مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » تاريخ بغداد للخطيب البغدادي

باب القول في حكم بلد بغداد وغلته وما جاء في جواز بيع أرضه وكراهته باب الخبر عَنِ السواد وفعل عُمَر فيه ولأية علة ترك قسمته بين مفتتحيه
باب ذكر حكم بيع أرض السواد وما روي في ذلك من الصحة والفساد ذكر أقاليم الأرض السبعة وقسمتها وأن الإقليم الذي فيه بغداد سرتها
ذكر تعريب اسم العراق ومعناه وأن حده حد السواد ومنتهاه ذكر خبر غارة المسلمين على سوق بغداد
باب ذكر أحاديث رويت في الثلب لبغداد والطعن على أهليها وبيان فسادها وعللها وشرح أحوال رواتها وناقليها ... بقية الأحاديث التابعة لحديث أَبِي عثمان عَنْ جرير لكونها في معناه
باب المحفوظ من مناقب بغداد وفضلها وذكر المأثور من محاسن أخلاق أهلها ذكر نهري بغداد دجلة والفرات وما جعل الله فيهما من المنافع والبركات
باب تعريب اسم بغداد باب أخبار أمير المؤمنين أَبِي جعفر المنصور
باب ذكر خبر بناء مدينة السلام ذكر خط مدينة المنصور وتحديدها ومن جعل إليه النظر في ترتيبها
خبر بناء الكرخ خبر بناء الرصافة
ذكر محال مدينة السلام وطاقاتها وسككها ودروبها وأرباضها ومعرفة من نسبت إليه تسمية نواحي الجانب الشرقي
ذكر دار الخلافة والقصر الحسني والتاج ذكر دار المملكة التي بأعلى المخرم
ذكر تسمية مساجد الجانبين المخصوصة بصلاة الجمعة والعيدين باب ذكر أنهار بغداد الجارية التي كانت بين الدور والمساكن وتسمية ما كانت تنتهي إليه من المواضع والأماكن ...
ذكر عدد جسور مدينة السلام التي كانت بها على قديم الأيام ذكر مقدار ذرع جانبي بغداد طولا وعرضا ومبلغ مساحة أرضها وعدد مساجدها وحماماتها
باب ما ذكر في مقابر بغداد المخصوصة بالعلماء والزهاد ذكر خبر المدائن على الاختصار وتسمية من وردها من الصحابة الأبرار
ذكر بشارة النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أصحابه أن الله يفتح المدائن على أمته باب ذكر من اسمه محمد وابتداء اسم أبيه حرف الألف
حرف الباء حرف التاء
حرف الثاء حرف الجيم
حرف الحاء حرف الخاء المعجمة
حرف الدال حرف الذال
حرف الراء حرف الزاي
حرف السين حرف الشين
حرف الصاد حرف الضاد
حرف الطاء حرف العين
حرف الغين حرف الفاء
حرف القاف حرف الكاف
حرف اللام حرف الميم
حرف النون حرف الواو
حرف الهاء حرف الياء
باب الألف باب الباء
باب التاء باب الثاء
باب الجيم باب الحاء
باب الخاء باب الدال
باب الذال باب الراء
باب الزاي باب السين
باب الشين باب الصاد
باب الضاد باب الطاء
باب العين باب الغين
باب الفاء باب القاف
باب الكاف باب اللام
باب الميم باب النون
باب الواو باب الْهَاء
باب اللام ألف باب الياء
باب الْكُنَى ومِمن لَمْ يعرف اسمه ولا كنيته
ذكر النساء من أهل بغداد والمذكورات بالفضل ورواية العلم
السابق

|

| من 1

1 بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ وَبِهِ أَسْتَعِينُ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ سورة الأنعام آية 1 لا يحصي عدد نعمه العادون ، ولا يؤدي حق شكره المجتهدون , ولا يبلغ مدى عظمته الواصفون , بَدِيعُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَإِذَا قَضَى أَمْرًا فَإِنَّمَا يَقُولُ لَهُ كُنْ فَيَكُونُ سورة البقرة آية 117 .

أحمده على الآلاء ، وأشكره على النعماء وأستعين به في الشدة والرخاء ، وأتوكل عليه فيما أجراه من القدر والقضاء ، وأشهد أن لا إله إلا الله ، وأعتقد أن لا رب إلا إياه ، شهادة من لا يرتاب في شهادته ، واعتقاد من لا يستنكف عَنْ عبادته ، وأشهد أن محمدا عبده الأمين ، ورسوله المكين ، ختم الله به النبيين ، وأرسله إلى الخلق أجمعين ، بلسان عربي مبين ؛ فبلغ الرسالة ، وأوضح الدلالة ، وأظهر المقالة ، ونصح الأمة ، وكشف الغمة ، وجاهد في سبيل الله المشركين ، وعبد ربه حتى أتاه اليقين ؛ فصلى الله على محمد سيد المرسلين ، وعلى أهل بيته الطيبين ، وأصحابه المنتجبين ، وأزواجه الطاهرات أمهات المؤمنين ، وتابعيهم بالإحسان إلى يوم الدين.

هذا كتاب تاريخ مدينة السلام ، وخبر بنائها ، وذكر كبراء نزالها ووارديها ، وتسمية علمائها.

ذكرت من ذلك ما بلغني علمه ، وانتهت إلي معرفته ، مستعينا على ما يعرض من جميع الأمور بالله الكريم ، فإنه لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

أَخْبَرَنَا عَبْد العزيز بْن أَبِي الْحَسَن القرميسيني ، قَالَ : سمعت عُمَر بْن أحمد بْن عثمان ، يقول : سمعت أبا بكر النيسابوري ، يقول : سمعت يونس بْن عَبْد الأعلى ، يقول : قَالَ لي الشافعي : " يا أبا موسى دخلت بغداد ؟ قَالَ : قلت : لا.

قَالَ : ما رأيت الدنيا " ! .

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة