مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

من أهل إشبيلية ، يكنى أبا عُثْمَان.

سَمِعَ بإشبيلية من مُحَمَّد بْن جنادة ، وبقرطبة من عُبَيْد الله بْن يَحْيَى ، وطاهر بْن عَبْد الْعَزِيز.

ورحل إلى المشرق ، فلقي أَحْمَد بْن شعيب السبئي كتب عنه كثيرًا من مصنفاته ، وكتب عَن أَبِي بكر بْن الْإِمَام ، وعلي بْن سَعِيد الرازي ، وأبي يعقوب المنجنيقي ، وأبي بشر الدولابي ، وَإِبْرَاهِيم بْن موسى بْن جميل ، وعلي بْن سُلَيْمَان الأخفش النحوي ، ويَمُوت بْن المروع ، وغيرهم.

أَخْبَرَنَا عنه مُحَمَّد بْن عُمَر بْن عَبْد الْعَزِيز ، وعبد الله بْن مُحَمَّد بْن عَليّ ، وَأَحْمَد بْن عُبادة ، وغيرهم.

وسمع منه خَالِد بْن سَعْد بإشبيلية ، وكان يَنسبه إلى الكذب.

أَخْبَرَنِي إِسْمَاعِيل ، قَالَ : قَالَ لي خَالِد بْن سَعْد : ذكرت فِي كتابي مناقب الناس ومحاسنهم إلا رجلين مُحَمَّد بْن وليد القرطبي ، وسعيد بْن جَابِر الإشبيلي ، فإني صرحت عليهما بالكذب ، وكانا كذابين ، ولم يكن سَعِيد بْن جَابِر إن شاء الله كما قَالَ خَالِد ، قد رأيتُ أصول أسمعته ، ووقع إليّ كثير منها فرأيتها نزل عَلَى تحري الرواية ، وورع فِي السماعه ، وصدق.

وقد حَدَّثَنِي العباس بْن أصبغ ، قَالَ : سَمِعْتُ مُحَمَّد بْن قاسم يُثني عَلَى سَعِيد بْن جَابِر ، ويقول : كَانَ صاحبنا عِنْد النسائي ووصفه بالصدق ، قَالَ لي عَبَّاس ، وَمُحَمَّد بْن قاسم : بعثني عَلَى الرحلة إلى سَعِيد بْن جَابِر لما كنت أسمع من ثنائه عَلَيْهِ.

وقد سَمِعَ من سَعِيد بْن جَابِر ولي العهد المستنصر بالله ، وَمُحَمَّد بْن إِسْحَاق بْن السليم ، وعبد الرَّحْمَن بْن أَحْمَد بْن بقي ، وَمُحَمَّد بْن عُمَر بْن عَبْد الْعَزِيز ، وعبد الواحد من أهل قُرْطُبَة.

وأخبرنا عنه أَبُو مُحَمَّد عَبْد الله بْن مُحَمَّد الباجي ، وذكر لنا أَبُو مُحَمَّد الباجي أَنَّهُ كَانَ يشرب النبيذ.

وَتُوُفِّيَ سَعِيد بْن جَابِر رَحِمَهُ اللهُ سنة خمس وعشرين وثلاث مائة ، فيما أَخْبَرَنِي الباجي.

وذكر مُحَمَّد بْن أَحْمَد : أن وفاته كانت سنة سبع وعشرين.

8

السابق

|

| من 1

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة