مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تاريخ دمشق لابن عساكر » باب ذكر القول المشهور في اشتقاق تسمية الأيام والشهور ...

الله تعالى خلق يوما فسماه الأحد ، ثم خلق ثانيا فسماه الاثنين ، ثم خلق ثالثا فسماه الثلاثاء ، ثم خلق رابعا فسماه الأربعاء ، ثم خلق خامسا فسماه الخميس . فخلق الأرض يوم الأحد والاثنين ، وخلق الجبال يوم الثلاثاء ... أول ما خلق الله تعالى وتبارك الأحد فسماه الأحد ، ثم خلق الاثنين فسماه الاثنين فخلق فيها السموات والأرض ، ثم خلق الثلاثاء فسماه ثالثا فخلق فيه الجبال ، فمن ثم يقول الناس : يوم ثقيل ، ثم خلق الأربعاء فسماه ...
العرب في الجاهلية يسمون الأحد أول ، والاثنين أهون ، والثلاثاء دبار ، والأربعاء كبار ، والخميس مؤنس ، والجمعة عروبة ، والسبت سيار سمي المحرم لأن القتال حرم فيه ، وصفر لأن العرب كانت تنزل فيه بلادا يقال لها : صفر ، وشهرا ربيع كانوا يربعون فيهما ، وجماديان كان يجمد فيهما الماء ، ورجب كانوا يرجبون فيه النخل ، وشعبان شعب فيه القبايل ...
أول السنة المحرم والفجر { 1 } وليال عشر سورة الفجر آية 1-2 قال : هو المحرم فجر السنة
المحرم شهر الله ، وهو رأس السنة فيه يكسا البيت ويؤرخ التاريخ ، زاد ابن سهل : وتضرب فيه الورق ، وفيه يوم كان تاب فيه قوم فتاب الله تعالى عليهم المحرم شهر الله ، وهو رأس السنة فيه يكسى البيت ، ويؤرخ التاريخ ، وتضرب فيه الورق ، وفيه يوم تاب فيه قوم فتاب الله تعالى عليهم .
السابق

|

| من 1

رقم الحديث: 73
(حديث موقوف) أَخْبَرَنَا أَخْبَرَنَا أَبُو نَصْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ الْكِبْرِيتِيُّ ، بِأَصْبَهَانَ ، أنا أَبُو مُسْلِمٍ مُحَمَّدُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ الْحُسَيْنِ بْنِ مهرابزدَ ، أنا أَبُوبَكْرِ بْنُ الْمُقْرِئِ ، أنا أَبُو زُرْعَةَ ، نا أَبُو عَرُوبَةَ ، نا سَلَمَةُ بْنُ شَبِيبٍ ، نا يَزِيدُ بْنُ هَارُونَ ، أَخْبَرَنَا شَرِيكٌ ، عَنْ غَالِبِ بْنِ غَيْلانَ ، عَنْ عَطَاءِ بْنِ أَبِي رَبَاحٍ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : إِنَّ اللَّهَ تَعَالَى خَلَقَ يَوْمًا فَسَمَّاهُ الأَحَدَ ، ثُمَّ خَلَقَ ثَانِيًا فَسَمَّاهُ الاثْنَيْنِ ، ثُمَّ خَلَقَ ثَالِثًا فَسَمَّاهُ الثُّلاثَاءَ ، ثُمَّ خَلَقَ رَابِعًا فَسَمَّاهُ الأَرْبَعَاءَ ، ثُمَّ خَلَقَ خَامِسًا فَسَمَّاهُ الْخَمِيسَ . فَخَلَقَ الأَرْضَ يَوْمَ الأَحَدِ وَالاثْنَيْنِ ، وَخَلَقَ الْجِبَالَ يَوْمَ الثُّلاثَاءِ فَلِذَلِكَ يَقُولُ النَّاسُ : يَوْمٌ ثَقِيلٌ ، وَخَلَقَ مَوْضِعَ الْقُرَى وَالأَشْجَارِ يَوْمَ الأَرْبَعَاءِ ، وَخَلَقَ الطَّيْرَ وَالْوَحْشَ وَالسِّبَاعَ وَالْهَوَامَ وَالآفَةَ يَوْمَ الْخَمِيسِ ، وَخَلَقَ الإِنْسَانَ يَوْمَ الْجُمُعَةِ ، وَفَرَغَ مِنَ الْخَلْقِ يَوْمَ السَّبْتِ .

السابق

|

| من 8

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة