الواجب المبادرة بقضاء صلاة الفائتة
رقم الفتوى: 97583

  • تاريخ النشر:الإثنين 24 جمادى الآخر 1428 هـ - 9-7-2007 م
  • التقييم:
2915 0 231

السؤال

استيقظت الساعة 6.30 صباحا أي بعد الشروق وفاتت علي صلاة الفجر فأيقظت زوجتي للصلاة فرفضت أن تقوم وقالت لي: هو قضاء حتى لو صليته بعد صلاة الظهر، فهل هذا صحيح أم يوجد أفضلية لو صليته قبل صلاة الظهر.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا إثم عليك ولا على زوجتك إذا كان نومكما عن الصلاة بعد اتخاذ الأسباب المعينة على الاستيقاظ لها كاستعمال منبه مثلا، أو وصية شخص يوقظكما، وإن فرطتما في اتخاذ هذه الأسباب فعليكما الإثم في ذلك، فبادرا بالتوبة الصادقة والإكثار من الاستغفار، ولا تطع زوجتك فيما قالته، بل الواجب المبادرة بقضاء صلاة الفجر التي فاتتكما ولو كان قضاؤها في وقت نهي عن الصلاة؛ لأن قضاء الفوائت واجب على الفور عند جمهور أهل العلم كما بينا في الفتوى رقم: 11267،  ولمزيد من الفائدة راجع الفتاوى التالية أرقامها: 31587، 34770، 44367.  

والله أعلم

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق:

 
 

الأكثر مشاهدة