مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » الطبقات الكبرى لابن سعد » ذِكْرُ شِدَّةِ الْعَيْشِ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى ...

يبيت الليالي المتتابعة طاويا وأهله لا يجدون عشاء ، قال : وكان عامة خبزهم الشعير ما هذه الكسرة يا فاطمة ؟ ، قالت : قرص خبزته فلم تطب نفسي حتى أتيتك بهذه الكسرة ، فقال : أما إنه أول طعام دخل فم أبيك منذ ثلاثة أيام
يشد صلبه بالحجر من الغرث ما ملأت بطني من طعام فشئت أن أبكي إلا بكيت ، أذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم وما كان فيه من الجهد
تأتي عليه أربعة أشهر ما يشبع من خبز بر ما شبع آل محمد غداء وعشاء من خبز الشعير ثلاثة أيام متتابعات حتى لحق بالله
ما شبع آل محمد ثلاثا من خبز بر حتى قبض ، وما رفع عن مائدته كسرة فضلا حتى قبض يمر بآل رسول الله صلى الله عليه وسلم هلال ، ثم هلال ، ثم هلال لا يوقد في شيء من بيوته نار لا لخبز ولا لطبيخ ، قالوا : بأي شيء كانوا يعيشون يا أبا هريرة ؟ قال : بالأسودين : التمر والماء ، قال : وكان له ...
ما كان يفضل عن أهل بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم خبز الشعير ما أمسى في آل محمد صاع من طعام
يأتي على آل محمد صلى الله عليه وسلم الليالي ما يجدون فيها عشاء مات رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يشبع هو ولا أهله من خبز الشعير
ما شبع رسول الله صلى الله عليه وسلم في يوم مرتين حتى لحق بالله ، ولا رفعنا له فضل طعام عن شبع حتى لحق بالله إلا أن نرفعه لغائب ، فقيل لها : ما كانت معيشتكم ؟ قالت : الأسودان الماء والتمر ، وقالت : وكان ... ما شبع آل محمد صلى الله عليه وسلم ثلاثا من خبز بر حتى قبض ، وما رفعت عن مائدته كسرة فضلا حتى قبض
ما شبع آل محمد يومين تباعا فصاعدا إلا من خبز الشعير آل محمد لم يشبعوا ثلاثة أيام متوالية من طعام بر حتى مضى النبي صلى الله عليه وسلم لسبيله
يأتي على آل محمد صلى الله عليه وسلم شهر لا نخبز فيه ، قال : قلت : يا أم المؤمنين فما كان يأكل رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ فقالت : كان لنا جيران من الأنصار جزاهم الله خيرا ، كان لهم شيء من لبن يهدون ... فارق رسول الله صلى الله عليه وسلم الدنيا ولم يشبع هو ولا أهل بيته من خبز الشعير ، ولا أرانا أخرنا لهذا لما هو خير لنا
ما شبع رسول الله صلى الله عليه وسلم من الكسر اليابسة حتى فارق الدنيا وأصبحتم تهدرون بالدنيا ونقر بأصابعه قبضه الله عز وجل وما شبع من الخبز والزيت مرتين في يوم ، وأنت وأصحابك تهدرون ههنا الدنيا بينكم ، ونقر بإصبعه يقول كأنهم صبيان
لم يجمع له غداء ، ولا عشاء من خبز ولحم إلا على ضفف شهدت للنبي صلى الله عليه وسلم وليمة ما فيها خبز ولا لحم
فما أعلم رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رغيفا مرققا بعينه حتى لحق بربه ولا شاة سميطا قط ما اجتمع في بطن النبي صلى الله عليه وسلم طعامان في يوم قط إن أكل لحما لم يزد عليه ، وإن أكل تمرا لم يزد عليه ، 1 : 196 وإن أكل خبزا لم يزد عليه وكان رجلا مسقاما ، وكانت العرب تنعت له فيتداوى بما ...
مات رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يشبع مرتين في يوم من خبز الشعير ، قالت : وإن كان ليهدى لنا قناع فيه تمر فيه كعب من إهالة فنفرح به يأتي على آل محمد شهر ما يخبزون خبزا ولا يطبخون قدرا
لأقطعها مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في ظلمة البيت ، فقال لها قائل : أما لكم سراج ؟ فقالت : لو كان لنا ما يسرج به أكلناه أمسك على النبي صلى الله عليه وسلم وهو يقطع ، أو النبي صلى الله عليه وسلم يمسك علي وأنا أقطع ، فقال لها رجل من القوم : يا أم المؤمنين ، أما كان عندكم حينئذ مصباح ؟ قالت : لو أن عندنا مصباحا أكلناه ...
مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وما شبع من خبز وزيت في يوم مرتين يلتوي يومه من الجوع ما يجد من الدقل ما يملأ به بطنه
يظل يلتوي ما يشبع من الدقل ما كان النبي صلى الله عليه وسلم أو نبيكم يشبع من الدقل وما ترضون دون ألوان التمر والزبد
خرج من الدنيا ولم يملأ بطنه في يوم من طعامين ، كان إذا شبع من التمر لم يشبع من الخبز ، وإذا شبع من الخبز لم يشبع من التمر فذاك الذي أبكاني لنمكث أربعين ليلة ما نوقد في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم بنار مصباحا ولا غيره ، فقلت : يا أمه : فبم كنتم تعيشون ؟ فقالت : بالأسودين التمر والماء
غبرنا مع نبينا صلى الله عليه وسلم وما لنا طعام إلا الأسودان ، ثم قال لي : هل تدري ما الأسودان ؟ قلت : لا ، قال : التمر والماء أهدي للنبي صلى الله عليه وسلم تمر فأخذ يهديه ، قال : ثم رأيته يأكل منه مقعيا من الجوع
بعثت معه بقناع عليه رطب إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : فجعل يقبض القبضة فيبعث بها إلى بعض نسائه ثم أكل رجل يعلم أنه يشتهيه يهوديا دعا النبي صلى الله عليه وسلم إلى خبز شعير وإهالة سنخة فأجابه
توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وما شبعنا من الأسودين توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم حين شبع الناس من الأسودين التمر والماء
ما شبع رسول الله صلى الله عليه وسلم شبعتين في يوم حتى فارق الدنيا ما رفع من بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم شيء قط ولا حملت معه طنفسة يجلس عليها
ادهن بزيت غير مقتت يوم توفي ودرعه مرهونة عند رجل من اليهود بوسق من شعير
وما أكل رسول الله صلى الله عليه وسلم 1 : 198 الشعير منخولا حتى فارق الدنيا توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وما للمسلمين من منخل
ما كان لنا منخل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما كنا ننسف الشعير إذا طحن نسفا يأكلون الشعير غير منخول
اللهم إني أعوذ بك من الجوع فإنه بئس الضجيع ما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى كان أكثر طعامه خبز الشعير والتمر
رئي عند النبي صلى الله عليه وسلم دباء ، فقيل : ما تصنعون به ؟ قالوا : نكثر به الطعام يجوع ، قلت لأبي هريرة : وكيف ذلك الجوع ؟ قال : لكثرة من يغشاه وأضيافه وقوم يلزمونه لذلك فلا يأكل طعاما أبدا إلا ومعه أصحابه وأهل الحاجة يتتبعون من المسجد فلما فتح الله خيبر اتسع الناس بعض الاتساع وفي ...
ما اشتد من الأمر فهو ظلف ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطن حسب ابن آدم أكلات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 1007
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا عَفَّانُ بْنُ مُسْلِمٍ ، وَالْحَسَنُ بْنُ مُوسَى الأَشْيَبُ ، قَالا : أَخْبَرَنَا ثَابِتُ بْنُ يَزِيدَ ، أَخْبَرَنَا هِلالُ بْنُ خَبَّابٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ : " أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ يَبِيتُ اللَّيَالِيَ الْمُتَتَابِعَةَ طَاوِيًا وَأَهْلُهُ لا يَجِدُونَ عَشَاءً ، قَالَ : وَكَانَ عَامَّةُ خُبْزِهِمُ الشَّعِيرَ " .

السابق

|

| من 54

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة