الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا بأس بترجمة الأحاديث النبوية
رقم الفتوى: 96590

  • تاريخ النشر:الإثنين 19 جمادى الأولى 1428 هـ - 4-6-2007 م
  • التقييم:
2466 0 295

السؤال

هل يجوز لي أن أترجم أدعية النبي صلى الله عليه وسلم وتعليقها فى العمارة حتى أذكر الناس بهذه الأدعية لأني فى بلد جميعها أجانب مسلمون مثل دعاء ركوب المصعد ودعاء دخول البيت ودخول الحمامات؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنه لا مانع من ترجمة مثل هذه الأحاديث إلى لغة أخرى للغرض المذكور، لكن بشروط ذكرناها في الفتوى رقم: 21219، وللفائدة يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 5574.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: