مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » أنساب الأشراف للبلاذري » الحكم بن أبي العاص بن أمية

كان الحكم مؤذيا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ، يشتمه ويسمعه ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمشي ذات يوم ، وهو خلفه يخلج بأنفه وفمه ، فبقي على ذلك ، وأظهر الإسلام يوم فتح مكة ، وكان مغموصا عليه في دينه.

فاطلع يوما على رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في بعض حجز نسائه.

فخرج إليه بعنزة ، وقال : من عذيري من هذه الوزغة ؟ لو أدركته ، لفقأت عينيه ، أو كما قال صلى الله عليه وسلم.

ولعنه وما ولد ، وغربه عن المدينة ، فلم يزل خارجا منها إلى أن استخلف عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه ، فرده وولده.

فكان ذلك مما أنكر عليه ، ومات في خلافة عثمان.

فضرب على قبره فسطاطا.

قال عبد الرحمن بن حسان بن ثابت لمروان بن الحكم : إن اللعين أباك فارم عظامه إن ترم ترم مخلجا مجنونا يضحى خميص البطن من عمل التقى ويظل من عمل الخبيث بطينا

السابق

|

| من 1

1998-2019 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة