رقم الراوي اسم الراوي النوع رجل
الكنية اسم الشهرة النسب
الوصف اللقب النشاط
المذهب الرتبة الطبقة
سنة الوفاة سنة الميلاد عمر الراوي
الإقامة بلد الوفاة          
الأقرباء
الموالي روى له          

 

 

 

 

[5234] ت فق مُحَمَّد بن السائب بن بشر بن عَمْرو بن الحارث بن عبد الحارث بن عبد العزى الكلبي أَبُو النضر الكوفي
من بني عبد ود

روى عن
1- الأصبغ بْن نباتة
2- وأبي صالح باذام مولى أم هاني ت فق
3- وأخويه سُفْيَان بْن السائب
4- وسلمة بْن السائب
5- وعامر الشعبي

روى عنه
1- إِسْمَاعِيل بْن عياش
2- وجنادة بْن سلم
3- والحكم بْن ظهير
4- وحماد بْن سلمة
5- وخارجة بْن مصعب
6- وروح بْن الْقَاسِمِ
7- وسَعْد بْن الصلت البجلي قاضي شيراز
8- وسُفْيَان الثوري
9- وسُفْيَان بْن عيينة
10- وسيف بْن عمر التميمي
11- وشعبة بْن الحجاج
12- وعبد اللَّه بْن المبارك
13- وعبد الأعلى بْن عبد الأعلى
14- وعبد الملك بْن جريج
15- وعبد الملك بْن أبي مروان الجبيلي
16- وعثمان بْن عَمْرو بْن ساج
17- وعلي بْن علي الحميري
18- وعمار بْن مُحَمَّد الثوري
19- وعيسى بْن يونس
20- ومُحَمَّد بْن إسحاق بْن يسار ت
21- وأَبُو معاوية مُحَمَّد بْن خازم الضرير فق
22- ومُحَمَّد بْن عبيد الطنافسي
23- ومُحَمَّد بْن فضيل بْن غزوان فق
24- ومُحَمَّد بْن مروان السدي الصغير
25- ومعمر بْن راشد
26- وأَبُو المغيرة النضر بْن إِسْمَاعِيل
27- وابنه هشام بْن مُحَمَّد بْن السائب الكلبي
28- وهشيم بْن بشير
29- وأَبُو عوانة الوضاح بْن عبد اللَّه
30- ويحيى بْن كثير أَبُو النضر
31- ويزيد بْن زريع
32- ويزيد بْن هارون
33- ويعلى بْن عبيد الطنافسي
34- وأَبُو بكر بْن عياش
35- والقاضي أَبُو يوسف الكوفي

علماء الجرح والتعديل

قال 1 أَبُو بكر بْن خلاد الباهلي , عن معتمر بْن سليمان , عن أبيه 1: 2 كان بالكوفة كذابان أحدهما الكلبي 2

وقال 1 عَمْرو بْن الحصين , عن معتمر بْن سليمان , عن ليث بْن أبي سليم 1 بالكوفة: 2 كذابان الكلبي والسدي يعني مُحَمَّد بْن مروان 2

وقال 1 عباس الدوري , عن يحيى بْن معين 1: 2 ليس بشيء 2

وقال 1 معاوية بْن صالح , عن يحيى بْن معين 1: 2 ضعيف 2

وقال أَبُو موسى مُحَمَّد بْن المثنى: ما سمعت يحيى , ولا عبد الرحمن يحدثان عن سُفْيَان , عن الكلبي ,

وقال 1 البخاري 1: 2 تركه يحيى بْن سعيد، وابن مهدي 2

وقال 1 عباس الدوري , عن يحيى بْن يعلى المحاربي: قيل لزائدة 1: 2 ثلاثة لا تروي عنهم: ابن أبي ليلى ,
وجابر الجعفي , والكلبي 2 قال: أما ابن أبي ليلى فبيني وبين آل ابن أبي ليلى حسن فلست أذكره , وأما جابر الجعفي فكان واللَّه كذابا يؤمن بالرجعة , وأما الكلبي فكنت أختلف إليه , فسمعته يقول يوما: مرضت مرضة فنسيت ما كنت أحفظ , فأتيت آل مُحَمَّد فتفلوا في فيَّ فحفظت ما كنت نسيت , فقلت: واللَّه لا أروي عنك شيئا فتركته ,

وقال الأصمعي , عن أبي عوانة: سمعت الكلبي يتكلم بشيء من تكلم به كفر , وقال مرة: لو تكلم به ثانية كفر , فسألته عنه فجحده ,

وقال عبد الواحد بْن غياث , عن ابن مهدي: جلس إلينا أَبُو جزء على باب أبي عَمْرو بْن العلاء , فقال: أشهد أن الكلبي كافر , قال: فحدثت بذلك يزيد بْن زريع , فقال: سمعته يقول: أشهد أنه كافر , قال: فماذا زعم ؟ قال: سمعته يقول: كان جبريل يوحي إلى النبي صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم , فقام النبي صَلَّى اللَّهُ عليه وسلم لحاجة وجلس علي فأوحى إلى علي , قال يزيد: أنا لم أسمعه يقول هذا , ولكني رأيته يضرب على صدره، ويقول: أنا سبأي , أنا سبأي , قال أَبُو جعفر العقيلي: هم صنف من الرافضة أصحاب عبد اللَّه بْن سبأ ,

وقال واصل بْن عبد الأعلى: حَدَّثَنَا مُحَمَّد بْن فضيل , عن مغيرة , عن إِبْرَاهِيم , أنه قال لمُحَمَّد بْن السائب: ما دمت على هذا الرأي لا تقربنا، وكان مرجئا ,

وقال زيد بْن الحباب: سمعت سُفْيَان الثوري , يقول: عجبا لمن يروي عن الكلبي , قال عبد الرحمن بْن أبي حاتم: فذكرته لأبي , وقلت: إن الثوري قد روى عنه , قال: كان لا يقصد الرواية عنه ويحكي حكاية تعجبا فيعلقه من حضره ,
ويجعلونه رواية عنه ,

وقال وكيع: كان سُفْيَان لا يعجبه هؤلاء الذين يفسرون السورة من أولها إلى آخرها مثل الكلبي ,

وقال علي بْن مسهر , عن أبي جناب الكلبي: حلف أَبُو صالح أني لم أقرأ على الكلبي من التفسير شيئا ,

وقال 1 أَبُو عاصم النبيل: زعم لي سُفْيَان الثوري، قال
قال لنا الكلبي 1: 2 ما حدثت عن أبي صالح , عن ابن عباس فهو كذب فلا ترووه 2

وقال 1 الأصمعي , عن قرة بْن خالد 1: 2 كانوا يرون أن الكلبي يزرف يعني يكذب 2

وقال أَحْمَد بْن سنان القطان الواسطي , عن يزيد بْن هارون: كبر الكلبي وغلب عليه النسيان فجاء إلى الحجام وقبض على لحيته , فأراد أن يقول: خذ من ها هنا يعني ما جاوز القبضة , فقال: خذ ما دون القبضة ,

وقال 1 أَبُو حاتم 1: 2 الناس مجمعون على ترك حديثه , لا يشتغل به هو ذاهب الحديث 2

وقال 1 النسائي 1: 2 ليس بثقة , ولا يكتب حديثه 2

وقال 1 أَبُو أَحْمَد بْن عدي 1: 2 وللكلبي غير ما ذكرت من الحديث , أحاديث صالحة وخاصة عن أبي صاح ,
وهو معروف بالتفسير , وليس لأحد تفسير أطول منه , ولا أشبع منه , وبعده مقاتل بْن سليمان إلا أن الكلبي يفضل على مقاتل لما قيل في مقاتل من المذاهب الرديئة 2 وحدث عن الكلبي الثوري , وشعبة , فإن كانا حدثا عنه بالشيء اليسير غير المسند , وحدث عنه ابن عيينة، وحماد بْن سلمة , وهشيم , وغيرهم من ثقات الناس ورضوه في التفسير , وأما الحديث خاصة إذا روى عن أبي صالح , عن ابن عباس , ففيه مناكير , ولشهرته فيما بين الضعفاء يكتب حديثه ,

وقال عبد الرحمن بْن أبي حاتم: كتب البخاري في موضع آخر: مُحَمَّد بْن بشر سمع عَمْرو بْن عبد اللَّه الحضرمي , سمع منه مُحَمَّد بْن إسحاق , وهو الكلبي

قال مُحَمَّد بْن عبد اللَّه الحضرمي: مات بالكوفة سنة ست
وأربعين ومائة ,

روى له الترمذي، وابن ماجه في التفسير