مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

14 عُثْمَان بْن عفّان رحمه الله بْن أبي العاص بْن أمية بْن عَبْد شمس بْن عَبْد مناف بْن قصي ، وأمها أروى بِنْت كريز بْن ربيعة بْن حبيب بْن عَبْد شمس بْن عَبْد مناف بْن قصي ، وأمها أم حكم ، وهي البيضاء بنت عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف بن قصي ، وكان عثمان في الجاهلية يكنى أبا عمرو ، فلما كان الإسلام ولد له من رقية بنت رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ غلام سماه عَبْد الله واكتنى به فكناه المسلمون أَبَا عَبْد الله ، فبلغ عَبْد الله ستٍّ سنين فنقره ديك على عينيه فمرض فمات في جُمَادَى الأولى سنة أربع من الهجرة ، فصلى عليه رسول الله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ونزل فِي حفرته عُثْمَان بْن عفّان ، وكان لعثمان رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ من الله الولد سوى عَبْد الله بْن رقية ، عَبْد الله الأصغر درج ، وأمه فاختةُ بِنْت عزوان بْن جَابِر بْن نسيب بْن وهيب بْن زَيْد بْن مالك بْن عَبْد بْن عوف بْن الْحَارِث بْن مازن بْن مَنْصُور بْن عِكْرِمة بْن خصفة بْن قَيْس بْن عيلان ، وعمرو ، وأبان ، وعُمَر ، ومريم ، وأمهم أم عَمْرو بِنْت جندب بْن عَمْرو بْن حممة بْن الْحَارِث بْن رفاعة بْن سعد بْن ثَعْلَبَة بْن لؤي بْن عامر بْن غنم بْن دهمان بْن منهب بْن دوس من الأزد ، والوليد بْن عُثْمَان ، وسعيد ، وأم سَعِيد ، وأمهم فاطمة ينت الْوَلِيد بْن عَبْد شمس بْن المغيرة بْن عَبْد الله بْن عمر بْن مخزوم ، وعبد الملك بْن عُثْمَان درج ، وأمه أم البنين بِنْت عُيَيْنَه بْن حُصَيْن بْن حُذَيْفة بْن بدْر الفزاري ، وعائشة بِنْت عُثْمَان ، وأم أبان ، وأم عَمْرو ، وأمهن رملة بِنْت شَيْبَة بْن ربيعة بْن عَبْد شمس بْن عَبْد مناف بْن قصي ، ومريم بِنْت عُثْمَان ، وأمها نائلة بنتن الفرافصة بْن الأحوص بْن عَمْرو بْن ثَعْلَبَة بْن الْحَارِث بْن حصن بْن ضمضم بْن عدي بْن جناب من كلب ، وأم البنين بِنْت عُثْمَان ، وأمها أم وُلِدَ وهي الّتي كَانَتْ عند عَبْد الله بْن يزيد بْن أبي سُفْيَان .8

السابق

|

| من 149

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة