مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

رقم الحديث: 581
(حديث مرفوع) حَدِيثٌ : " شَيَّبَتْنِي هُودٌ وَأَخَوَاتُهَا " ، ابن مردويه في تفسيره ، من رواية محمد بن سيرين ، عن عمران بن حصين قال : قيل يا رسول اللَّه ، أسرع إليك الشيب ، قال : شيبتني هود والواقعة وأخواتهما ، وفي الترمذي والحلية لأبي نُعيم من حديث شيبان عن أبي إسحاق السبعي عن عكرمة عن ابن عباس ، قال : قال أبو بكر : يا رسول اللَّه قد شبت ، قال : شيبتني هود والواقعة والمرسلات وعم يتساءلون ، وإذا الشمس كورت ، وصححه الحاكم ، وقال الترمذي : إنه حسن غريب لا نعرفه من حديث ابن عباس إلا من هذا الوجه ، وقد رواه علي بن صالح عن أبي إسحاق عن أبي جحيفة نحوه ، يعني كما أخرجه في الشمائل النبوية له ، وأبو نُعيم في الحلية ، بلفظ : هود وأخواتها ، قال الترمذي : روي عن أبي إسحاق عن أبي ميسرة شيء من هذا ، وهو مرسل ، وكذا من حديث شيبان أخرجه البزار ، وقال : اختلف فيه على أبي إسحاق فقال : شيبان كذا ، وقال : علي بن صالح عن أبي إسحاق عن أبي جحيفة ، وقال : زكريا بن أبي زائدة ، عن أبي إسحاق عن مسروق أن أبا بكر قال : وحديث أبي بكر رواه كذلك أبي بكر الشافعي كما في الفوائد الغيلانيات ، بل وأخرجه ابن أبي شيبة في مسنده عن أبي الأحوص ، وكذا هو عند أبي يعلى عن طريق أبي الأحوص عن أبي إسحاق عن عكرمة ، قال : قال أبو بكر : سألت النبي صلى اللَّه عليه وسلم ما شيبك ؟ قال : شيبتني هود والواقعة والمرسلات وعم يتساءلون وإذا الشمس كورت ، وهو مرسل صحيح ، إلا أنه موصوف بالاضطراب ، وقد قال الدارقطني في ذكر علله ، واختلاف طرقه في أوائل كتاب العلل - ونقله حمزة السهمي عنه ، أنه قال : طرقه كلها معتلة ، وأنكره موسى بن هارون الحمال على تمام ، وفيه نظر فطريق شيبان وافقه أبو بكر ابن عياش عليها ، كما أخرجه الدارقطني في العلل ، وقال ابن دقيق العيد في أواخر الاقتراح : إسناده على شرط البخاري ، ورواه البيهقي في الدلائل من رواية عطية عن أبي سعيد ، قال : قال عمر بن الخطاب : يا رسول اللَّه ، لقد أسرع إليك الشيب ؟ فقال : شيبتني هود وأخواتها الواقعة ، وعم يتساءلون ، وإذا الشمس كورت ، وأخرجه ابن سعد وابن عدي من رواية يزيد الرقاشي عن أنس وفيه : الواقعة والقارعة ، وسأل سائل ، وإذا الشمس كورت ، وللطبراني من حديث عقبة بن عامر بسند رجاله رجال الصحيح ، أن رجلا قال : يا رسول اللَّه قد شبت قال : شيبتني هود وأخواتها ، ومن حديث ابن مسعود بسند فيه عمرو بن ثابت ، وهو متروك ، أن أبا بكر سأل النبي صلى اللَّه عليه وسلم ما شيبك يا رسول اللَّه ، قال : شيبتني هود والواقعة ، ومن حديث سهل بن سعد بسند فيه سعيد بن سلام العطار ، وهو ضعيف جدا مرفوعا : شيبتني هود وأخواتها الواقعة ، والحاقة ، وإذا الشمس كورت . أوسعت تخريجه في تعليقاتي على " فيض الجود على حديث شيبتني هود " للشيخ عبد العزيز المسكي ، ولمرتضى الزبيدي جزء " بذل المجهود في تخريج حديث شيبتني هود " .

السابق

|

| من 1

1998-2017 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة