مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تاريخ دمشق لابن عساكر » باب في مبتدأ التاريخ واصطلاح الأمم على التواريخ

جبريل حدثه ، قال : مضى من الدنيا ستة آلاف سنة وسبعمائة سنة ، قال : وكل قطرة مطر تنزل من السماء موكل بها ملك من الملائكة يضعها موضعها ، قال : ونبأ في الأرض من الأنبياء مائة ألف وأربعة وعشرين ، وأربعين ... الدنيا ستة آلاف سنة
الدنيا ستة آلاف سنة الله تعالى خلق السموات والأرض يوم الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة ، ثم جعل مع كل يوم ألف سنة .
فترتان : فترة بين إدريس ونوح ، وفترة بين عيسى ومحمد ، فكان أول نبي بعث إدريس بعد آدم ، وكان بين موت آدم وبين بعثة إدريس مائتا سنة ، لأن آدم عاش ألف سنة إلا أربعين عاما ، وولد إدريس وادفر ، فمات آدم وإدريس ... من آدم إلى نوح ألف ومائتا سنة ، ومن نوح إلى إبراهيم ألف ومائة واثنتان وأربعون سنة ، وبين إبراهيم إلى موسى خمسمائة وخمس وستون سنة ، ومن موسى إلى داود خمسمائة سنة وتسعة وستون سنة ، ومن داود إلى عيسى ألف ...
بين آدم ونوح عشرة قرون كلهم على الإسلام بين عيسى ومحمد صلى الله عليهما ستمائة سنة
قريشا كانت تعد قبل عد رسول الله صلى الله عليه وسلم من زمن الفيل ، كانوا يعدون بين الفيل وبين الفجار أربعين سنة ، وكانوا يعدون بين الفجار وبين وفاة هشام بن المغيرة ستة سنين ، وكانوا يعدون بين وفاة هشام ... بدأ الله تعالى خلق السموات والأرض يوم الأحد والاثنين والثلاثاء والأربعاء والخميس والجمعة ، ثم جعل مع كل يوم ألف سنة .
بين آدم ونوح عشرة آباء ، وذلك ألف سنة ، وكان بين نوح وإبراهيم عشرة آباء ، وذلك ألف سنة ، وكان بين إبراهيم وموسى سبعة آباء ، ولم يسم السنين ، وكان بين موسى وعيسى ألف وخمسمائة سنة ، وكان بين عيسى ومحمد ... الفترة بين عيسى وبين النبي صلى الله عليه وسلم سبعمائة سنة
لما هبط آدم من الجنة ، وانتشر ولده أرخ بنوه من هبوط آدم ، فكان ذلك التاريخ حتى بعث الله تعالى نوحا ، فأرخوا حتى مبعث نوح حتى كان الغرق ، فهلك من هلك ممن كان على وجه الأرض ، فلما هبط نوح وذريته الأرض بين ... لم يزل للناس تاريخ كانوا يؤرخون في الدهر الأول من هبوط آدم من الجنة ، لم يزل ذلك حتى بعث الله تعالى نوحا ، فأرخوا من دعاء نوح على قومه ، ثم أرخوا من الطوفان ، ثم لم يزل ذلك حتى حرق إبراهيم عليه السلام ...
السابق

|

| من 1

[ تخريج ] [ شواهد ] [ أطراف ] [ الأسانيد ]

رقم الحديث: 27
(حديث مرفوع) أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ أَبِي نَصْرِ بْنِ أَبِي بَكْرٍ اللَّفْتُوَانِيُّ بِأَصْبَهَانَ ، نا أَبُو الْحَسَنِ مُحَمَّدُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مُحَمَّدِ بْنِ هَارُونَ الْمَعْرُوفُ بِزَرَا إِمَامُ الْجَامِعِ الْعَتِيقِ ، وَأَبُو مَسْعُودٍ سُلَيْمَانُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ بْنِ سُلَيْمَانَ الْحَافِظُ ، قَالا : أَنْبَأَنَا أَبُو الْفَرَجِ عُثْمَانُ بْنُ أَحْمَدَ بْنِ إِسْحَاقَ الْبُرْجِيُّ ، أَنْبَأَنَا أَبُو جَعْفَرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عُمَرَ بْنِ حَفْصٍ الْجُورْجِيرِيُّ ، نا أَبُو يَعْقُوبَ إِسْحَاقُ بْنُ الْفَيْضِ ، أَنْبَأَنَا الْمَصَانِعِيُّ بْنُ الْجَارُودِ ، عَنْ عَبْدِ الْعَزِيزِ بْنِ زِيَادٍ مَوْلَى عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَامِرٍ ، عَنْ أَنَسٍ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَنَّ جِبْرِيلَ حَدَّثَهُ ، قَالَ : مَضَى مِنَ الدُّنْيَا سِتَّةُ آلافِ سَنَةٍ وَسَبْعُمِائَةِ سَنَةٍ ، قَالَ : وَكُلُّ قَطْرَةِ مَطَرٍ تَنْزِلُ مِنَ السَّمَاءِ مُوَكَّلٌ بِهَا مَلَكٌ مِنَ الْمَلائِكَةِ يَضَعُهَا مَوْضِعَهَا ، قَالَ : وَنَبَّأَ فِي الأَرْضِ مِنَ الأَنْبِيَاءِ مِائَةَ أَلْفٍ وَأَرْبَعَةً وَعِشْرِينَ ، وَأَرْبَعِينَ أَلْفًا وَثَلثَمِائَةٍ مِنَ الْمُرْسَلِينَ ، حَتَّى جَاءَ مُحَمَّدٌ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَاتَمُ الأَنْبِيَاءِ لا نَبِيَّ بَعْدَهُ ، قَالَ : وَمَا بَقِيَ مِنَ الدُّنْيَا إِلا كَمَا بَقِيَ مِنَ النَّهَارِ إِذَا غَابَتِ الشَّمْسُ وَبَقِيَ حُمْرَةُ الشَّمْسِ عَلَى الْحِيطَانِ .

السابق

|

| من 17

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة