الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يفعل المحرم إذا استيقظ فوجد رأسه مغطى
رقم الفتوى: 80410

  • تاريخ النشر:الأربعاء 6 محرم 1428 هـ - 24-1-2007 م
  • التقييم:
13482 0 279

السؤال

قرأت في أحد الموضوعات الخاصة بالحج في محور الحج العبارة التالية:(كمن غطى رأسه وهو نائم فلا شيء عليه ما دام نائماً، فإذا استيقظ لزمه أن يكشف رأسه فوراً، فإن استمر في تغطيته مع علمه بوجوب كشفه كان آثماً)، فما هو تفسير ذلك ولماذا وجب عدم تغطية الرأس إذا تأهب الشخص للنوم؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإذا أحرم الرجل بالحج أو العمرة فإن الله حرم عليه أن يغطي رأسه، فإن فعل ذلك ناسياً أو نائماً فلا شيء عليه، لكن لو انتبه من نومه ووجد رأسه مغطى، وجب عليه أن يكشف عنه فوراً، فإن استمر في تغطية رأسه وهو عالم ذاكر لأحرامه أثم ولزمته الفدية، وهذا معنى الكلام الذي ذكر في السؤال، وليس معنى ذلك النهي عن تغطية الرأس لغير المحرم، بل إن غير المحرم لا حرج عليه في تغطية الرأس سواء في ذلك حال النوم واليقظة. وللمزيد التوضيح يرجى الاطلاع على الفتوى رقم: 25417، والفتوى رقم: 65003.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: