مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تاريخ دمشق لابن عساكر » باب ذكر أصل اشتقاق تسمية الشام وحث المصطفى عليه السلام ...

ستجندون أجنادا ، جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، قال : فقمت ، فقلت : خر لي يا رسول الله ، قال : عليك بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تبارك وتعالى قد تكفل لي بالشام ... ستجندون أجنادا : جندا في الشام ، وجندا في العراق ، وجندا باليمن ، قال : قلت : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ...
ستجندون أجنادا : جندا في الشام ، وجندا في العراق ، وجندا في اليمن ، قال : قلت : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليك بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام ... ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، قال : قلت : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليكم بالشام ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله
ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، قلت : يا رسول الله ، استخر لي ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، فقلت : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله
ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، قال : قلت : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تبارك وتعالى قد تكفل لي بالشام ... ستجندون أجنادا مجندة : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، فقال الحوالي : خر لي يا رسول الله ، قال : عليك بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله
ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، قال : قلت : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، إن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ... ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، فقال الحوالي : خر لي يا رسول الله ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ...
ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، فقال : فقمت ، فقلت : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام ... ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، قلت : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليكم بالشام ، إن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله
ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، قال : فقال لي : خر لي يا رسول الله ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ... ستجندون أجناد مجندة : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، فقال ابن الحوالي : خر لي يا رسول الله ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام ...
ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، فقال له رجل يقال له : الخولاني : خر لي يا رسول الله خر لي ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى ... سيكون جند بالشام ، وجند بالعراق ، وجند باليمن ، فقال رجل : فخر لي يا رسول الله إذا كان ذلك . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : عليك بالشام عليك بالشام ثلاثا ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، ...
ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، يعني . فقلت : خر لي يا رسول الله إن أدركني ذلك ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي ... ستكون جنود مجندة : جند بالشام ، وجند باليمن ، وجند بالعراق ، قال ابن حوالة : فما تأمرني يا رسول الله ؟ قال : عليك بالشام ، عليك بالشام ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ، فمن أبى فليلحق بيمنه ...
ستجندون أجنادا : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، قال عبد الله بن حوالة الأزدي : فقلت : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليكم بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى ... يجند الناس أجنادا : فجندا بالشام ، وجندا باليمن ، وجندا بالعراق ، وجندا بالمشرق ، وجندا بالمغرب ، فقلت : يا رسول الله ، إني رجل حدث السن ، فإن أدركت ذلك الزمان فأيها تأمرني يا رسول الله ؟ قال : عليكم ...
يجند الناس أجنادا : جندا بالشام ، وجندا باليمن ، وجندا بالمشرق ، وجندا بالمغرب ، فقال : فقال رجل : يا رسول الله ، لعلي أدرك ذلك ، فأي ذلك تأمرني ؟ فقال : عليك بالشام ، فإنها صفوة الله في أرضه ، يسوق ... عليكم بالشام ، فإنها صفوة الله ثلاثا تبارك الله وتعالى ، ليسكنها خيرته من عباده ، ومن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله
عليكم بالشام ، فإنها صفوة بلاد الله تبارك وتعالى ، ليسكنها خيرته من عباده ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله عز وجل قد تكفل لي بالشام وأهله ستكون أجنادا مجندة : يمن وشام وعراق ، قلت : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليك بالشام ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق بغدره ، فإن الله عز وجل قد تكفل لي بالشام وأهله
هل تدري ما يقول الله تعالى في الشام ؟ إنه يقول : يا شام ، يدي عليك ، يا شام أنت صفوتي من بلادي ، أدخل فيك خيرة عبادي ، أنت سوط نقمتي وسوط عذابي ، أنت الأنذر وعليك المحشر ، ورأيت ليلة أسري بي عمودا ... الناس سيجندون ثلاثة أجناد : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، قلت : خر لي يا رسول الله ، إن أدركني ذلك ، قال : عليك بالشام مرتين أو ثلاثا فإن أبيتم فالحقوا بيمنكم ، واسقوا بغدركم ، فإن ...
عليك بالشام ستجندون أجنادا مجندة : جندا بالشام ، وجندا باليمن ، وجندا بالعراق ، وجندا بمصر ، قالوا : فخر لنا يا رسول الله ، قال : عليكم بالشام ، قالوا : إنا أصحاب ماشية وعمود ، ولا نطيق الشام ، قال : فمن لم يطق ...
ستجندون أجنادا مجندة : جندا بالشام ، ومصر ، والعراق ، واليمن ، قال : فخر لنا يا رسول الله ، قال : عليكم بالشام ، قالوا : إنا أصحاب ماشية وعمود ، وإنا لا نطيق الشام ، قال : فمن أبى فليلحق بيمنه ... ستكونون أجنادا مجندة : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، فعليكم بالشام ، فإنها صفوة الله في الأرض ، وفيها خيرته من عباده ، فمن أبى فليلحق بيمنه ، وليستق من غدره ، فإن الله قد تكفل لي بالشام ...
ستجندون أجنادا ، جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، فعليكم بالشام ، فإنها صفوة الله في أرضه ، وفيها خيرة الله تعالى من عباده ، فمن أبى فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد توكل ... أختار لك الشام ، يا أهل الشام فعليكم بالشام ، فإن صفوة الله تعالى من أرضه الشام
فشكوا إليه الفقر والعري وقلة الشيء ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : بل أبشروا فوالله لأنا وكثرة أخوفني عليكم وقال الواسطي : لأنا وكثرة الشيء أخوف عليكم من قلته والله لا يزال هذا الأمر فيكم حتى تفتح ... فشكونا إليه العري والفقر وقلة الشيء ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أبشروا ، فوالله لأنا من كثرة الشيء أخوفني عليكم من قلته ، والله لا يزال هذا الأمر فيكم حتى يفتح الله تعالى أرض الشام وفارس ...
سيصير الأمر إلى أن تكونوا جنودا مجندة : جند بالشام ، وجندا باليمن ، وجندا بالعراق ، فقال ابن حوالة : خر لي يا رسول الله ، قال : إذا أدركت ذلك ، قال عليه الصلاة والسلام : عليك بالشام فإنه خيرة الله ... ستصير الأمور إلى أن تصيروا جنودا مجندة : جندا بالشام ، وجندا باليمن ، وجندا بالعراق ، فقال ابن حوالة : خر لي يا رسول الله ، قال : عليك بالشام ، فإنه خيرة الله من أرضه يجتبي إليه خيرته من عباده ، فإن ...
سيصير الأمر إلى أن تكونوا أجنادا مجندة : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، فقال أبو حوالة : خر لي يا رسول الله إن أدركت ذلك ، قال : فعليكم بالشام ، فإنها خيرة الله تعالى من أرضه ، يجتبي ... عليك بالشام فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله
الله فاتح لكم وممكن لكم ، فقال رجل : خر لي ، قال : عليك بالشام فإنها خيرة الله من أرضه ، يجتبي إليها خيرته من عباده تكفل الله تبارك تعالى بالشام وأهله
توشكوا أن تكونوا أجنادا مجندة : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، فقال ابن حوالة : يا رسول الله ، إن أدركني ذلك الزمان فاختر لي . فقال : إني اخترت لك الشام ، فإنه خيرة المسلمين وصفوته من ... يوشك أن تكونوا أجنادا مجندة : جندا بالشام ، وجندا بالعراق ، وجندا باليمن ، فقام عبد الله بن حوالة ، فقال : يا رسول الله ، إن أدركني ذلك فاختر لي ، قال : إني أختار لكم الشام ، فإنه عقر دار المسلمين وصفوة ...
ستكون أجناد مجندة : شام ، ويمن ، وعراق ، والله تعالى أعلم بأيها بدأ ، وعليكم بالشام ، ألا وعليكم بالشام ، ألا وعليكم بالشام ، فمن كره فعليه يمنه وليستق من غدره ، فإن الله قد تكفل لي بالشام وأهله ... تكون أجنادا : جند بالشام ، وجند بالعراق ، وجند باليمن ، والله أعلم بأيها بدأ ، فعليكم بالشام ثلاث مرات ، فمن كره فعليه بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله
الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله لتكونن أجناد ثلاثة : جند بالشام ، وجند بالعراق ، وجند باليمن ، فعليكم بالشام فإنها صفوة الله من بلاده ، وإليها يجتبي صفوته من عباده ، فمن أبى فليستق بغدر اليمن ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ...
كيف أنت إذا أدركتك فتنة تفور في أقطار الأرض ، كأنها صياصي بقر ؟ قلت : ما تأمرني يا رسول الله ؟ قال : عليك بالشام فذكر فتنة تثور في أقطار الأرض ، قال : عليك بالشام
تجندون أجنادا ، قال رجل : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليك بالشام ، فإنها صفوة الله في الأرض وفيها خيرته من عباده ، فمن رغب عن ذلك فليلحق بيمنه وليستق بغدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ... الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله
تجندون أجنادا ، قال رجل : يا رسول الله ، خر لي ، قال : عليك بالشام فإنها صفوة الله من بلاده ، بها خيرته من عباده ، فمن رغب عن ذلك فليلحق بيمنه وليستق من غدره ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ... يكون بالشام جند ، وبالعراق جند ، وباليمن جند ، فقام رجل ، فقال : يا رسول الله ، خر لي ، فقال : عليك بالشام ، فإن الله تعالى قد توكل لي بالشام وأهله
الله تعالى قد توكل لي بالشام وأهله تخرج نار من حضرموت ، أو نحو من حضرموت فتسوق الناس ، قلنا : يا رسول الله ، ما تأمرنا ؟ قال : عليكم بالشام
تخرج نار من نحو حضرموت ، أو من حضرموت تسوق الناس ، فقلت : وقال ابن حمدان : فقلنا : يا رسول الله ، فما تأمرنا ؟ قال : عليكم بالشام ستخرج نار من نحو حضرموت ، أو قال : من حضرموت ، قلت : يا رسول الله ، فما تأمرنا ؟ قال : عليك بالشام
تخرج في آخر الزمان نار من حضرموت ، أو قال : من نحو حضرموت تحشر الناس ، قال : قلت : يا رسول الله ، ما تأمرنا ؟ قال : عليكم بالشام ستخرج نار في آخر الزمان من حضرموت ، أو نحو حضرموت ، تحشر الناس فقلنا : يا رسول الله ، فما تأمرنا ؟ قال : عليكم بالشام
ستخرج نار في آخر الزمان من حضرموت ، أو من نحو حضرموت ، تسوق الناس فقلنا : يا رسول الله ، فما تأمرنا ؟ قال : عليكم بالشام تخرج نار من حضرموت ، أو من نهر حضرموت ، تسوق الناس ، قلنا : يا رسول الله ، فما تأمرنا إذا كان كذلك ؟ قال : عليكم بالشام
ستخرج نار قبل يوم القيامة من نحو حضرموت ، أو من حضرموت ، تحشر الناس ، قالوا : فما تأمرنا يا رسول الله ؟ قال : عليكم بالشام يوشك أن تخرج قبل يوم القيامة نار من قبل حضرموت ، أو من حضرموت ، تحشر الناس ، فقالوا : يا رسول الله ، فما تأمرنا ؟ قال : عليكم بالشام
ستخرج نار قبل يوم القيامة من بحر حضرموت ، تحشر الناس ، قالوا : فما تأمرنا يا رسول الله ؟ قال : عليكم بالشام تخرج نار من حضرموت تحشر الناس ، فقالوا : أين تأمرنا يا رسول الله ؟ قال : عليكم بالشام
تخرج نار من قبل حضرموت تحشر الناس ، قال : قلنا : فما تأمرنا يا رسول الله ؟ قال : عليكم بالشام ستخرج نار من حضرموت زاد أحمد : أو من نحو حضرموت قبل القيامة تحشر الناس ، قال : قلنا : يا رسول الله فما تأمرنا ؟ قال : عليكم بالشام
ستخرج نار من حضرموت ، أو من نحو حضرموت ، نار قبل يوم القيامة تحشر الناس ، قالوا : قلنا : يا رسول الله ، فما تأمرنا ؟ قال : عليكم بالشام ستخرج نار من حضرموت ، فتسوق الناس إلى المحشر ، تقيل إن قالوا ، وتسير إذا ساروا قالوا : يا رسول الله ، فما تأمرنا إن أدرك ذلك منا ؟ قال : عليكم بالشام
خر لي ، قال : عليك بالشام إذا رأيت البناء بلغ سلعا فعليك بالشام . قلت : فإن حيل ، قال قراتكين : قال : فإن حيل بين ذاك ، أفأضرب بسيفي من حال بيني وبين ذلك ؟ قال : لا ، ولكن اسمع وأطع ولو لعبد حبشي
عليكم بالشام تأمرني ؟ قال : فنحا بيده الشام
تأمرنا ، فقال : ههنا ، ونحا بيده نحو الشام . أين تأمرني ؟ خر لي ، فقال بيده نحو الشام ، وقال : إنكم محشورون رجالا وركبانا ، وتجرون على وجوهكم
أين تأمرني ؟ خر لي ، قال : فنحا بيده نحو الشام ، وقال : إنكم محشورون ، وقال ابن المهتدي : تحشرون رجالا وركبانا وتجرون على وجوهكم خر لي ، قال : فنحا بيده نحو الشام ، ثم قال : إنكم محشورون رجالا وركبانا وتجرون على وجوهكم
خر لي ، فأومى بيده نحو الشام ما تأمرني ؟ خر لي ، قال : ههنا ، ونحا بيده نحو الشام ، إنكم محشورون رجالا وركبانا وتجرون على وجوهكم
خر لي ، أين تأمرني ؟ قال : فأومأ بيده نحو الشام ، وقال : ثم تحشرون رجالا وركبانا وتجرون على وجوهكم أين تأمرني ؟ خر لي ، قال : ههنا ، ونحا بيده نحو الشام ، إنكم تحشرون رجالا وركبانا وتجرون على وجوهكم
خر لي ، قال : فأومأ بيده نحو الشام ، إنكم تحشرون رجالا وركبانا أين تأمرني ؟ خر لي ، قال : ههنا ، ونحا بيده نحو الشام ، إنكم تحشرون رجالا وركبانا تجرون على وجوهكم
تحشرون ههنا وأومى بيده نحو الشام ، مشاة وركبانا على وجوهكم ، تعرضون على الله تعالى على أفواهكم الفدام ، وأول ما تعرب عن أحدكم فخذه بم بعثك ربك ؟ قال : بالإسلام ، قال : وما الإسلام ؟ قال : تسلم وجهك لله تعالى وتخلي له نفسك ، قال : فما حق أزواجنا علينا ؟ قال : أطعم إذا طعمت ، واكس إذا اكتسيت ، ولا تضرب الوجه ، ولا تقبح ، ولا تهجر ...
عليك بالشام وأهله ، ثم الزم من الشام عسقلان ، فإنه إذا دارت الرحا في أمتي ، كان أهل عسقلان في راحة وعافية عليك بالشام ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ، ثم الزم من الشام عسقلان ، فإنه إذا دارت الرحا في أمتي كان أهلها في راحة وعافية
عليك بالشام ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ، الزم من الشام عسقلان ، فإنها إذا دارت الرحا في أمتي كانت فيهم راحة وعافية عليكم بالشام
عليكم بالشام إذا رأيت البناء قد بلغ السلع فاغز بالشام ، فإن لم تستطع فاسمع وأطع
تكونوا جنود أربعة فعليكم بالشام ، فإن الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله حرف الدال المهملة : درع الخولاني ، وهو أشبه بالصواب ، ولا يثبت له صحبة
الله تعالى قد تكفل لي بالشام وأهله ، وإن إبليس أتى العراق فباض فيها وفرخ ، وإلى مصر فبسط عبقرية واتكأ . وقال : جبل الشام ، جبل الأنبياء ساروا بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى نزلوا الشام ، ثم أنزلوا حمص خاصة ، فانظر ما كانوا عليه وأته .
لما هممت بالنقلة من خراسان شاورت من بها من أهل العلم : أين يرون لي أن أنزل بعيالي ؟ وكلهم يقولون لي : عليك بالشام ، عليك بالشام . لي رحما وقرابة ، وإن منزلي قد نبا بي بالعراق والحجاز ، فخر لي ؟ فقال : أرضى لك ما أرضى لنفسي ولولدي ، عليك بدمشق ، ثم عليك بمدينة الأسباط بانياس فإنها مباركة الأرض : السهل والجبل ، نقل الله تعالى عنها ...
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 86
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ هِبَةُ اللَّهِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ هِبَةِ اللَّهِ الأَكْفَانِيُّ ، نا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدٍ الْكَتَّانِيُّ ، أنا أَبُو الْقَاسِمِ تَمَّامُ بْنُ مُحَمَّدٍ الرَّازِيُّ ، أنا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ مُحَمَّدُ بْنُ إِبْرَاهِيمَ بْنِ مَرْوَانَ ، أنا أَحْمَدُ بْنُ الْمُعَلَّى ، نا هِشَامُ بْنُ عَمَّارٍ ، نا يَحْيَى بْنُ حَمْزَةَ ، حَدَّثَنِي سَعِيدُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنْ أَبِي إِدْرِيسَ الْخَوْلانِيِّ ، عَنْ أَبِي حَوَالَةَ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " سَتُجَنَّدُونَ أَجْنَادًا ، جُنْدًا بِالشَّامِ ، وَجُنْدًا بِالْعِرَاقِ ، وَجُنْدًا بِالْيَمَنِ " ، قَالَ : فَقُمْتُ ، فَقُلْتُ : خِرْ لِي يَا رَسُولَ اللَّهِ ، قَالَ : " عَلَيْكَ بِالشَّامِ ، فَمَنْ أَبَى فَلْيَلْحَقْ بِيَمَنِهِ وَلْيَسْتَقِ مِنْ غُدُرِهِ ، فَإِنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى قَدْ تَكَفَّلَ لِي بِالشَّامِ وَأَهْلِهِ " . رَوَاهُ الْوَلِيدُ بْنُ مَزْيَدٍ الْعُذْرِيُّ ، وَعُقْبَةُ بن علقمة الْبَيْرُوتِيَّانِ ، وَأَبُو حَيْوَةَ شُرَيْحُ بْنُ يَزِيدَ الْحَضْرَمِيُّ الْحِمْصِيُّ ، وَسَعِيدُ بْنُ الْمُسْلِمَةِ بْنِ هِشَامٍ الأُمَوِيُّ ، وَمَرْوَانُ بْنُ مُحَمَّدٍ الطَّاطَرِيُّ ، وَأَبُو مُسْهِرٍ عَبْدُ الأَعْلَى بْنُ مُسْهِرٍ الْغَسَّانِيُّ الدِّمَشْقِيَّانِ ، عَنْ سَعِيدٍ مِثْلَهُ . وَرَوَاهُ أَبُو مُسْهِرٍ أَيْضًا ، عَنْ سَعِيدٍ ، عَنْ رَبِيعَةَ بْنِ يَزِيدَ. وَرَوَاهُ أَبُو عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الْمُبَارَكِ الْمَرْوَزِيُّ ، عَنْ سَعِيدٍ ، عَنْ رَبِيعَةَ ، فَأَرْسَلَهُ . وَرَوَاهُ أَبُو سُفْيَانَ وَكِيعُ بْنُ الْجَرَّاحِ ، عَنْ سَعِيدٍ ، عَنْ رَبِيعَةَ ، فَصَحَّفَ فِي إِسْنَادِهِ وَأَسْقَطَ مِنْهُ أَبَا إِدْرِيسَ . .

السابق

|

| من 126

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة