مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » أنساب الأشراف للبلاذري » أسماء عمال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ ...

312 وولى بريدة بن الحصيب الأسلمي صدقات : أسلم ، وغفار ، وجهينة ، ويقال : إنه ولى صدقات : أسلم ، وغفار ، وجهينة كعب بن مالك ، وولى صدقات جهينة فقط رافع بن مكيث ، ويقال الأعجم بن سفيان معا ، وولى أبا عبيدة بن الجراح صدقات : مزينة ، وهذيل ، وكنانة ، وولى الضحاك بن سفيان الكلابي صدقات بني كلاب ، ويقال : إنه بعث قرة بن هبيرة القشيري عَلَى صدقات بني قشير ، وجعدة من بني عَامِر فقط ، وولى سالف بن عثمان بن معتب الثقفي صدقات : الطائف ، والأحلاف ، ووجه عَليّ بن أبي طالب رضي الله تعالى عَنْهُ إلى اليمن ، ثُمَّ كتب إِلَيْهِ بموافاته بالموسم ، فوافاه ، وبعث رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حاطب بن أبي بلتعة إلى المقوقس ، وشجاع بن وهب الأسدي إلى الحارث بن أبي شمر ، ودحية بن خليفة الكلبي إلى قيصر ، وسليط بن عَمْرو العامري إلى هوذة بن عَليّ الحنفي ، وعبد الله بن حذافة السهمي على كسرى ، وعمرو بن أمية الضمري إلى النجاشي ، وَذَلِكَ فِي سنة سبع ، وهو أثبت من قول فِي سنة ست.

أسماء كتاب رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالوا : أول من كتب لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : أبي بن كعب الْأَنْصَارِيّ ، وَكَانَ يكتب لَهُ زيد بن ثابت إِذَا لَمْ يحضر أبي ، وكانا يكتبان الوحي ، ويكتبان كتبه إلى من كاتبه من الناس وغير ذَلِكَ ، وكتب لَهُ عبد الله بن سعد بن أبي سرح ، ثُمَّ افتتن وارتد ، وخرج إلى قريش كافرا ، وَكَانَ إِذَا أملى عَلَيْهِ الكافرين جعلها الظالمين ، وَإِذَا أملى عَلَيْهِ عزيزا حكيما كتبه غفورا رحيما ، وأشباه ذَلِكَ ، فقال : أنا آتي بمثل ما أتى بِهِ مُحَمَّد ، ونزلت : وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَنْ قَالَ سَأُنْزِلُ مِثْلَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ سورة الأنعام آية 93 ، ثُمَّ إنه أسلم بعد فتح مكة ، وكتب لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : شرحبيل بن حسنة ، وجهيم بن الصلت بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف ، وَكَانَ عثمان بن عفان يكتب لَهُ ، وخالد بن سعيد بن العاص بن أمية ، وأبان بن سعيد بن العاص ، والعلاء بن الحضرمي ، وأسلم معاوية عام فتح مكة ، فكتب لَهُ أيضا ، فبعث إِلَيْهِ ابن عباس ذات يوم هُوَ يأكل ، ثم بعث إليه ولم يفرغ من أكله ، فقال : لا أشبع الله بطنه ، فكان معاوية ، يقول : لحقتني دعوة رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وكان يأكل في كل يوم مرات أكلا كثيرا .3

السابق

|

| من 2

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة