عليكم أن تفعلوا فصنعوا له منبرا ثلاث مراق قال فجلس عليه قال فخار الجذع كما تخور عبد الله بن عمر مسند أحمد بن حنبل 5726 5852 أحمد بن حنبل 241
16 كان النبي عند هذه السارية وهي يومئذ جذع نخلة يعني يخطب عبد الله بن عمر مسند أحمد بن حنبل 4615 4741 أحمد بن حنبل 241