الشواهد

 م  طرف الحديث الصحابي اسم الكتاب أفق العزو المصنف سنة الوفاة
1 سمعنا للجذع مثل أصوات العشار حتى نزل النبي فوضع يده عليه جابر بن عبد الله صحيح البخاري 873 918 محمد بن إسماعيل البخاري 256
2 سمعنا لذلك الجذع صوتا كصوت العشار حتى جاء النبي فوضع يده عليها فسكنت جابر بن عبد الله صحيح البخاري 3343 3585 محمد بن إسماعيل البخاري 256
3 يعمل لي أعوادا أجلس عليهن سهل بن سعد صحيح البخاري 432 448 محمد بن إسماعيل البخاري 256
4 صاحت النخلة صياح الصبي ثم نزل النبي فضمه إليه تئن أنين الصبي الذي يسكن قال كانت تبكي على ما كانت تسمع من الذكر عندها جابر بن عبد الله صحيح البخاري 3342 3584 محمد بن إسماعيل البخاري 256
5 حن الجذع فأتاه فمسح يده عليه عبد الله بن عمر صحيح البخاري 3341 3583 محمد بن إسماعيل البخاري 256
6 ألا أجعل لك شيئا تقعد عليه صاحت النخلة التي كان يخطب عندها حتى كادت تنشق فنزل النبي حتى أخذها فضمها إليه فجعلت ت جابر بن عبد الله صحيح البخاري 1964 2095 محمد بن إسماعيل البخاري 256
7 حن الجذع حتى أتاه فالتزمه فسكن عبد الله بن عمر جامع الترمذي 463 505 محمد بن عيسى الترمذي 256
8 حن الجذع حنين الناقة فنزل النبي فمسه فسكن أنس بن مالك جامع الترمذي 3589 3627 محمد بن عيسى الترمذي 256
9 ألا أتخذ لك منبرا يا رسول الله يجمع أو يحمل عظامك قال بلى فاتخذ له منبرا مرقاتين عبد الله بن عمر سنن أبي داود 915 1081 أبو داود السجستاني 275
10 اضطربت تلك السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد حتى نزل إليها رسول الله فاعتنقها فسكتت جابر بن عبد الله سنن النسائى الصغرى 1381 1396 النسائي 303
11 يصلي إلى جذع إذ كان المسجد عريشا وكان يخطب إلى ذلك الجذع فقال رجل من أصحابه هل لك أن نجعل لك شيئا تقوم عليه يوم الجمعة حتى يراك الناس وتسمعهم خطبتك قال نعم فصنع له ثلاث درجات فهي التي أعلى المنبر فلما وضع المنبر وضعوه في موضعه الذي هو فيه فلما أراد رسو أبي بن كعب سنن ابن ماجه 1404 1414 ابن ماجة القزويني 275
12 حن الجذع قال جابر حتى سمعه أهل المسجد حتى أتاه رسول الله فمسحه فسكن فقال بعضهم لو لم يأته لحن إلى يوم القيامة جابر بن عبد الله سنن ابن ماجه 1407 1417 ابن ماجة القزويني 275
13 حن الجذع فأتاه فاحتضنه فسكن فقال لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة سنن ابن ماجه 1405 1415 ابن ماجة القزويني 275
14 حنت الخشبة التي كان يقوم عندها فقام رسول الله إليها فوضع يده عليها فسكنت سهل بن سعد سنن الدارمي 1533 1565 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
15 حن الجذع فاحتضنه فسكن وقال لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة سنن الدارمي 1532 1563 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
16 حن ذلك الجذع حتى سمعنا حنينه فوضع رسول الله يده عليه فسكن جابر بن عبد الله سنن الدارمي 1531 1562 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
17 ووضع يده عليها فسكنت سهل بن سعد سنن الدارمي 40 40 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
18 لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة سنن الدارمي 39 39 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
19 جاوزه خار الجذع حتى تصدع وانشق فرجع إليه رسول الله فمسحه بيده حتى سكن ثم رجع إلى المنبر قال فكان إذا صلى صلى إليه فلما هدم المسجد أخذ ذلك الجذع أبي بن كعب فلم يزل عنده حتى بلي فأكلته الأرضة وعاد رفاتا أبي بن كعب سنن الدارمي 36 36 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
20 حن الجذع حتى أتاه فمسحه عبد الله بن عمر سنن الدارمي 31 31 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
21 حن الجذع حنين الناقة إلى ولدها فنزل إليه رسول الله فضمه إليه فسكن فأمر به أن يحفر له ويدفن سعد بن مالك سنن الدارمي 37 37 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
22 حنت حنين العشار حتى وضع رسول الله يده عليها فسكنت جابر بن عبد الله سنن الدارمي 34 34 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
23 سمع حنين الجذع رجع إليه فوضع يده عليه وقال اختر أن أغرسك في المكان الذي كنت فيه فتكون كما كنت وإن شئت أن أغرسك في الجنة فتشرب من أنهاره عامر بن الحصيب سنن الدارمي 32 32 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
24 حنت الخشبة حنين الناقة الخلوج جابر بن عبد الله سنن الدارمي 35 35 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
25 حن ذلك الجذع حتى سمعنا حنينه فوضع رسول الله يده عليه فسكن جابر بن عبد الله سنن الدارمي 33 33 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
26 لو لم ألتزمه لما زال هكذا إلى يوم القيامة حزنا على رسول الله فأمر به رسول الله فدفن أنس بن مالك سنن الدارمي 41 41 عبد الله بن عبد الرحمن الدارمي 255
27 اضطربت السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد فنزل إليها رسول الله فالتزمها فسكنت جابر بن عبد الله مسند أحمد بن حنبل 14176 14059 أحمد بن حنبل 241
28 اضطربت تلك السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد حتى نزل إليها فاعتنقها فسكتت جابر بن عبد الله مسند أحمد بن حنبل 13860 13729 أحمد بن حنبل 241
29 سمع الخشبة تحن حنين الواله قال فما زالت تحن حتى نزل رسول الله عن المنبر فمشى إليها فاحتضنها فسكنت أنس بن مالك مسند أحمد بن حنبل 13112 12950 أحمد بن حنبل 241
30 حن الجذع قال جابر حتى سمعه أهل المسجد حتى أتاه رسول الله فمسحه فسكن فقال بعضهم لو لم يأته لحن أبدا إلى يوم القيامة جابر بن عبد الله مسند أحمد بن حنبل 13996 13870 أحمد بن حنبل 241
31 حنت حنين الناقة إلى ولدها فأتاها فوضع يده عليها فسكنت جابر بن عبد الله مسند أحمد بن حنبل 13838 13705 أحمد بن حنبل 241
32 يخطب إلى جذع نخلة هذا بكى لما فقد من الذكر جابر بن عبد الله مسند أحمد بن حنبل 13922 13794 أحمد بن حنبل 241
33 مسحه بيده حتى سكن ثم رجع إلى المنبر وكان إذا صلى صلى إليه فلما هدم المسجد وغير أخذ ذاك الجذع أبي بن كعب فكان عنده حتى بلي وأكلته الأرضة وعاد رفاتا أبي بن كعب مسند أحمد بن حنبل 20741 --- أحمد بن حنبل 241
34 كان من أثل الغابة سهل بن سعد مسند أحمد بن حنبل 22209 --- أحمد بن حنبل 241
35 لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة مسند أحمد بن حنبل 2154 2236 أحمد بن حنبل 241
36 خار إليه ذلك الجذع حتى تصدع وانشق فنزل رسول الله لما سمع صوت الجذع فمسحه بيده ثم رجع إلى المنبر وكان إذا صلى مع ذلك مال إلى الجذع أبي بن كعب مسند أحمد بن حنبل 20744 20743 أحمد بن حنبل 241
37 هذا الجذع حن إلي فقال له النبي اسكن إن تشأ غرستك في الجنة فيأكل منك الصالحون وإن تشأ أعيدك كما كنت رطبا فاختار الآخرة على الدنيا فلما قبض النبي دفع إلى أبي فلم يزل عنده حتى أكلته الأرضة أبي بن كعب مسند أحمد بن حنبل 20752 27698 أحمد بن حنبل 241
38 لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة مسند أحمد بن حنبل 2306 2396 أحمد بن حنبل 241
39 يستند إلى جذع فقال قد كثر الناس ولو كان لي شيء سهل بن سعد مسند أحمد بن حنبل 22260 22346 أحمد بن حنبل 241
40 لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة مسند أحمد بن حنبل 3301 3420 أحمد بن حنبل 241
41 ألا نجعل لك يا رسول الله شيئا كقدر قيامك قال لا عليكم أن تفعلوا فصنعوا له منبرا ثلاث مراق قال فجلس عليه قال فخار الجذع كما تخور عبد الله بن عمر مسند أحمد بن حنبل 5726 5852 أحمد بن حنبل 241
42 كان النبي عند هذه السارية وهي يومئذ جذع نخلة يعني يخطب عبد الله بن عمر مسند أحمد بن حنبل 4615 4741 أحمد بن حنبل 241
43 يقوم يوم الجمعة فيسند ظهره إلى جذع منصوب في المسجد فيخطب فجاء رومي فقال ألا نصنع لك شيئا تقعد وكأنك قائم فصنع له منبرا له درجتان ويقعد على الثالثة فلما قعد نبي الله على المنبر خار الجذع خوار الثور حتى ارتج المسجد بخواره حزنا على رسول أنس بن مالك صحيح ابن خزيمة 1683 1678 ابن خزيمة 311
44 حنت الخشبة حنين الواله فما زالت حتى نزل رسول الله من المنبر فأتاها فاحتضنها فسكنت أنس بن مالك صحيح ابن خزيمة 1682 1677 ابن خزيمة 311
45 حن الجذع فأتاه رسول الله فمسحه موضع إرسال صحيح ابن حبان 6645 --- أبو حاتم بن حبان 354
46 حنت تلك التي كان يقوم عندها حنينا سمعه أهل المسجد فأتاها رسول الله فإما قال مسحها وإما قال فأمسكها فسكنت جابر بن عبد الله صحيح ابن حبان 6647 6508 أبو حاتم بن حبان 354
47 حنت الخشبة إلى رسول الله وأنا في المسجد فسمعت الخشبة حنت حنين الولد فما زالت تحن حتى نزل إليها رسول الله فاحتضنها فسكنت موضع إرسال صحيح ابن حبان 6646 --- أبو حاتم بن حبان 354
48 حن الجذع فأتاه النبي فاحتضنه قال لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة أنس بن مالك الأحاديث المختارة 1504 --- الضياء المقدسي 643
49 لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة الأحاديث المختارة 4504 --- الضياء المقدسي 643
50 خار كخوار الثور حتى ارتج بخواره حزنا على رسول الله فنزل إليه رسول الله من المنبر فالتزمه وهو يخور فلما التزمه سكت ثم قال والذي نفس محمد بيده لو لم ألتزمه لما زال هكذا حتى تقو أنس بن مالك الأحاديث المختارة 1396 --- الضياء المقدسي 643
51 حن الجذع حتى أتاه رسول الله فاحتضنه فسكن فقال رسول الله لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة الأحاديث المختارة 1505 --- الضياء المقدسي 643
52 حن الجذع فاحتضنه فسكن وقال لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة عبد الله بن عباس الأحاديث المختارة 4505 --- الضياء المقدسي 643
53 حن الجذع فأتى النبي فاحتضنه فسكن فقال لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة الأحاديث المختارة 1503 --- الضياء المقدسي 643
54 خار الجذع خوار الثور حتى ارتج المسجد بخواره حزنا على رسول الله فنزل إليه رسول الله من المنبر فالتزمه وهو يخور فلما التزمه رسول الله سكت ثم قال والذي نفسي ب أنس بن مالك الأحاديث المختارة 1397 --- الضياء المقدسي 643
55 حنت الخشبة قال أنس فسمعت الخشبة والله حنت حنين الناقة الوالهة حتى نزل إليها رسول الله من المنبر فاحتضنها فسكنت أنس بن مالك الأحاديث المختارة 1694 --- الضياء المقدسي 643
56 خار حتى تصدع وانشق فنزل رسول الله لما سمع صوت الجذع فمسحه بيده حتى سكن ثم رجع إلى المنبر وكان إذا صلى صلى إليه أبي بن كعب الأحاديث المختارة 1108 --- الضياء المقدسي 643
57 صنع له منبره هذا الذي ترون فلما قام يخطب حن الجذع حنين الناقة إلى ولدها فنزل إليه رسول الله فضمه إليه فسكن فأمر به أن يحفر له ويدفن سعد بن مالك مختصر الأحكام المستخرج على جامع الترمذي 419 --- الطوسي 312
58 اضطربت تلك السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد حتى نزل إليها رسول الله فاعتنقها فسكنت جابر بن عبد الله السنن الكبرى للنسائي 1699 1722 النسائي 303
59 حن الجذع فأتاه فالتزمه عبد الله بن عمر السنن الكبرى للبيهقي 5259 3 : 196 البيهقي 458
60 حن جذع كان في المسجد كان رسول الله إذا خطب يستند إليه فنزل النبي فاحتضنه فقال له شيئا لا أدري ما هو ثم صعد المنبر وكانت أساطين المسجد جذوعا وسقائفه جريدا تميم بن أوس السنن الكبرى للبيهقي 5258 3 : 195 البيهقي 458
61 سمعنا لذلك الجذع صوتا كصوت العشار حتى جاءها رسول الله فوضع يده عليها فسكنت جابر بن عبد الله السنن الكبرى للبيهقي 5255 3 : 195 البيهقي 458
62 كانت تبكي على ما كانت تسمع من الذكر عندها جابر بن عبد الله السنن الكبرى للبيهقي 5257 3 : 195 البيهقي 458
63 يصلي إلى جذع إذ كان المسجد عريشا وكان يخطب إلى ذلك الجذع فقال رجل من أصحابه هل لك أن تجعل لك شيئا تقوم عليه يوم الجمعة حتى يراك الناس وتسمعهم خطبتك قال نعم فصنع له ثلاث درجات فهي التي أعلى المنبر فلما وضع المنبر وضعوه في موضعه الذي هو فيه فلما أراد رسول ا أبي بن كعب معرفة السنن والآثار للبيهقي 1545 1702 البيهقي 458
64 اضطربت تلك السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد حتى نزل رسول الله فاعتنقها فسكنت جابر بن عبد الله معرفة السنن والآثار للبيهقي 1544 1701 البيهقي 458
65 حنت الخشبة سمعت الخشبة تحن حنين الواله فما زالت تحن حتى نزل إليها فاحتضنها فسكنت أنس بن مالك مسند ابن الجعد 2827 3219 علي بن الجعد الجوهري 230
66 يصلي إلى جذع نخلة إذ كان المسجد عريشا وكان يخطب إلى ذلك الجذع فقال رجل من أصحابه يا رسول الله هل لك أن نجعل لك منبرا تقوم عليه يوم الجمعة فتسمع الناس خطبتك قال نعم فصنع له ثلاث درجات هن اللاتي على المنبر فلما صنع المنبر ووضع موضعه الذي وضعه فيه رسول ال أبي بن كعب مسند الشافعي 259 277 الشافعي 204
67 اضطربت تلك السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد حتى نزل رسول الله فاعتنقها فسكنت جابر بن عبد الله مسند الشافعي 258 276 الشافعي 204
68 حن الجذع فأتاه رسول الله فوجده يعني سكن فقام على المنبر فاستقبل فقرأ ثم نزل ثم ركع القهقري فرفع رأسه فسجد ثم عاد إلى المنبر ففعل مثل ذلك سهل بن سعد مسند ابن أبي شيبة 87 87 ابن ابي شيبة 235
69 حن فجاء رسول الله حتى احتضنه فسكن قال لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة عبد الله بن عباس البحر الزخار بمسند البزار 10-13 2495 6994 أبو بكر البزار 292
70 حن الجذع فأتاه النبي فاحتضنه فسكن أنس بن مالك البحر الزخار بمسند البزار 10-13 2201 6676 أبو بكر البزار 292
71 حنت الخشبة حنين الناقة على ولدها حتى نزل النبي فوضع يده عليها فلما كان من الغد سعد بن مالك مسند أبي يعلى الموصلي 1053 1067 أبو يعلى الموصلي 307
72 سمعت الخشبة حين حنت حنين الواله فما زالت تحن حتى نزل إليها رسول الله فاحتضنها فسكنت أنس بن مالك مسند أبي يعلى الموصلي 2730 2756 أبو يعلى الموصلي 307
73 حنت الخشبة حنين الناقة على ولدها حتى نزل النبي فوضع يده عليها جابر بن عبد الله مسند أبي يعلى الموصلي 2147 2177 أبو يعلى الموصلي 307
74 لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة أنس بن مالك مسند أبي يعلى الموصلي 3330 3384 أبو يعلى الموصلي 307
75 يصلي إلى جذع إذ كان المسجد عريشا ويخطب إلى ذلك الجذع أبي بن كعب المسند للشاشي 1374 1446 الهيثم بن كليب الشاشي 335
76 خار الجذع حتى انصدع وانشق فرجع رسول الله فمسحه بيده حتى سكن ثم رجع إلى المنبر وكان إذا صلى صلى عليه ف أبي بن كعب المسند للشاشي 1373 1445 الهيثم بن كليب الشاشي 335
77 حن الجذع حنين الناقة إلى ولدها فنزل إليه فضمه إليه فسكن فأمر به أن يدفن ويحفر له المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية لابن حجر 738 737 ابن حجر العسقلاني 852
78 هذه النخلة إنما حنت شوقا إلى رسول الله لما فارقها فوالله لو لم أنزل إليها فأعتنقها لما سكنت إلى يوم القيامة سعد بن مالك المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية لابن حجر 737 736 ابن حجر العسقلاني 852
79 لما بنى المسجد بني له محراب فتقدم إليه حنت تلك الخشبة حنين البعير فوضع رسول الله يده عليها فسكنت سهل بن سعد المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية لابن حجر 3922 3797 ابن حجر العسقلاني 852
80 العود الذي في المقصورة كان النبي يتكئ عليه إذا قام فلما قبض سرق فطلب فوجد في مسجد بني عمرو بن عوف وكانت الأرضة قد أصابته فنحتت له خشبتان وجوفتا ثم أطبقتا عليه ثم شعبت الخشبتان عليه فأنت إذا رأيته رأيت الشعب فيه سهل بن سعد المطالب العالية بزوائد المسانيد الثمانية لابن حجر 736 735 ابن حجر العسقلاني 852
81 لما بني المسجد بني له محراب تقدم إليه فحنت إليه تلك الخشبة حنين البعير فوضع رسول الله يده عليها فسكنت سهل بن سعد إتحاف الخيرة المهرة بزوائد المسانيد العشرة 6053 8703 البوصيري 840
82 حن الجذع فاحتضنه وقال لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة أنس بن مالك بغية الباحث عن زوائد مسند الحارث 203 195 الهيثمي 807
83 العود الذي كان في المقصورة جعل رسول الله حين أسن فكان يتكئ عليه إذا قام فلما قبض رسول الله سرق وطلب فوجد في مسجد بني عمرو بن عوف وقد كانت الأرضة قد أصابت منه فأخذ فنحت له خشبتان جوفتا ثم أطبقتا عليه ثم شعب الخشبتان عليه فأنت إن رأيته رأيت الشعب فيه سهل بن سعد مسند السراج 158 168 محمد بن إسحاق الخراساني 313
84 الخشب يحن إلى رسول الله أفليس الذين يرجون لقاءه أحق أن يشتاقوا إليه أنس بن مالك مسند عبد الله بن المبارك 49 48 عبد الله بن المبارك 180
85 هذه النخلة إنما حنت شوقا إلى رسول الله لما فارقها فوالله لو لم أنزل إليها فأعتنقها لما سكنت إلى يوم القيامة سعد بن مالك مسند عبد بن حميد 881 873 عبد بن حميد 249
86 حن الجذع حتى أتاه رسول الله واحتضنه فسكن فقال رسول الله لو لم أحتضنه لحن إلى يوم القيامة مسند عبد بن حميد 1343 1336 عبد بن حميد 249
87 لما جاوز ذلك الجذع الذي كان يخطب إليه خار حتى تصدع وانشق فنزل النبي لما سمع صوت الجذع فمسحه بيده ثم رجع إلى المنبر أبي بن كعب مسند الإمام الشافعي ( ترتيب سنجر) 346 --- الأمير سنجر 745
88 إذا خطب استند إلى جذع نخلة من سواري المسجد فلما صنع له المنبر فاستوى عليه اضطربت تلك السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد حتى نزل رسول الله فاعتنقها فسكتت جابر بن عبد الله مسند الإمام الشافعي ( ترتيب سنجر) 347 --- الأمير سنجر 745
89 حنت الخشبة حنين الناقة على ولدها حتى نزل النبي فوضع يده عليها فلما كان من الغد رأيتها قد حولت فقلنا ما هذا قالوا جاء النبي البارحة وأبو بكر وعمر فحولوها سعد بن مالك المقصد العلي في زوائد أبي يعلى الموصلي جزء 317 --- الهيثمي 807
90 حنت الخشبة حنين الناقة على ولدها حتى نزل النبي فوضع يده عليها فلما كان من الغد فرأيتها قد حولت فقلنا ما هذا قال جاء النبي وأبو بكر وعمر فحولوها جابر بن عبد الله المقصد العلي في زوائد أبي يعلى الموصلي جزء 318 --- الهيثمي 807
91 لما صنع المنبر فاستوى عليه اضطرب تلك السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد حتى نزل رسول الله فاعتنقها فسكتت جابر بن عبد الله مصنف عبد الرزاق 5497 5654 عبد الرزاق الصنعاني 211
92 يقوم يوم الجمعة إلى جذع نخلة منصوب في المسجد فيخطب حتى بدا له أن يتخذ المنبر فاستشار ذوي الرأي من المسلمين فرأوا أن يتخذه فاتخذ منبرا فلما جاءت الجمعة أقبل النبي يمشي حتى جلس على المنبر فلما فقده الجذع حن حنينا أفزع الناس فقام النبي جابر بن عبد الله مصنف عبد الرزاق 5108 5253 عبد الرزاق الصنعاني 211
93 لما صنع المنبر قام عليه وتوكأ على العصا أيضا موضع إرسال مصنف عبد الرزاق 5106 5251 عبد الرزاق الصنعاني 211
94 اضطربت تلك السارية كحنين الناقة حتى سمعها أهل المسجد حتى نزل إليها رسول الله فاعتنقها فسكتت جابر بن عبد الله مصنف عبد الرزاق 5109 5254 عبد الرزاق الصنعاني 211
95 حن الجذع حنين الناقة على ولدها فنزل إليه رسول الله فضمه إليه فسكت فأمر به أن يحفر له ويدفن سعد بن مالك مصنف ابن أبي شيبة 31073 32283 ابن ابي شيبة 235
96 من أي شيء منبر رسول الله قال ما بقي أحد من الناس أعلم به مني قال هو من أثل الغابة وعمله فلان مولى فلانة لرسول الله كان رسول الله يستند إلى جذع في المسجد يصلي إليه إذا خطب فلما اتخذ المنبر فقعد عل سهل بن سعد مصنف ابن أبي شيبة 31071 32281 ابن ابي شيبة 235
97 حن الجذع حتى أخذه فاحتضنه فسكن فقال لو لم يحتضنه لحن إلى يوم القيامة عبد الله بن عباس مصنف ابن أبي شيبة 31070 32280 ابن ابي شيبة 235
98 الجذع الذي كان يقوم عليه كأنين الصبي فقال النبي إن هذا بكى لما فقد من ا جابر بن عبد الله مصنف ابن أبي شيبة 31072 32282 ابن ابي شيبة 235
99 يخطب إلى جذع نخلة فيسند ظهره إليها فقيل له يا رسول الله إن الإسلام قد انتهى وكثر الناس وتأتيك الوفود من الآفاق فلو أمرت بصنعة شيء لتشخص عليه فقال لرجل أتصنع المنبر فقال نعم قال ما اسمك قال فلان قال لست صاحبه فدعا آخر فقال أتصنع المنبر فقال نعم فقال مثل مق جابر بن عبد الله المعجم الأوسط للطبراني 5354 5211 سليمان بن أحمد الطبراني 360
100 حن الجذع فاحتضنه النبي فسكن جابر بن عبد الله المعجم الأوسط للطبراني 607 591 سليمان بن أحمد الطبراني 360