مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » حلية الأولياء لأبي نعيم » عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الزُّبَيْرِ

اذهب بهذا الدم فأهرقه حيث لا يراك أحد ، فلما برزت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عمدت إلى الدم فحسوته ، فلما رجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم ، قال : ما صنعت يا عبد الله ؟ قلت : جعلته في مكان ظننت ... فرغت ؟ ، قال : نعم ، قال سلمان : ما ذاك يا رسول الله ؟ قال : أعطيته غسالة محاجمي يهريق ما فيها ، قال سلمان : ذاك شربه والذي بعثك بالحق ، قال : شربته ؟ ، قال : نعم ، قال : لم ؟ قال : أحببت أن يكون ...
ليس بي شقاق ، ولكن أكره أن أبايع رجلين ، أيكما أطيع بعد أن أعطيكما العهود والمواثيق ؟ فإن كنت مالك الأمارة فبايع ليزيد ، فنحن نبايعه معك ولا ألين لغير الحق أسأله حتى يلين لضرس الماضغ الحجر
لما مات معاوية تثاقل عبد الله بن الزبير عن طاعة يزيد بن معاوية ، وأظهر شتمه ، فبلغ ذلك يزيد فأقسم لا يؤتى به إلا مغلولا ، وإلا أرسل إليه ، فقيل لابن الزبير : ألا نصنع لك غلا من فضة تلبس عليه الثوب ... أنا حاضر قتل ابن الزبير يوم قتل في المسجد الحرام ، جعلت الجيوش تدخل من أبواب المسجد ، فكلما دخل قوم من باب حمل عليهم وحده حتى يخرجهم ، فبينا هو على تلك الحالة إذ جاءت شرفة من شرفات المسجد فوقعت على رأسه ...
لو كان قرني واحدا كفيته ويقول : ولسنا على الأعقاب تدمى كلومنا ولكن على أقدامنا تقطر الدما خرجت أسماء بنت أبي بكر مهاجرة إلى النبي صلى الله عليه وسلم وهي حبلى بعبد الله بن الزبير ، فوضعته فلم ترضعه حتى أتت به النبي صلى الله عليه وسلم ، فأخذه فوضعه في حجره ، فطلبوا تمرة يحنكه بها حتى وجدوا ...
يخرج من ثقيف كذاب ومبير ، فأما الكذاب فقد رأيناه ، وأما المبير فأنت من يعمل سوءا يجز به
يرحمك الله ، فوالله إن كنت لصواما قواما كان لابن الزبير مائة غلام يتكلم كل غلام منهم بلغة أخرى ، فكان ابن الزبير يكلم كل واحد منهم بلغته ، فكنت إذا نظرت إليه في أمر دنياه ، قلت : هذا رجل لم يرد الله طرفة عين ، وإذا نظرت إليه في أمر آخرته قلت ...
كان عفيفا في الإسلام ، قارئا للقرآن ، أبوه الزبير ، وأمه أسماء ، وجده أبو بكر ، وعمته خديجة ، وجدته صفية ، وخالته عائشة ، والله لأحاسبن له في نفسي محاسبة لم 1 : 335 أحاسبها لأبي بكر ولا لعمر ... ما رأيت مصليا قط أحسن صلاة من عبد الله بن الزبير
لو رأيت ابن الزبير وهو يصلي لقلت : غصن شجرة يصفقها الريح ، وإن المنجنيق ليقع ههنا وههنا ما يبالي كان عبد الله بن الزبير إذا قام في الصلاة كأنه عود ، وكان يقول : ذلك من الخشوع في الصلاة
كان ابن الزبير إذا صلى كأنه كعب ثابت كان ابن الزبير قوام الليل ، صوام النهار ، وكان يسمى : حمام المسجد
إن في قلبك من ابن الزبير ، قال : قلت : لو رأيته ما رأيت مناجيا مثله كان ابن الزبير يواصل سبعة أيام ، ويصبح يوم السابع وهو أليثنا
فإنكم جئتم من آفاق شتى وفودا إلى الله عز وجل ، فحق على الله أن يكرم وفده ، فمن كان جاء يطلب ما عند الله فإن طالب الله لا يخيب ، فصدقوا قولكم بفعل فإن ملاك القول الفعل ، والنية النية ، القلوب القلوب ، ... فإن لأهل التقوى علامات يعرفون بها ، ويعرفونها من أنفسهم ، من صبر على البلاء ، ورضى بالقضاء ، وشكر النعماء ، وذل لحكم القرآن ، وإنما الإمام كالسوق ما نفق فيها حمل إليها ، إن نفق الحق عنده حمل إليه وجاءه ...
ما رأيت عبد الله بن الزبير يعطي سلمة رجلا قط لرغبة ولا لرهبة ، سلطانا ولا غيره كان أهل الشام يعيرون ابن الزبير يقولون له : يا ابن ذات النطاقين ، قالت له أسماء إنهم ليعيرونك بالنطاقين ، وإنما كان نطاق شققته بنصفين ، فجعلت في سفرة رسول الله صلى الله عليه وسلم أحدهما ، وأوكيت قربته ...
أيكرر علينا ما كان بيننا في الدنيا مع خواص الذنوب ؟ قال : نعم ، حتى يؤدى إلى كل ذي حق حقه أي نعيم نسأل عنه ؟ وإنما هما الأسودان : الماء والتمر ، قال : أما إن ذلك سيكون
لو أن ابن آدم أعطي واديا من ذهب أحب إليه ثانيا ، ولو أعطي ثانيا أحب إليه ثالثا ، ولا يملأ جوف ابن آدم إلا التراب ، ويتوب الله على من تاب
السابق

|

| من 1

وَمِنْهُمُ الصَّائِلُ بِالْحَقِّ ، الْقَائِلُ بِالصَّدْقِ ، الْمُحَنَّكُ بِرِيقِ النُّبُوَّةِ ، الْمُبَجَّلُ لِشَرَفِ الأُمُومَةِ وَالأُبُوَّةِ ، الْمُشَاهَدُ فِي الْقِيَامِ ، وَالْمُوَاصِلُ لِلصِّيَامِ ، ذُو السَّيْفِ الصَّارِمِ وَالرَّأْيِ الْحَازِمِ ، مُبَارِزُ الشُّجْعَانِ ، وَحَافِظُ الْقُرْآنِ ، الْتَزَقَ بِالنَّبِيِّ لُزُوقًا ، الْتَصَقَ بِالصَّدِِّيقِ لُصُوقًا ، سِبْطُ عَمَّةِ النَّبِيِّ صَفِيَّةَ ، وَابْنُ أُخْتِ زَوْجَتِهِ الصِّدِّيقَةِ الْوَفِيَّةِ ، عَبْدُ اللَّهِ بْنُ الزُّبَيْرِ ، مُنَابِذُ الْغُوَيْرِ ، وَمُحَارِبُ الشَّقَيْرِ.

وقيل : إن التصوف التظاهر بالحق ، على التكاثر بالخلق.

السابق

|

| من 28

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة