مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تاريخ دمشق لابن عساكر » باب بيان أن الإيمان يكون بالشام عند وقوع الفتن وكون ...

رأيت عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي فذهب به إلى الشام ، فأولته الملك رأيت عمودا وقال أبو العباس الأصم : أن عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي وقال الفراوي : وسادتي ، فنظرت فإذا هو نور ساطع عمد به إلى الشام ، ألا إن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام
رأيت أن عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري ، فإذا هو نور ساطع عمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام رأيت عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري ، فإذا هو نور ساطع حتى ظننت أنه مذهوب به ، فعمد به إلى الشام ، وإني أولت أن الفتن إذا وقعت أن الإيمان بالشام
رأيت عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري ، فإذا هو نور ساطع حتى ظننت أنه مذهوب به إلى الشام ، وإني أولت أن الفتن إذا وقعت أن الإيمان بالشام رأيت عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فنظرت فإذا به نور ساطع عمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام
رأيت أن عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري فإذا هو نور ساطع عمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام رأيت عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري ، فإذا هو نور ساطع عمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام
رأيت عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري فإذا هو نور ساطع عمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام رأيت عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فعمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام
رأيت في المنام أن عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي فتبعته بصري ، فإذا هو كالعمود من النور ، فعمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام رأيت في المنام أن عمود الكتاب حمل من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري ، فإذا هو كالعمود من النار يعمد به الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام
بينا أنا نايم رأيت عمود الكتاب احتمل من تحت وسادتي رأسي ، فأتبعته بصري ، فإذا هو قد عمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان إذا وقعت الفتن بالشام بينا أنا نائم رأيت عمود الإسلام احتمل من تحت رأسي ، فظننت أنه مذهوب به ، فأتبعته بصري فعمد به إلى الشام
بينا أنا نائم رأيت عمود الكتاب احتمل من تحت وسادتي رأسي فظننت أنه مذهوب به ، فأتبعته بصري ، فعمد به إلى الشام ، ألا وإن الإيمان حين تقع الفتن بالشام بينا أنا في منامي أتتني الملائكة ، فحملت عمود الكتاب من تحت رأسي ، فعمدت به إلى الشام ، ألا فالإيمان حيث تقع الفتن بالشام
رأيت عمودا من نور خرج من تحت رأسي ساطعا حتى استقر بالشام رأيت الملائكة في المنام أخذوا عمود الكتاب فعمدوا به إلى الشام ، فإذا وقعت الفتن فإن الإيمان بالشام
رأيت الملائكة في المنام أخذوا عمود الكتاب ، فعمدوا به إلى الشام ، فإذا وقعت الفتن فإن الإيمان بالشام رأيت في المنام أخذوا عمود الكتاب ، فعمدوا به إلى الشام ، فإذا وقعت الفتنة فالأمن بالشام
رأيت كأن عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري فإذا هو نور ساطع عمد به إلى الشام ، فرأيت أن الفتن إذا وقعت فإن الإيمان بالشام رأيت عمود الكتاب انتزع من تحت وسادتي ، فأتبعته بصري ، فإذا هو نور ساطع حتى ظننت أنه قد هوى ، يعمد به إلى الشام ، وإني أولت أن الفتن إذا وقعت أن الإيمان بالشام
سل عمود الإسلام من تحت رأسي فأوحشني ، ثم رميت ببصري فإذا هو قد غرز في الشام ، فقيل لي : يا محمد ، إن الله تعالى قد اختار لك الشام ولعباده ، فجعلها لكم عزا ومحشرا ومنعة وذكرا ، من أراد الله به خيرا ... سل عمود الإسلام من تحت رأسي ، ثم رميت ببصري فإذا هو قد غرز في وسط الشام ، فقيل لي : يا محمد ، إن الله تبارك وتعالى اختار لك الشام وجعلها لك عزا ومحشرا وذكرا ، من أراد به خيرا أسكنه الشام وأعطاه نصيبه ...
رأيت ليلة أسري بي عمودا أبيض كأنه لؤلؤة تحمله الملائكة ، فقلت : ما تحملون ؟ فقالوا : عمود الإسلام ، أمرنا أن نضعه بالشام ، وبينا أنا نائم رأيت عمود الكتاب اختلس من تحت رأسي ، فظننت أن الله تعالى قد ... فخرتم يأهل الشام أن الله تعالى إذ قذف بالفتن ، عن أيمانكم وعن شمائلكم ، والذي نفس ابن حوالة بيده ليقذفنكم الله تعالى بفتنة يخرج منها زيافكم
لن تزال الفتنة مراما بها لم تبد من قبل الشام .
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 182
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ زَاهِرُ بْنُ طَاهِرِ بْنِ مُحَمَّدٍ الشَّحَّامِيُّ ، أَنْبَأَنَا أَبُو الْحَسَنِ عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ يَحْيَى بْنِ مَنْدَهْ ، أَنْبَأَنَا أَبِي ، أَنْبَأَنَا جُمَحُ بْنُ الْقَاسِمِ بْنِ عَبْدِ الْوَهَّابِ بْنِ أَبَانَ بْنِ خَلَفٍ الْمُؤَذِّنُ بِدِمَشْقَ ، أَنْبَأَنَا أَحْمَدُ بْنُ بِشْرِ بْنِ حَبِيبٍ الصُّورِيُّ ، أَنْبَأَنَا عَبْدُ الْحَمِيدِ بْنُ بَكَّارٍ ، أَنْبَأَنَا عُقْبَةُ بْنُ عَلْقَمَةَ ، أَنْبَأَنَا الأَوْزَاعِيُّ ، عَنْ عَطِيَّةَ بْنِ قَيْسٍ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ ، قَالَ : قَالَ النَّبِيُّ عَلَيْهِ الصَّلاةُ وَالسَّلامُ : " رَأَيْتُ عَمُودَ الْكِتَابِ انْتُزِعَ مِنْ تَحْتِ وِسَادَتِي فَذُهِبَ بِهِ إِلَى الشَّامِ ، فَأَوَّلْتُهُ الْمُلْكَ " . هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ غَرِيبٌ ، وَالْمَحْفُوظُ عَنْ عُقْبَةَ حَدِيثَهُ عَنْ سَعِيدِ بْنِ عَبْدِ الْعَزِيزِ .

السابق

|

| من 37

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة