مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

خولة بنت ثعلبة ، ويقال : خويلة.

وخولة أكثر.

وقيل : خولة بنت حكيم ، وقيل : خولة بنت مالك بْن ثعلبة بْن أصرم بْن فهر بْن ثعلبة بْن غنم بْن عوف.

وأما عروة ، ومحمد بْن كعب ، وعكرمة ، فَقَالُوا : خولة بنت ثعلبة كانت تحت أوس بْن الصامت ، أخي عبادة بْن الصامت ، فظاهر منها ، وفيها نزلت : قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ سورة المجادلة آية 1 .

إِلَى آخر القصة فِي الظهار.

وقيل : إن التي نزلت فِيهَا هذه الآية جميلة امرأة أوس بْن الصامت.

وقيل : بل هي بنت دليج ، ولا يثبت شيء من ذلك والله أعلم.

والذي قدمنا أثبت وأصح إن شاء اللَّه تعالى.

3136 حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَارِثِ ، حَدَّثَنَا قَاسِمُ بْنُ أَصْبَغَ ، حَدَّثَنَا أَحْمَد بْن زهير ، قَالَ سمعت أبي ، يقول : " خولة بنت ثعلبة زوج أوس بْن الصامت وهي المجادلة " # وروينا من وجوه عَنْ عُمَر بْن الْخَطَّابِ أنه خرج ومعه الناس ، فمر بعجوز ، فاستوقفته ، فوقف ، فجعل يحدثها وتحدثه ، فَقَالَ له رجل : يَا أمير المؤمنين ، حبست الناس عَلَى هذه العجوز ! فَقَالَ : ويلك ! تدري من هي ؟.

هذه امرأة سمع اللَّه شكواها من فوق سبع سماوات ، هذه خولة بنت ثعلبة التي أنزل اللَّه فِيهَا : قَدْ سَمِعَ اللَّهُ قَوْلَ الَّتِي تُجَادِلُكَ فِي زَوْجِهَا وَتَشْتَكِي إِلَى اللَّهِ سورة المجادلة آية 1 .

والله لو أنها وقفت إِلَى الليل مَا فارقتها إلا للصلاة ثم أرجع إليها.

وروى عَنْ خولة هذه يوسف بْن عَبْد اللَّهِ بْن سلام ، وَقَالَ فِيهَا خويلة ، وكذلك قَالَ فِيهَا معمر خويلة.

وقد روى خليد بْن دعلج ، عَنْ قتادة ، قَالَ : خرج عمر من المسجد ومعه الجارود العبدي ، فإذا بامرأة برزت عَلَى ظهر الطريق ، فسلم عليها عمر ، فردت عَلَيْهِ السلام ، وقالت : هيهات يَا عمر ، عهدتك وأنت تسمى عميرًا فِي سوق عكاظ ترعى الضأن بعصاك ، فلم تذهب الأيام حَتَّى سميت عمر ، ثم لم تذهب الأيام حَتَّى سميت أمير المؤمنين ، فاتق اللَّه فِي الرعية ، واعلم أنه من خاف الوعيد قرب عَلَيْهِ البعيد.

ومن خاف الموت خشي عَلَيْهِ الفوت.

فَقَالَ الجارود : قد أكثرت أيتها المرأة عَلَى أمير المؤمنين.

فَقَالَ عمر : دعها ، أما تعرفها ! فهذه خولة بنت حكيم امرأة عبادة بْن الصامت التي سمع اللَّه قولها من فوق سبع سماوات ، فعمر والله أحق أن يسمع لَهَا.

هكذا فِي هَذَا الخبر خولة بنت حكيم امرأة عبادة بْن الصامت ، وَهُوَ وهم ، وخليد ضعيف سيء الحفظ ، وإنما هي امرأة أوس بْن الصامت عَلَى الاختلاف فِي اسم أبيها.

السابق

|

| من 2

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة