مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » الطبقات الكبرى لابن سعد » ذِكْرُ صِفَةِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ ...

محمد بن عبد الله مولده بمكة ومهاجره إلى طابة ، ويكون ملكه بالشام ليس بفحاش ولا بصخاب في الأسواق ولا يكافئ بالسيئة ، ولكن يعفو ويغفر لا فظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يجزي بالسيئة السيئة ، ولكن يعفو ويغفر مولده بمكة ومهاجره بالمدينة وملكه بالشام
لا فظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ولا يجزي السيئة السيئة ولكن يعفو ويغفر ليس بفظ ولا غليظ ولا صخب بالأسواق ولا يجزي السيئة بالسيئة ، ولكن يعفو ويصفح ولن أقبضه حتى أقيم به الملة المتعوجة ، بأن يقولوا : لا إله إلا الله فيفتح به أعينا عميا ، وآذانا صما وقلفا
غفر الله لك يا أبا حفص نحن كنا إلى غير هذا منك أحوج إلى أن تكون أمرتني بقضاء ما علي وهو إلى أن تكون أعنته في قضاء حقه أحوج ، قال : فلم يزده جهلي عليه إلا حلما قال : يا يهودي ، إنما يحل حقك غدا ، ثم ... إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا وهي في التوراة : يا أيها النبي إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا وحرزا للأميين أنت عبدي ورسولي سميتك المتوكل ليس بفظ ولا غليظ ولا صخاب بالأسواق ، ولا يدفع السيئة بالسيئة ...
لقد جاءكم رسول الله ليس بواهن ، ولا كسيل يفتح أعينا كانت عميا ، ويسمع آذانا كانت صما ويختن قلوبا كانت غلفا ، ويقيم سنة كانت عوجاء ، حتى يقال : لا إله إلا الله ليس بفظ ولا غليظ ولا صخوب في الأسواق ولا يجزي بالسيئة مثلها ، ولكن يعفو ويصفح ، أمته الحمادون على كل حال
فاسألوا أهل الذكر سورة النحل آية 43 ، قال مشركو قريش : إن محمدا رسول الله في التوراة والإنجيل إن الذين يكتمون ما أنزلنا من البينات والهدى سورة البقرة آية 159 الآية ، قال : هم اليهود كتموا محمدا صلى الله عليه وسلم وهم يجدونه مكتوبا عندهم في التوراة والإنجيل ، قال : ويلعنهم اللاعنون سورة البقرة ...
لا فظ ولا غليظ ولا صخاب في الأسواق ، ولا يجزي بالسيئة مثلها ، ولكن يعفو ويصفح لا قصير ولا طويل ، أبيض ، ذو ضفيرين بين كتفيه خاتم ، يكثر الاحتباء ، ولا يقبل الصدقة ، ويركب الحمار والبعير ، ويحتلب الشاة ، ويلبس قميصا مرقوعا ، ومن فعل ذلك فقد برئ من الكبر وهو يفعل ذلك وهو من ذرية ...
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 803
(حديث موقوف) أَخْبَرَنَا أَخْبَرَنَا مَعْنُ بْنُ عِيسَى ، أَخْبَرَنَا مُعَاوِيَةُ بْنُ صَالِحٍ ، عَنْ أَبِي فَرْوَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ أَنَّهُ ، سَأَلَ كَعْبَ الأَحْبَارِ : كَيْفَ تَجِدُ نَعْتَ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فِي التَّوْرَاةِ ؟ فَقَالَ : نَجِدُهُ : " مُحَمَّدُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ مَوْلِدُهُ بِمَكَّةَ وَمُهَاجَرُهُ إِلَى طَابَةَ ، وَيَكُونُ مُلْكُهُ بِالشَّامِ لَيْسَ بِفَحَّاشٍ وَلا بِصَخَّابِ فِي الأَسْوَاقِ وَلا يُكَافِئُ بِالسَّيِّئَةِ ، وَلَكِنْ يَعْفُو وَيَغْفِرُ " .

السابق

|

| من 12

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة