الخميس 17 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




هل يجب سجود السهو لمن شك في ترك واجب

الإثنين 17 ربيع الآخر 1435 - 17-2-2014

رقم الفتوى: 240622
التصنيف: النقص في الصلاة

 

[ قراءة: 11395 | طباعة: 197 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
كنت أعاني من الوسوسة في الصلاة والوضوء لفترة، وقررت أن أُخرج نفسي منها بألا ألتفت لها، فأحيانًا كنت أتغلب عليها، وأحيانا أتبعها، ومره صليت مع أمي وأخواتي جماعة، وكنت الإمام، فشككت في قول: "ربي اغفر لي، وارحمني" وفي تسبيح الركوع، ولم أتيقن أهو شك أم أني سهوت عنها وتركتها، فأكملت صلاتي، ولم أسجد سجود السهو، فهل ما فعلته صحيح - جزاكم الله خيرًا -؟
الإجابــة

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فما فعلته صحيح، ولا يلزمك شيء، فإن الموسوس يعرض عن الوساوس، ولا يعيرها اهتمامًا، ولا يلزمه سجود سهو، كما بيناه في فتاوى كثيرة، انظري منها الفتوى رقم: 134196.

كما أن من شك في ترك واجب لم يلزمه سجود السهو على ما هو المعتمد عند الحنابلة القائلين بوجوب ما شككت في تركه، وراجعي الفتوى رقم: 227782.

والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة