الأحد 13 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم تمني الشخص أن يكون شجرة أو طيرا

الثلاثاء 28 ذو الحجة 1438 - 19-9-2017

رقم الفتوى: 359221
التصنيف: الرضا بالقدر والاحتجاج به

 

[ قراءة: 2683 | طباعة: 83 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
البعض يقول إذا عصى الله: ليت الله خلقني أي خلق آخر من حيوان أو شجر، ولم يخلقني بشرا ـ وهو يقصد أن البشر يعصون الله وبقية المخلوقات لا تعصي الله، فهل قوله كفر واعتراض؟.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن هذا الكلام لا حرج فيه، وقد روي مثله عن بعض السلف، فقد روى البيهقي في الشعب أنه: مر أبو بكر ـ رضي الله عنه ـ على طير قد وقع على شجرة، فقال: طوبى لك يا طير! تطير فتقع على الشجر ثم تأكل من الثمر ثم تطير، ليس عليك حساب ولا عذاب، يا ليتني كنت مثلك! والله لوددت أني كنت شجرة إلى جانب الطريق فمر علي بعير فأخذني فأدخلني فاه فلاكني ثم ازدردني ثم أخرجني بعرا ولم أكن بشرا ـ قال: فقال عمر رضي الله عنه: يا ليتني كنت كبش أهلي سمنوني ما بدا لهم حتى إذا كنت كأسمن ما يكون زارهم بعض من يحبون فذبحوني لهم فجعلوا بعضي شواء، وبعضه قديدا ثم أكلوني ولم أكن بشرا ـ قال: وقال أبو الدرداء: يا ليتني كنت شجرة تعضد وتؤكل ثمرتي ولم أكن بشرا. اهـ.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة