رقم الراوي اسم الراوي النوع رجل
الكنية اسم الشهرة النسب
الوصف اللقب النشاط
المذهب الرتبة الطبقة
سنة الوفاة سنة الميلاد عمر الراوي
الإقامة بلد الوفاة          
الأقرباء
الموالي روى له          

 

 

 

 

[48] أَحْمَد بن شعيب بن علي بن سنان بن بحر بن دينار أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي القاضي الْحَافِظ
صاحب كتاب السنن . وغيره من المصنفات المشهورة . أحد الأئمة المبرزين . والحفاظ المتقنين . والأعلام المشهورين . طاف البلاد . وسمع بخراسان . والعراق . والحجاز . ومصر . والشام . والجزيرة من جماعة يطول ذكرهم . قد ذكرنا روايته عنهم فِي تراجمهم من كتابنا هذا.

وروى القراءة عَنْ
1- أَحْمَد بْن نصر النَّيْسَابُورِيّ الْمُقْرِئ
2- وأبي شعيب صَالِح بْن زياد السوسي

روى عنه
1- إِبْرَاهِيم بْن إسحاق بْن إِبْرَاهِيم بْن يَعْقُوب بْن يُوسُف الإسكندراني
2- وأَبُو إسحاق إِبْرَاهِيم بْن مُحَمَّد بْن صَالِح بْن سنان القرشي الدمشقي
3- وأَبُو الْعَبَّاس أبيض بْن مُحَمَّد بْن الحارث بْن أبيض القرشي الفهري المصري
4- وأَحْمَد بْن إِبْرَاهِيم بْن مُحَمَّد بْن أشهب بْن عَبْد الْعَزِيزِ القيسي العامري
5- وأَحْمَد بْن الْحَسَن بْن إسحاق بْن عتبة الرازي
6- وأَبُو الْحَسَن أَحْمَد بْن سُلَيْمَان بْن أيوب بْن حذلم الأسدي الدمشقي
7- وأَحْمَد بْن عَبْد اللَّهِ بْن الْحَسَن بْن علي العدوي المعروف بأبي هريرة بْن أبي العصام
8- وأَبُو الْحَسَن أَحْمَد بْن عمير بْن يُوسُف بْن جوصى الدمشقي الْحَافِظ
9- وأَحْمَد بْن عيسى القمي نزيل بيروت
10- وأَحْمَد بْن الْقَاسِم بْن عَبْد الرَّحْمَنِ الحرسي
11- وأَبُو الْحَسَن أَحْمَد بْن محبوب الرملي
12- وأَبُو بَكْر أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن إسحاق بْن السني الدينوري
13- وأَبُو جَعْفَر أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن إِسْمَاعِيل بْن يونس النحوي المعروف بابن النحاس
14- وأَبُو سعيد أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن زياد بْن الأعرابي
15- وأَبُو جَعْفَر أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن سلامة الطحاوي
16- وأَبُو يَعْقُوب إسحاق بْن إِبْرَاهِيم بْن هاشم بْن زامل الأذرعي
17- وإسحاق بْن عبد الكريم الصواف
18- وجعفر بْن مُحَمَّد بْن الحارث الخزاعي
19- وأَبُو علي الْحَسَن بْن الخضر بْن عَبْد اللَّهِ الأسيوطي
20- وأَبُو مُحَمَّد الْحَسَن بْن رشيق العسكري
21- وأَبُو علي الحسين بْن علي النَّيْسَابُورِيّ الْحَافِظ
22- وأَبُو علي الحسين بْن هارون المطوعي
23- وأَبُو الْقَاسِم حمزة بْن مُحَمَّد بْن علي بْن مُحَمَّد بْن الْعَبَّاس الكناني الْحَافِظ
24- وأَبُو الخير زهير بْن مُحَمَّد بْن يَعْقُوب الملطي
25- وسعيد بْن قحلون بْن سعيد البجاني
26- وأَبُو الْقَاسِم سُلَيْمَان بْن أَحْمَد بْن أيوب الطبراني
27- وأَبُو أَحْمَد عَبْد اللَّهِ بْن عَدِيّ الجرجاني الْحَافِظ
28- وأَبُو سعيد عَبْد الرَّحْمَنِ بْن أَحْمَد بْن يونس بْن عبد الأعلى الصدفي صاحب تاريخ مصر
29- وأَبُو عيسى عَبْد الرَّحْمَنِ بْن إِسْمَاعِيل الخولاني العروضي الخشاب المصري
30- وأَبُو الميمون عَبْد الرَّحْمَنِ بْن عَبْد اللَّهِ بْن عُمَر بْن راشد البجلي الدمشقي
31- وابنه أَبُو مُوسَى عبد الكريم بْن أَحْمَد بْن شعيب النسائي
32- وأَبُو الفتح عُبَيْد اللَّهِ بْن جَعْفَر بْن أَحْمَد بْن عاصم الدمشقي المعروف بابن الرواس
33- وعلي بْن أَبِي جَعْفَر أَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن سلامة الطحاوي
34- وعلي بْن مُحَمَّد بْن أَحْمَد بْن إِسْمَاعِيل الطبري
35- وأَبُو الْقَاسِم علي بْن يَعْقُوب بْن إِبْرَاهِيم بْن أَبِي العقب الهمداني الدمشقي
36- وأَبُو طالب عُمَر بْن الربيع بْن سُلَيْمَان المصري
37- وأَبُو بشر مُحَمَّد بْن أَحْمَد بْن حَمَّاد الدولابي وهو من أقرانه
38- وأَبُو عَبْد اللَّهِ مُحَمَّد بْن أَحْمَد بْن خالد بْن يزيد الاعدالي المصري
39- وأَبُو بَكْر مُحَمَّد بْن أَحْمَد بْن الحداد المصري الفقيه
40- وأَبُو الْحَسَن مُحَمَّد بْن أَحْمَد الرافقي
41- ومحمد بْن جَعْفَر بْن مُحَمَّد بْن هشام بْن ملاس النميري
42- وأَبُو بَكْر مُحَمَّد بْن داود بْن سُلَيْمَان الزاهد
43- ومحمد بْن سعد السعدي الباوردي
44- وأَبُو الْحَسَن مُحَمَّد بْن عَبْد اللَّهِ بْن زكريا بْن حيويه النَّيْسَابُورِيّ
45- وأَبُو بَكْر مُحَمَّد بْن علي بْن الْحَسَن بْن أَحْمَد النقاش التنيسي
46- وأَبُو جَعْفَر مُحَمَّد بْن عَمْرو بْن مُوسَى بْن مُحَمَّد بْن حَمَّاد العقيلي المكي الْحَافِظ
47- وأَبُو الطيب مُحَمَّد بْن الفضل بْن الْعَبَّاس
48- وأَحْمَد بْن الْقَاسِم بْن مُحَمَّد بْن سيار القرطبي
49- وأَبُو بَكْر مُحَمَّد بْن الْقَاسِم المصري الزاهد المعروف بوليد
50- وأَبُو بَكْر مُحَمَّد بْن مُحَمَّد بْن أَحْمَد بْن إِبْرَاهِيم القرقساني
51- وأَبُو بَكْر مُحَمَّد بْن مُوسَى بْن يَعْقُوب بْن المأمون الهاشمي
52- وأَبُو علي مُحَمَّد بْن هارون بْن شعيب الأنصاري الدمشقي
53- وأَبُو عَبْد اللَّهِ مُحَمَّد بْن يَعْقُوب بْن يُوسُف الشَّيْبَانِيّ الْحَافِظ المعروف بالأخرم
54- ومنصور بْن إِسْمَاعِيل الفقيه المصري
55- وأَبُو عوانة يَعْقُوب بْن إسحاق الإسفرائيني
56- ويَعْقُوب بْن المبارك المصري
57- وأَبُو الْقَاسِم يُوسُف بْن يَعْقُوب السوسي

علماء الجرح والتعديل

قال 1 أَبُو أَحْمَد بْن عَدِيّ الْحَافِظ: 1 2 سمعت منصورا الفقيه . وأَحْمَد بْن مُحَمَّد بْن سلامة الطحاوي . يقولان: أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي إمام من أئمة المسلمين. 2

وقال أيضا: 1 أَخْبَرَنِي مُحَمَّد بْن سعد الباوردي . قال: ذكرت لقاسم المطرز 1 أَبَا عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي . فَقَالَ: 2 هو إمام . أو يستحق أن يكون إماما . أو كما قال. 2

وقال 1 الحاكم أَبُو عَبْد اللَّهِ الْحَافِظ: سمعت أَبَا علي الحسين بْن علي الْحَافِظ . 1 يَقُول: سألت أَبَا عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي . وكان من أئمة المسلمين: 2 ما تقول فِي بقية؟ فذكر كلاما . وقال أيضا: أَخْبَرَنَا أَبُو علي الْحَافِظ . أَخْبَرَنَا أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي الإمام فِي الحديث بلا مدافعة. 2

وقال أيضا: 2 سمعت أَبَا علي الْحَافِظ غير مرة يذكر أربعة من أئمة المسلمين رآهم . فيبدأ بأبي عَبْد الرَّحْمَنِ. 2

وقال فِي موضع آخر: 1 سمعت أَبَا علي الْحَافِظ . 1 يَقُول: 2 رأيت من أئمة الحديث أربعة فِي وطني وأسفاري . اثنان منهم بنيسابور: مُحَمَّد بْن إسحاق . وإبراهيم بْن أَبِي طالب . وأَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي بمصر . وعبدان بالأهواز. 2

وقال أيضا: 2 سمعت جَعْفَر بْن مُحَمَّد بْن الحارث . يَقُول: سمعت مأمون المصري الْحَافِظ . يَقُول: خرجنا مع أَبِي عَبْد الرَّحْمَنِ إِلَى طرسوس سنة الفداء . فاجتمع جماعة من مشايخ الإسلام . واجتمع من الحفاظ عَبْد اللَّهِ بْن أَحْمَد بْن حنبل . ومحمد بْن إِبْرَاهِيم مربع . وأَبُو الآذان . وكيلجة . وغيرهم . فتشاوروا من ينتقي لهم على الشيوخ؟ فأجمعوا على أَبِي عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي . فكتبوا كلهم بانتخابه. 2

وقال أيضا: 2 سمعت أَبَا الحسين مُحَمَّد بْن المظفر الْحَافِظ . يَقُول: سمعت مشايخنا بمصر يعترفون لأبي عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي بالتقدم والإمامة . ويصفون من اجتهاده فِي العبادة بالليل والنهار . ومواظبته على الحج والاجتهاد . وأنه خرج إِلَى الفداء مع والي مصر . فوصف من شهامته . وإقامته السنن المأثورة فِي فداء المسلمين والمشركين . واحترازه عَنْ مجالسة السلطان الذي خرج معه . والانبساط بالمأكول والمشروب فِي رحله . وأنه لم يزل ذلك دأبه إِلَى أن استشهد رضي الله تعالى عَنْهُ بدمشق من جهة الخوارج. 2

وقال أيضا: 2 سمعت علي بْن عُمَر الْحَافِظ غير مرة . يَقُول: أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ مقدم على كل من يذكر بهذا العلم من أهل عصره. 2

وقال 1 أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ مُحَمَّد بْن الحسين السلمي الصوفي: سألت أَبَا الْحَسَن علي بْن عُمَر الدَّارَقُطْنِيّ الْحَافِظ . 1 فقلت: 2 إذا حدث مُحَمَّد بْن إسحاق بْن خزيمة . وأَحْمَد بْن شعيب النسائي حديثا . من تقدم منهما؟ قال النسائي . لأنه أسند . على أني لا أقدم على النسائي أحدا . وإن كَانَ ابْن خزيمة إماما . ثبتا . معدوم النظير. 2

قال: وقال: 1 سمعت أَبَا طالب الْحَافِظ . 1 يَقُول: 2 من يصبر على ما يصبر عَلَيْهِ أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي . كَانَ عنده حديث ابْن لهيعة ترجمة ترجمة . فما حدث بِهَا . وكان لا يرى أن يحدث بحديث ابْن لهيعة. 2

وقال 1 حمزة بْن يُوسُف السهمي . وسئل يعني الدَّارَقُطْنِيّ: 1 2 إذا حدث أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي . وابن خزيمة بحديث أيما تقدمه؟ فَقَالَ: أَبُو عَبْد الرَّحْمَن . فإنه لم يكن مثله . ولا أقدم عَلَيْهِ أحدا . ولم يكن فِي الورع مثله . لم يحدث بما حدث ابْن لهيعة . وكان عنده عاليا عَنْ قتيبة. 2

وقال 1 أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ السلمي 1 أيضا: 2 سمعت أَبَا الْحَسَن الدَّارَقُطْنِيّ . يَقُول: سمعت أَبَا إسحاق إِبْرَاهِيم بْن مُحَمَّد المعدل النسوي . بمصر . يَقُول: سمعت أَبَا بَكْر بْن الحداد . وذكره بالفضل والدين والاجتهاد . قال: أخذت نفسي بما رواه الربيع عَنِ الشافعي . أنه كَانَ يختم فِي شهر رمضان ستين ختمة . سوى ما يقرأ فِي الصلاة . وفي غير رمضان ثلاثين ختمة . فأما فِي شهر رمضان . فلم أقدر على تمام الستين . وأكثر ما قدرت عَلَيْهِ تسعة وخمسين ختمة . وأتيت فِي غير رمضان بثلاثين ختمة. 2

قال 1 الدَّارَقُطْنِيّ: 1 2 وكان ابْن الحداد كثير الحديث . ولم يحدث عَنْ أحد غير أَبِي عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي فقط. وقال: رضيت به حجة بيني وبين الله. 2

وقال 1 أَبُو بَكْر مُحَمَّد بْن مُوسَى بْن يَعْقُوب بْن المأمون الهاشمي: 1 2 كنت يوما فِي دهليز الدار التي كَانَ أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ يسكنها فِي زقاق القناديل . ومعي جماعة ننتظره لينزل ويمضي إِلَى الجامع ليقرأ علينا حديث الزُّهْرِيّ . فَقَالَ بعض من حضر: ما أظن أَبَا عَبْد الرَّحْمَنِ إلا يشرب النبيذ للنضرة التي فِي وجهه . والدم الظاهر مع السن. 2

وقال آخرون: 2 ليت شعرنا ما يَقُول فِي إتيان النساء فِي أدبارهن؟ فقلت: أنا أسأله عَنِ الأمرين وأخبركم . فلما ركب مشيت إِلَى جانب حماره . وقلت لَهُ: تمارى بعض من حضر فِي مذهبك فِي النبيذ . فَقَالَ: مذهبي أنه حرام لحديث أَبِي سَلَمَة، عَنْ عائشة: " كل شراب أسكر فهو حرام " . فلا يحل لأحد أن يشرب منه قليلا ولا كثيرا. قلت: فما الصحيح من الحديث فِي إتيان النساء فِي أدبارهن؟ فَقَالَ: لا يصح عَنِ النَّبِيّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ فِي إباحته . ولا تحريمه شيء . ولكن مُحَمَّد بْن كعب القرظي حدث عَنْ جدك ابْن عَبَّاس: " اسق حرثك من حيث شئت " . فلا ينبغي لأحد أن يتجاوز قوله. 2

قال: 2 وكان أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ يؤثر لباس البرود النوبية الخضر . ويقول: هذا عوض من النظر إِلَى الخضرة من النبات فيما يراد لقوة البصر . وكان يكثر الجماع مع صوم يوم . وإفطار يوم . وكان لَهُ أربع زوجات . يقسم لهن . ولا يخلو مع ذلك من جارية واثنتين يشتري الواحدة بالمائة ونحوها . ويقسم لها كما يقسم للحرائر . وكان قوته فِي كل يوم رطل خبز جيد يؤخذ لَهُ من سويقة العرافين . لا يأكل غيره . كَانَ صائما أو مفطرا . وكان يكثر أكل الديوك الكبار تشترى لَهُ وتسمن . ثم تذبح . فيأكلها ويذكر أن ذلك ينفعه فِي باب الجماع. 2

2 وسمعت قوما ينكرون عَلَيْهِ كتاب الخصائص لعلي رضي الله تعالى عَنْهُ . وتركه لتصنيف فضائل أَبِي بَكْر . وعمر . وعثمان رضي الله تعالى عنهم. ولم يكن فِي ذلك الوقت صنفها . فحكيت لَهُ ما سمعت . فَقَالَ: دخلنا إِلَى دمشق . والمنحرف عَنْ علي بِهَا كثير . فصنفت كتاب الخصائص رجاء أن يهديهم الله . ثم صنف بعد ذلك فضائل أصحاب رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ . وقرأها على الناس. وقيل لَهُ وأنا حاضر: ألا تخرج فضائل معاوية؟ فَقَالَ: أي شيء أخرج . اللهم لا تشبع بطنه . وسكت وسكت السائل. 2

وقال 1 أَبُو بَكْر بْن المأمون 1 أيضا: 2 سمعت أَبَا بَكْر بْن الإمام الدمياطي يَقُول لأبي عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي: ولدت فِي سنة أربع عشرة يعني ومائتين . ففي أي سنة ولدت يا أَبَا عَبْد الرَّحْمَنِ؟ فَقَالَ أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ: يشبه أن يكون فِي سنة خمس عشرة ومائتين . لأن رحلتي الأولى إِلَى قتيبة كانت فِي سنة ثلاثين ومائتين . أقمت عنده سنة وشهرين. 2

وقال 1 الحاكم أَبُو عَبْد اللَّهِ الْحَافِظ: 1 2 سمعت علي بْن عُمَر . يَقُول: كَانَ أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي أفقه مشايخ مصر فِي عصره . وأعرفهم بالصحيح والسقيم من الآثار . وأعلمهم بالرجال . فلما بلغ هذا المبلغ حسدوه . فخرج إِلَى الرملة . فسئل عَنْ فضائل معاوية . فأمسك عَنْهُ . فضربوه فِي الجامع . فَقَالَ: أخرجوني إِلَى مكة . فأخرجوه إِلَى مكة وهو عليل . وتوفي بِهَا مقتولا شهيدا. 2

قال 1 الحاكم أَبُو عَبْد اللَّهِ: 1 2 ومع ما جمع أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ من الفضائل رزق الشهادة فِي آخر عمره. فحدثني مُحَمَّد بْن إسحاق الأصبهاني . قال: سمعت مشايخنا بمصر يذكرون . أن أَبَا عَبْد الرَّحْمَنِ فارق مصر فِي آخر عمره . وخرج إِلَى دمشق . فسئل بِهَا عَنْ معاوية بْن أبي سفيان . وما روي من فضائله . فَقَالَ: ألا يرضى معاوية رأسا برأس حَتَّى يفضل . فما زالوا يدفعون فِي حضنيه حَتَّى أخرج من المسجد . ثم رحل إِلَى مكة . ومات بِهَا سنة ثلاث وثلاث مائة . وهو مدفون بمكة. 2

قال 1 الْحَافِظ أَبُو الْقَاسِم: 1 2 وهذه الحكاية لا تدل على سوء اعتقاد أَبِي عَبْد الرَّحْمَنِ فِي معاوية بْن أَبِي سفيان . وإنما تدل على الكف فِي ذكره بكل حال . ثم روى بإسناده عَنْ أَبِي الْحَسَن علي بْن مُحَمَّد القابسي . قال: سمعت أَبَا علي الْحَسَن بْن أَبِي هلال . يَقُول: سئل أَبُو عَبْد الرَّحْمَنِ النسائي عَنْ معاوية بْن أَبِي سفيان صاحب رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وسَلَّمَ . فَقَالَ: إنما الإسلام كدار لها باب . فباب الإسلام الصحابة . فمن آذى الصحابة إنما أراد الإسلام . كمن نقر الباب . إنما يريد دخول الدار. قال: فمن أراد معاوية . فإنما أراد الصحابة. 2

قال 1 أَبُو سعيد بْن يونس: 1 2 قدم مصر قديما . وكتب بِهَا . وكتب عَنْهُ . وكان إماما فِي الحديث . ثقة . ثبتا . حافظا . وكان خروجه من مصر فِي ذي القعدة سنة اثنتين وثلاث مائة . توفي بفلسطين يوم الاثنين لثلاث عشرة خلت من صفر سنة ثلاث وثلاث مائة. 2

وكذا قال 1 أَبُو جَعْفَر الطحاوي: 1 2 إنه مات فِي صفر سنة ثلاث وثلاث مائة بفلسطين. 2

وقيل: 2 إنه مات بالرملة . ودفن ببيت المقدس. 2