مرحباً بكم فى موسوعة الحديث الشريف على شبكة إسلام ويب

الكتب » الذيل على طبقات الحنابلة » وفيات المائة السابعة » إِسْحَاق بْن أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن غانم العلثي ...

الَّذِي سبق ذكره سمع من : أَبِي الفتح بْن شاتيل ، وقرأ بنفسه عَلَى ابْن كليب ، وابن الأخضر ، وَكَانَ قدوة صالحا ، زاهدا ، فقيها ، عالما ، أمارا بالمعروف ، نهاء عَنِ المنكر ، لا يخاف أحد إلا اللَّه ، ولا تأخذه فِي اللَّه لومة لائم.

أنكر عَلَى الخليفة الناصر فمن دونه ، وواجه الخليفة الناصر ، وصدعه بالحق.

قَالَ ناصح الدين بْن الحنبلي ، وقرأته بخطه : هُوَ اليوم شيخ العراق ، والقائم بالإنكار عَلَى الْفُقَهَاء ، والفقراء ، وغيرهم فيما ترخصوا فِيهِ.

وَقَالَ المنذري : قيل : إنه لَمْ يكن فِي زمانه أَكْثَر إنكارا للمنكر منه ، وحبس عَلَى ذَلِكَ مدة.

قُلْت : وَلَهُ رسائل كثيرة إلى الأعيان بالإنكار عَلَيْهِم ، والنصح لَهُمْ ، ورأيت بخطه كتابا أرسله الى الخليفة ببغداد ، وأرسل أيضًا إِلَى الشيخ عَلِي بْن إدريس الزاهد ، صاحب الشيخ عَبْد القادر ، رسالة طويلة ، تتضمن إنكار الرقص والسماع والمبالغة فِي ذَلِكَ.

وَلَهُ فِي معنى ذَلِكَ عدة رسائل إِلَى غَيْر واحد.

وأرسل رسالة طويلة إِلَى الشيخ أَبِي الفرج بْن الجوزي بالإنكار عَلَيْهِ فيما يقع فِي كلامه من الميل إِلَى أهل التأويل يَقُول فِيهَا : من عبيد اللَّه إِسْحَاق بْن أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن غانم العلثي ، إِلَى عَبْد الرَّحْمَنِ بْن الجوزي ، حمانا اللَّه وإياه من الاستكبار عَن قبول النصائح ، ووقفنا وإياه لإتباع السلف الصالح ، وبصرنا بالستة السنية ، ولا حرمنا الاهتداء باللفظات النبوية ، وأعاذنا من الابتداع من الشريعة المحمدية ، فلا حاجة إِلَى ذَلِكَ ، فَقَدْ تركنا عَلَى بيضاء نقية ، وأكمل اللَّه لنا الدين ، وأغنانا عَن آراء المتنطعين ، ففي كتاب اللَّه ، وسنة رسوله مقنع لكل من رغب أَوْ رهب ، ورزقنا اللَّه الاعتقاد السليم ، ولا حرمنا التوفيق ، فَإِذَا حرمه العبد لَمْ ينفع التعليم ، وعرفنا أقدار نفوسنا ، وهدانا الصراط المستقيم ، ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم ، وَفَوْقَ كُل ذي علم عليم ، وبعد حمد اللَّه سبحانه وتعالى ، والصلاة عَلَى رسوله ، فلا يخفى أَن الدين النصيحة خصوصا للمولى الكريم ، والرب الرحيم ، فكم قَدْ زل قلم ، وعثر قدم ، وزلق متكلم ، ولا يحيطون بِهِ علما ، قَالَ : عز من قائل : وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يُجَادِلُ فِي اللَّهِ بِغَيْرِ عِلْمٍ وَلا هُدًى وَلا كِتَابٍ مُنِيرٍ سورة الحج آية 8 .3

السابق

|

| من 5

1998-2018 ©Islamweb.net جميع حقوق النشر محفوظة