مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » الطبقات الكبرى لابن سعد » ذِكْرُ مَنْ وَلَدَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ ...

الناس ولد آدم وآدم من تراب خلق آدم من أرض يقال لها : دحناء
سمي آدم ؟ لأنه خلق من أديم الأرض الله خلق آدم من قبضة قبضها من جميع الأرض ، فجاء بنو آدم على قدر الأرض جاء منهم الأحمر والأبيض والأسود وبين ذلك والسهل والحزن وبين ذلك والخبيث والطيب وبين ذلك
خلق آدم من أديم الأرض كلها من أسودها وأحمرها وأبيضها وحزنها وسهلها سمي آدم لأنه خلق من أديم الأرض وإنما سمي إنسانا لأنه نسي
فسمي آدم لأنه خلق من أديم الأرض الله لما صور آدم تركه ما شاء أن يتركه فجعل إبليس يطيف به ، فلما رآه أجوف عرف أنه خلق لا يتمالك
خمر الله طينة آدم أربعين ليلة ، أو قال أربعين يوما ، ثم ضرب بيده فيه فخرج كل طيب في يمينه ، وخرج كل خبيث في يده الأخرى ، ثم خلط بينهما الله خلق آدم بيده
خلق الله ابن آدم كما شاء ومما شاء ، فكان كذلك ، تبارك الله أحسن الخالقين ، خلق من التراب والماء ، فمنه لحمه ودمه وشعره وعظامه وجسده كله ، فهذا بدء الخلق الذي خلق الله منه ابن آدم ، ثم جعلت فيه النفس ... خلق الله آدم مسح ظهره فسقط من ظهره كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة ، ثم جعل بين عيني كل إنسان منهم وبيصا من نور ، ثم عرضهم على آدم ، فقال : أي رب من هؤلاء ؟ قال : هؤلاء ذريتك ، فرأى رجلا منهم أعجبه ...
الله لما خلق آدم مسح على ظهره فأخرج ذريته فعرضهم عليه فرأى فيهم رجلا يزهر فقال : أي رب ، أي بني هذا ؟ قال : هذا ابنك داود قال : فكم عمره ؟ قال : ستون سنة ، قال : أي رب ، زده في عمره ، قال : لا ، إلا أن ... فمسح ربك ظهر آدم فخرجت كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة بنعمان هذا الذي وراء عرفة فأخذ ميثاقهم : ألست بربكم قالوا بلى شهدنا سورة الأعراف آية 172
مسح ربك ظهر آدم بنعمان هذه فأخرج منه كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة ثم أخذ عليهم الميثاق قال : ثم تلا : وإذ أخذ ربك من بني آدم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالوا بلى شهدنا أن تقولوا ... خلق الله آدم بدحناء فمسح ظهره فأخرج كل نسمة هو خالقها إلى يوم القيامة ، قال : ألست بربكم قالوا بلى سورة الأعراف آية 172 . قال : يقول الله : شهدنا أن تقولوا يوم القيامة إنا كنا عن هذا غافلين سورة الأعراف ...
يوم الجمعة سيد الأيام وأعظمها عند الله ، خلق الله فيه آدم وأهبط فيه آدم إلى الأرض وفيه توفى الله آدم خلق الله آدم في آخر يوم الجمعة
أول ما خلق من آدم رأسه فجعل يخلق جسده وهو ينظر ، قال : فبقيت رجلاه عند العصر ، قال : يا رب الليل أعجل قد جاء الليل قال الله : خلق الإنسان من عجل سورة الأنبياء آية 37 استل آدم من الطين
أنشأناه خلقا آخر سورة المؤمنون آية 14 ، قال : يقول بعضهم : هو نبات الشعر ، وقال بعضهم : نفخ الروح الله خلق آدم ثم أخذ الخلق من ظهره ، فقال : هؤلاء في الجنة ولا أبالي وهؤلاء في النار ولا أبالي ، فقال قائل : يا رسول الله على ماذا نعمل ؟ قال : على مواقع القدر
جرى الروح منه في جسده كله عطس فلقاه الله حمده فحمد ربه ، فقال الله له : رحمك ربك ، ثم قال الله له : اذهب يا آدم إلى أولئك الملإ فقل لهم : سلام عليكم ، فانظر ماذا يردون عليك ، ففعل ثم رجع إلى الجبار ، ... نفخ في آدم الروح عطس ، فقال : الحمد لله رب العالمين ، فقال الله له : يرحمك ربك
لما خلق الله آدم كان يمس رأسه السماء ، قال : فوطده الله إلى الأرض حتى صار ستين ذراعا في سبع أذرع عرضا آدم كان رجلا طوالا كأنه نخلة سحوق ، كثير شعر الرأس ، فلما ركب الخطيئة بدت له عورته وكان لا يراها قبل ذلك ، فانطلق هاربا في الجنة فتعلقت به شجرة فقال لها : أرسليني ، فقالت : لست بمرسلتك ، قال : وناداه ...
آدم طوالا آدم جعدا كأنه نخلة سحوق يدخل أهل الجنة الجنة جردا مردا جعادا مكحلين أبناء ثلاث وثلاثين على خلق آدم ستين ذراعا في سبع أذرع
بكى آدم على الجنة ثلاثمائة سنة أي الأنبياء أول ؟ قال : آدم ، قلت أونبيا كان ؟ قال : نعم نبي مكلم ، قال : قلت : فكم المرسلون ؟ قال : ثلاثمائة وخمسة عشر جما غفيرا
لآدم أربعة أولاد تؤام ، ذكر وأنثى من بطن ، وذكر وأنثى من بطن ، فكانت أخت صاحب الحرث وضيئة ، وكانت أخت صاحب الغنم قبيحة ، فقال صاحب الحرث : أنا أحق بها ، وقال صاحب الغنم : أنا أحق بها ، فقال صاحب الغنم ... آدم يزوج ذكر هذا البطن بأنثى هذا البطن وأنثى هذا البطن بذكر هذا البطن
فأخذت الملائكة آدم فغسلوه وحنطوه وكفنوه وحفروا له قبرا وجعلوا له لحدا ثم إن ملكا من الملائكة تقدم فصلى عليه وخلفه الملائكة وبنو آدم خلفهم ثم وضعوه في حفرته وسووا عليه ، فقالوا : يا بني آدم هذا سبيلكم ... لما احتضر آدم قال لبنيه : انطلقوا فاجتنبوا لي من ثمار الجنة . فخرج بنوه فاستقبلتهم الملائكة فقالوا : أين تريدون ؟ قالوا : بعثنا أبونا لنجتبي له من ثمار الجنة . قالوا : ارجعوا فقد كفيتم ، فرجعوا معهم حتى ...
آدم خلق من ثلاث تربات سوداء وبيضاء وخضراء للأرض خلق فلم يكن بد من أن يأكل منها
الشجرة التي افتتن بها آدم الكرم وجعلت فتنة لولده آدم : أنبيا كان أو ملكا ؟ قال : بل نبي مكلم
الناس لآدم وحواء كطف الصاع لن يملئوه ، إن الله لا يسألكم عن أحسابكم ولا أنسابكم يوم القيامة ، أكرمكم عند الله أتقاكم خرج آدم من الجنة بين الصلاتين صلاة الظهر وصلاة العصر ، فأنزل إلى الأرض وكان مكثه في الجنة نصف يوم من أيام الآخرة ، وهو خمسمائة سنة من يوم كان مقداره اثنتي عشرة ساعة ، واليوم ألف سنة مما يعد أهل الدنيا ...
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 28
(حديث مرفوع) قَالَ : أَخْبَرَنَا مُحَمَّدُ بْنُ حُمَيْدٍ أَبُو سُفْيَانَ الْعَبْدِيُّ ، عَنْ سُفْيَانَ بْنِ سَعِيدٍ الثَّوْرِيِّ ، عَنْ هِشَامِ بْنِ سَعْدٍ ، عَنْ سَعِيدٍ الْمَقْبُرِيِّ ، عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " النَّاسُ وَلَدُ آدَمَ وَآدَمُ مِنْ تُرَابٍ " .

السابق

|

| من 40

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة